ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 مايو 2019
ترامب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع طهران.. والخارجية الإيرانية ترد: "لن تقضي على دولتنا"النائب الأول للرئيس الإيراني: ليس من مصلحة أمريكا التورط في حرب معنافوز الرئيس ويدودو في انتخابات إندونيسياالبحرين تستنكر استهداف مكة وجدة بالسعوديةأبولا البرتغالية: أوليمبياكوس اتخذ قراره.. كوكا يعود للدوري البرتغاليبالصور – روبن وريبري ونصري وكاهيل.. تعرف على أبرز الصفقات المجانيةأوساسونا يعلن عودته الرسمية للدوري الإسباني بشكل مميز عبر تويترسكاي إيطاليا: تشيلسي قرر إقالة ساري وتعيين لامباردبادربورن.. عندما تتأهل للدوري الألماني بعينين سوداوين وفك مكسورسكاي: رغم اهتمام يونايتد وليفربول.. دي ليخت إلى برشلونةحكايات في رمضان - أورتيجا.. "أشعر بالخجل كلما طرأت مشكلة الإدمان"بيان رسمي - باريس سان جيرمان يكشف موقف مبابيانتخابات البرلمان الأوروبي في أرقامالشرطة الفرنسية تخلي برج "إيڤل" بعد محاولة شخص تسلقهإيران تقول إنها لم تعد ملتزمة بكمية "اليورانيوم" المسموح بها وفق الاتفاق النوويمناورة عسكرية جزائرية قرب الحدود الليبيةفرض حظر بحري على موانىء غرب ليبياالمشاركة في إنشاء المنطقة الحرة الإفريقيةرصد مكالمات ل«داعش» تهدد بعمليات ارهابيةتعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

دراسة: إجبار الآلاف من نساء ميانمار على الزواج القسري في الصين

- كتب   -  
ضحايا الصراعات في ميانمار

كشفت دراسة اليوم الجمعة أنه تم إجبار حوالي 7 آلاف و400 من نساء ميانمار على الزواج القسري من رجال في الصين في الفترة بين عامي 2013 و 2017.

ووفقا للدراسة التي أعدها باحثون من "كلية جون هوبكنز بلومبرج للصحة العامة" و"جمعية نساء كاشين-تايلاند"، جرى إجبار معظم هؤلاء النساء على إنجاب أطفال.

وشملت الدراسة حوالي 400 امرأة في أكثر من 40 منطقة في تايلاند والصين.

وأدت سياسة "طفل واحد" التي اتبعتها الصين لأكثر من ثلاثة عقود، قبل أنه تنهيها في عام 2015، إلى زيادة في عدد الرجال بنحو 34 مليونا عن عدد النساء في البلاد، مما زاد من الأصوات التي تنادي بإحضار نساء من الدول المجاورة.

وقال الباحثون إن هناك عدة عوامل تشمل الصراعات المسلحة، ومصادرة الأراضي والمظاهر الأخرى من انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الحدودية على يد الحكومة في ميانمار، خاصة في ولايتي "شان" و"كاشين"، قد ألقت بالعديد من النساء في يد مهربي البشر، لينتهي بهن المطاف في أحضان الزواج القسري الذي لا يستطعن منه فرارا.

وأوضح كورتلاند روبنسون، الأستاذ المساعد بـ "كلية جون هوبكنز بلومبرج للصحة العامة"، والمشرف الرئيسي على الدراسة: "يعاني ضحايا الزواج القسري من العديد من الانتهاكات الحقوقية، بالإضافة إلى التعرض لمخاطر بدنية ونفسية."

وقال: "تلفت هذه الدراسة الانتباه إلى حجم المشكلة وإلى الحاجة الماسة إلى دعم السياسات الخاصة بالضحايا."

وتدعو الدراسة دولة ميانمار إلى العمل على وضع حد للصراعات الداخلية وضمان حصول مواطنيها على وثائق هوية شخصية، مما يسمح لهم بالعمل بشكل قانوني في الصين.

كما تدعو الحكومة الصينية إلى ضمان أن يجد لاجئو ميانمار لديها ملاجئ آمنة ومساعدات إنسانية حتى لا يتعرضون إلى مزيد الاستغلال.


التعليقات