ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
"الحزام والطريق" تضع مصر في مقدمة شركاء الصين بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددةانفجاران كبيران يهزان العاصمة الصوماليةوزير خارجية الصين: مبادرة "الحزام والطريق" ليست استعمارا جديدا للقارة الإفريقية | صوربومبيو: الرب أرسل ترامب لحماية إسرائيل من إيرانفصل مصور كيم الخاص من عمله لـ"مساسه بهيبة الزعيم"رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقى تهديدات بالقتل عبر "تويتر".. ومستخدمون يدعون الموقع للتحركرئيس كازاخستان يوقع مرسوما بتغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان"لاسارتي: تأثرت بشدة مما فعله جريزمان معي بعد 20 دقيقة من تتويجه بكأس العالمبعد سحق الأرجنتين.. مدرب فنزويلا يستقيل بسبب "تسييس المنتخب"ميسي يغيب أمام المغربيويفا يغرم نيمارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 مارس 2019خطة التخلص من الزعيم الراحل معمر القذافيحالة الطقس اليوم السبتالتحذير من هجوم إرهابي وشيك في العاصمة طرابلسالمشري يحذر من حرب مدمرة بشمال أفريقيااكتشاف أثري بحي الأندلسوفد شركات مصرية يزور ليبياليبيا تطالب بمكافحة الأموال غير المشروعةالمشري: لا إقصاء لأنصار القذافي

الشرطة الفرنسية تلاحق مرتكب حادث سوق عيد الميلاد في ستراسبورج

- كتب   -  
الشرطة الفرنسية

تبحث الشرطة الفرنسية، عن رجل مسلح قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصاب 13 آخرين مساء يوم الثلاثاء بالقرب من سوق لهدايا عيد الميلاد في ستراسبورج على الحدود الألمانية. ولدى المهاجم الذي تم تحديد هويته بأنه شريف شيكات (29 عاما) خلفية جنائية سابقة، ومعروف لدى المخابرات بأنه "معرض لخطر التطرف"، وقضى عقوبات بالسجن في كل من فرنسا وألمانيا بعد إدانته في عمليات سطو مسلح.


ويعتقد أن الرجل الذي ولد في ستراسبورج أصيب خلال معركة مع قوات الأمن ولكنه هرب، وفقا لتقارير محلية. وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير في إفادة صحفية الليلة الماضية "هناك 350 من رجال الشرطة والدرك مكلفون الآن بالقبض على المشتبه فيه وتدعمهم مروحيتان وضباط من الوحدات الخاصة وقوات الحراسة."

وأضاف الوزير: "رفعت الحكومة مستوى التحذير من التهديد الأمني إلى أعلى مستوى وتعزز السيطرة على الحدود. وسوف نقوم أيضا بتعزيز الأمن في جميع أسواق عيد الميلاد لمنع حدوث هجمات مماثلة".

وفي نحو الساعة 7:50 من مساء أمس الثلاثاء أطلق رجل النار على مركز في ستراسبورج، بالقرب من ميدان كليبر وشارع جراند ،أحد شوارع التسوق الرئيسية في المدينة، حيث يقام سوق لهدايا عيد الميلاد كل عام ويجذب نحو مليوني زائر. وارتفع عدد القتلى إلى أربعة وأصيب 13 آخرون، ومازال ثمانية منهم في حالة حرجة، بحسب السلطات المحلية.

وفتحت نيابة مكافحة الإرهاب تحقيقا في الحادث ولكنها لم تعرف دوافع المهاجم حتى الآن. وقال لوران نونيز نائب وزير الخارجية للإذاعة الفرنسية "لم يكن المهاجم معروفا بجرائم متعلقة بالإرهاب،" ولكنه مال للتطرف خلال وجوده في السجن وتم وضعه تحت المراقبة،" مضيفا أننا لم نتأكد حتى الآن ما إذا كان المهاجم قد غادر فرنسا.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات