ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

امعيتيق يتهم حراك غضب فزان بالخيانة.. إن لم تستحِ،، فقُل ما شئت ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
امعيتيق يتهم حراك غضب فزان بالخيانة.. إن لم تستحِ،، فقُل ما شئت ... بقلم / محمد الامين
امعيتيق يتهم حراك غضب فزان بالخيانة.. إن لم تستحِ،، فقُل ما شئت ... بقلم / محمد الامين

 

امعيتيق يتهم حراك غضب فزان بالخيانة.. إن لم تستحِ،، فقُل ما شئت ... بقلم / محمد الامين

ليس غريبً أن يجرؤ احد الذين أثْرَوْا على رقاب الليبيين وامتصّوا الأموال والعقود والصفقات.. المدعو أحمد امعيتيق على اتهام غيره بالخيانة.. والأعجب أن يرد على لسانه هو بالذات.. يتناسى هذا الشخص أن فزان مستباحة طوال سبعة أعوام،، وأن أبناءها قد عانوا الجوع والمهانة والأمراض والفوضى طيلة السنوات التي كان خلالها يؤثت مكاتبه بالملايين، وكانت مدينته خلالها تستولي على كل شيء وتستأثر بكل شيء بقوة السلاح،، تصرف لها التعويضات وتبني المرافق وتنعم بالأمان وتشيد المولات والأسواق..

من الطبيعي أن لا يشعر هذا الكائن بمعاناة غيره.. ومن الطبيعي ألاّ يروق له حراك فزان ولا يوافق غضب أبنائها هواهُ ومصالحه، فهذه المنطقة في عقله الباطني وفي عقول كثير من المرضى أمثاله ليست سوى مجال حيوي لمصالح جماعته وساحة صراع على النفوذ.. كيف لأبنائها أن ينتفضوا أو يحتجوا؟ وكيف لمرضاها وجياعها أن يتذمّروا،، فهذا هو الوضع الطبيعي،،، وهم بشر من الدرجة الثانية!!؟؟ وإن تجرؤوا على ذلك، فالتهمة جاهزة ووصمة الخيانة بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه الجهر بمعاناته والمطالبة بحقوقه..

حراك غضب فزان خيانة بالنسبة لــ امعيتيق لأنه يمكن أن يتسرب نحو مناطق أخرى محرومة فتنقلب الدنيا عليه وعلى أمثاله .. ولأنه يمكن أن يهدّد مكاسبه ومكاسب وكافة الميليشياويين والمجرمين واللصوص ودواعش المال حتى من القلة القليلة من أبناء فزان للاسف ..

لا يمكن لمن كانت له ذرة من الضمير أو الأخلاق أو الإنسانية أن يشكك أو يطعن في وطنية أبناء فزان أو يزايد عليهم في المصابرة والاحتمال والتواضع حتى صاروا "حمار فبراير القصير"، تنهب نفطهم ومواردهم ومياههم وتتركهم فريسة الجوع والأمراض والفوضى والإجرام..تتغذى شرايين الآخرين من خيرات فزان ويموت أهلها بالكمد والغصة والضيم.. ويُعاملون على أنهم مجرد مهاجرين أو وافدين أو عائدين من بلدان الجوار بينما يمتص الفاسدون وعملاء الخارج ثرواتهم من نفطهم ومياههم.. إن حراك غضب فزان مرشح إلى الانتشار والتمدد نحو مناطق أخرى.. لكنه أيضا مرشح للتصعيد والتطور في الشكل والقوة والمدى الزمني..

هذه رسالة إلى كل من أفسد من الطبقة السياسية الحاكمة ببلدنا المنكوب بأمثالهم .. أن أحذروا الغضب الحقيقي،، ولا تستهينوا بحراك سلمي مطلبي ومحدود.. لا تستهينوا بمعاناة الناس ولا تستصغروهم ولا تخوّنوهم.. فالخونة معلومون معروفون ولا فائدة من نكأ الجراح وتقليب الصفحات السوداء في سجلّ سيصل خبره ولا شك إلى الأجيال المقبلة كي تحاسب الجميع وتضعهم في أحجامهم الحقيقية..

وللحديث بقية.

التعليقات