ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

السراج يدعو حفتر لزيارة طرابلس

- كتب   -  
السراج يدعو حفتر لزيارة طرابلس
السراج يدعو حفتر لزيارة طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر موقع «استراتيجي بيج» الأميركي أن رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، دعا قائد الجيش المشير خليفة حفتر لزيارة مقرات الحكومة في طرابلس؛ للتباحث حول عملية السلام وتوحيد ليبيا، وذلك خلال تواجدهما في إيطاليا لحضور مؤتمر باليرمو الدولي 13 نوفمبر الماضي.

وأوضح الموقع الأميركي، المعني بالشؤون العسكرية الدولية، أن السراج تحدث مع حفتر في هذا الشأن، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة ساعدت في ترتيب اللقاء بين مسؤولي حكومة الوفاق ومجلس النواب في إيطاليا، إلى جانب الأطراف الفاعلة من ليبيا وخارجها.

وذكر في تقرير نشره مساء الجمعة، أن «مؤتمر باليرمو وفَّر فرصة للأطراف الليبية والأطراف الفاعلة لحل خلافاتهم والتعاون بأفضل الطرق الممكنة. وتواصل الأمم المتحدة عملها مع المجموعات في ليبيا القادرة على تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية واحتواء الفصائل المسلحة».

وجاء في التقرير أنه «في الوقت الذي يرفض فيه كثير من داعمي حكومة الوفاق التعامل مع خليفة حفتر، يقر عدد متزايد من الليبيين، والزعماء الإقليميين، بأن حفتر والقوات التابعة له هي القوى الوحيدة التي سعت خلال خمس سنوات لتوحيد البلاد وليس نهبها».

لكن الموقع الأميركي قال: «إن الذهاب إلى طرابلس سيكون خطيرًا؛ لأن المدينة تحت سيطرة الفصائل المسلحة، بعضها بقيادة رموز راديكالية إسلامية ترى في وجود الجيش الوطني الليبي نهايتها».

وأضاف: «إن نسبة كبيرة من الليبيين، خصوصًا معظم سكان العاصمة، يرحبون بدخول الجيش الليبي طرابلس لتهدئة الأوضاع هناك وأن حفتر يؤجل تلك الخطوة حتى يتمكن من كسب تأييد السراج وحكومة الوفاق».

 

التعليقات