ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 مايو 2019
ترامب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع طهران.. والخارجية الإيرانية ترد: "لن تقضي على دولتنا"النائب الأول للرئيس الإيراني: ليس من مصلحة أمريكا التورط في حرب معنافوز الرئيس ويدودو في انتخابات إندونيسياالبحرين تستنكر استهداف مكة وجدة بالسعوديةأبولا البرتغالية: أوليمبياكوس اتخذ قراره.. كوكا يعود للدوري البرتغاليبالصور – روبن وريبري ونصري وكاهيل.. تعرف على أبرز الصفقات المجانيةأوساسونا يعلن عودته الرسمية للدوري الإسباني بشكل مميز عبر تويترسكاي إيطاليا: تشيلسي قرر إقالة ساري وتعيين لامباردبادربورن.. عندما تتأهل للدوري الألماني بعينين سوداوين وفك مكسورسكاي: رغم اهتمام يونايتد وليفربول.. دي ليخت إلى برشلونةحكايات في رمضان - أورتيجا.. "أشعر بالخجل كلما طرأت مشكلة الإدمان"بيان رسمي - باريس سان جيرمان يكشف موقف مبابيانتخابات البرلمان الأوروبي في أرقامالشرطة الفرنسية تخلي برج "إيڤل" بعد محاولة شخص تسلقهإيران تقول إنها لم تعد ملتزمة بكمية "اليورانيوم" المسموح بها وفق الاتفاق النوويمناورة عسكرية جزائرية قرب الحدود الليبيةفرض حظر بحري على موانىء غرب ليبياالمشاركة في إنشاء المنطقة الحرة الإفريقيةرصد مكالمات ل«داعش» تهدد بعمليات ارهابيةتعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين

- كتب   -  
حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين
حضور الرئاسي ومجلسي النواب والدولة للمؤتمر الجامع كمراقبين

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مسئول مكتب تحالف القوى الوطنية في طبرق، عماد الماجري إن ستيفاتي ويليامز نائبة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، أكدت على حضور المجلس الرئاسي ورئاسة مجلس النواب ورئاسة المجلس الأعلى للدولة للملتقى الوطني الليبي «المؤتمر الجامع» كمراقبين.

وطالب الماجري الذي التقى ستيفاتي ويليامز في بنغازي ضمن وفد من نشطاء المجتمع المدني «ضرورة حضور كل الأجسام الموجوده الأن وكل طرف من أطراف النزاع، حتي لا تكون النتيجه والمخرجات كما حدث في الصخيرات».

وأضاف: «إن اختيار الاشخاص المشاركين والفاعلين الحقيقين في المؤتمر الجامع يجب أن يكون بعنايه ومن جميع الشرائح».

وتابع قائلاً: «يجب اعطاء مشروعية وتاييد شعبي ودولي لهذا المؤتمر ومخرجاته من خلال اما إعلان دستوري أو الضغط علي الاجسام التشريعيه لتضمينه أو الموافقه عليه».

ولفت الماجري إلى أن الرهان يكمن في «ايجاد جسم تنفيذي بعيد عن الأجسام الموجوده يستطيع تنفيذ مخرجات هذا المؤتمر وذلك البرنامج».

وأشار الماجري إلى «وضع برنامج واضح وشامل وجامع وبمعايير علميه يشمل عدة ملفات عاجله تمس المواطن الليبي ولا يختلف عليها أي ليبي مثل السيوله والمصالحه وجمع السلاح والصحه والتعليم  وغيره لأن هذه الملفات العاجله هي التي سترجع الثقه بين المواطن وبين هذا المؤتمر».

وحذر الماجري من أن «الخوض في موضوع الانتخابات العاجلة في هذه المرحله قد يؤدي بنا إلي نتائج ومخرجات سيئه لأن الأجسام والأشخاص الموجودين الأن علي الساحه هم من يسيطرون علي هذا المسار وكذلك الخوض في موضوع الدستور قبل المؤتمر هو أمر جدلي يجب الابتعاد عنه».

التعليقات