ايوان ليبيا

الأحد , 17 فبراير 2019
الصين ترفض دعوة ألمانيا للانضمام لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدىبالفيديو - بيونتك يواصل الإبداع ويقود ميلان لفوز هام على أتالانتا العنيدبالفيديو - ميسي يقود برشلونة لفوز عصيب على "بلد ماسيب"قبل موقعة ليفربول وبايرن.. لم يخرج فريق ألماني سالما من أنفيلد منذ 1981بيكيه: سنعاني إن لعبنا بهذا المستوى أمام ليونمن وارسو إلى ميونيخ: أمة تُسَاقُ إلى حتفها ... بقلم / محمد الامينسيالة : حكومة الوفاق تتابع حادث خطف التونسيين وتعمل على تأمين سلامتهمجو بايدن: سأتخذ قرارا قريبا بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكيةقبل اللقاء المرتقب بينهما...المستشار النمساوي يشيد بنجاح سياسة ترامب الخارجيةماكرون وبوتين يناقشان الوضع في سوريا في اتصال هاتفيميركل تلتقي إيفانكا ترامب على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن6 زوارق دورية من فرنسا الى خفر السواحل الليبيعشية 17 فبراير.. الطريق قد تكون باتت اكثر وضوحا نحو وضع كارثي..الإعلام الصيني: مباحثات التجارة مع الولايات المتحدة تحقق تقدما مهمالافروف‭:‬ ‬روسيا مستعدة للتفاوض لتمديد معاهدة القوى النووية المتوسطةزعيم كوريا الشمالية يزور فيتنام قبل قمة مع ترامببنس يرفض دعوة ميركل للعمل مع روسيا.. ويدعو للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلاتفاصيل الاجتماع العسكري في سبهاوصول سفينتي بضائع وسيارات الى ميناء بنغازيتزويد خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق فرنسية مجهزة

حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين

- كتب   -  
حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين
حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مسئول مكتب تحالف القوى الوطنية في طبرق، عماد الماجري إن ستيفاتي ويليامز نائبة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، أكدت على حضور المجلس الرئاسي ورئاسة مجلس النواب ورئاسة المجلس الأعلى للدولة للملتقى الوطني الليبي «المؤتمر الجامع» كمراقبين.

وطالب الماجري الذي التقى ستيفاتي ويليامز في بنغازي ضمن وفد من نشطاء المجتمع المدني «ضرورة حضور كل الأجسام الموجوده الأن وكل طرف من أطراف النزاع، حتي لا تكون النتيجه والمخرجات كما حدث في الصخيرات».

وأضاف: «إن اختيار الاشخاص المشاركين والفاعلين الحقيقين في المؤتمر الجامع يجب أن يكون بعنايه ومن جميع الشرائح».

وتابع قائلاً: «يجب اعطاء مشروعية وتاييد شعبي ودولي لهذا المؤتمر ومخرجاته من خلال اما إعلان دستوري أو الضغط علي الاجسام التشريعيه لتضمينه أو الموافقه عليه».

ولفت الماجري إلى أن الرهان يكمن في «ايجاد جسم تنفيذي بعيد عن الأجسام الموجوده يستطيع تنفيذ مخرجات هذا المؤتمر وذلك البرنامج».

وأشار الماجري إلى «وضع برنامج واضح وشامل وجامع وبمعايير علميه يشمل عدة ملفات عاجله تمس المواطن الليبي ولا يختلف عليها أي ليبي مثل السيوله والمصالحه وجمع السلاح والصحه والتعليم  وغيره لأن هذه الملفات العاجله هي التي سترجع الثقه بين المواطن وبين هذا المؤتمر».

وحذر الماجري من أن «الخوض في موضوع الانتخابات العاجلة في هذه المرحله قد يؤدي بنا إلي نتائج ومخرجات سيئه لأن الأجسام والأشخاص الموجودين الأن علي الساحه هم من يسيطرون علي هذا المسار وكذلك الخوض في موضوع الدستور قبل المؤتمر هو أمر جدلي يجب الابتعاد عنه».

التعليقات