ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 مايو 2019
ترامب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع طهران.. والخارجية الإيرانية ترد: "لن تقضي على دولتنا"النائب الأول للرئيس الإيراني: ليس من مصلحة أمريكا التورط في حرب معنافوز الرئيس ويدودو في انتخابات إندونيسياالبحرين تستنكر استهداف مكة وجدة بالسعوديةأبولا البرتغالية: أوليمبياكوس اتخذ قراره.. كوكا يعود للدوري البرتغاليبالصور – روبن وريبري ونصري وكاهيل.. تعرف على أبرز الصفقات المجانيةأوساسونا يعلن عودته الرسمية للدوري الإسباني بشكل مميز عبر تويترسكاي إيطاليا: تشيلسي قرر إقالة ساري وتعيين لامباردبادربورن.. عندما تتأهل للدوري الألماني بعينين سوداوين وفك مكسورسكاي: رغم اهتمام يونايتد وليفربول.. دي ليخت إلى برشلونةحكايات في رمضان - أورتيجا.. "أشعر بالخجل كلما طرأت مشكلة الإدمان"بيان رسمي - باريس سان جيرمان يكشف موقف مبابيانتخابات البرلمان الأوروبي في أرقامالشرطة الفرنسية تخلي برج "إيڤل" بعد محاولة شخص تسلقهإيران تقول إنها لم تعد ملتزمة بكمية "اليورانيوم" المسموح بها وفق الاتفاق النوويمناورة عسكرية جزائرية قرب الحدود الليبيةفرض حظر بحري على موانىء غرب ليبياالمشاركة في إنشاء المنطقة الحرة الإفريقيةرصد مكالمات ل«داعش» تهدد بعمليات ارهابيةتعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

ولّت سنوات الخلافات.. رانييري يكشف عن رسالة ترحيب مورينيو

- كتب   -  
رانييري - مورينيو

كشف كلاوديو رانييري مدرب فولام عن أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد كان أول من هنأه بعودته للدوري الإنجليزي.

رانييري بطل الدوري الإعجازي مع ليستر سيتي في 2015\2016، يعود في مهمة جديدة لانتشال فولام من وضعه الكارثي وإنقاذه من الهبوط.

المدرب الإيطالي أمام تحدٍ قوي لتحقيق فوزه الأول مع الفريق اللندني في الجولة المقبلة أمام مانشستر يونايتد يوم السبت على ملعب أولد ترافورد، ومنافسه سيكون رجلا عاداه كثيرا في السابق، قبل أن تشهد علاقتهما تحسّنا مفاجئا.

يقول رانييري قبل مواجهة يونايتد: "مورينيو كان أول شخص يراسلني ويرحب بعودتي، إنه صديق ودود للغاية".

مضيفا: "أخبرني: مرحبا بعودتك، حظا موفقا. نتحدث بشأن كل شيء، كانت رسالة نصية ولكننا نتحدث أحيانا، إنه رجل رائع".

وواصل: "أعرفه منذ وقت طويل، خصوصا عندما حضر إلى تشيلسي وإلى إيطاليا، وقد تعامل معي شكل مهذب للغاية".

وأردف: "إنه شخص ومدرب عظيم، أنا مستمع بعودتي لإنجلترا".

علاقة رانييري ومورينيو المثيرة للجدل بدأت في 2004 عندما خلف الأخير الأول في تدريب تشيلسي، ونجح في الفوز باستثمار ثروة رومان أبراموفيتش والفوز بالدوري الإنجليزي، أمر فشل فيه المدرب الإيطالي.

مورينيو تهكّم كثيرا على رانييري في تصريحاته لسنوات، خصوصا عندما اشتدت المنافسة بينهما أثناء تولي البرتغالي تدريب إنتر ميلان، وتولي الإيطالي تدريب روما.

مدرب مانشستر يونايتد صرّح ساخرا حينها: "رانييري؟ إنه يمتلك عقلية شخص لا يرغب في الفوز، إنه في السبعين من عمره تقريبا، فاز ذات مرة بكأس السوبر وعدة ألقاب صغيرة أخرى، وهو عجوز للغاية لتغيير عقليته، إنه عجوز ولم يفز بأي شيء. أنا درست الإيطالية لـ5 ساعات يوميا لعدة أشهر حتى أتأكد من قدرتي على التواصل مع اللاعبين والإعلام والجماهير. بينما قضى رانييري 5 سنوات في إنجلترا، ومازال يعاني في قول "صباح الخبر" و"مساء الخير"".

إلا أن العلاقة تحسّنت بشكل مفاجئ في لاحق السنوات، وظهر مورينيو مرتديا سترة عليها اسم رانييري بعد إقالة الأخير من تدريب ليستر عام 2017.

عودة للحاضر

رانييري تحوّل للحديث عن مواجهة مانشستر يونايتد المصيرية في الدوري الإنجليزي: "مانشستر يونايتد واحد من أفضل الفرق في الدوري الإنجليزي، وكذلك في دوري أبطال أوروبا. فريق يمتلك ملعبا رائعا، ونرغب في العودة بشيء من هناك، ندرك صعوبة المهمة، ولكنها ليست مستحيلة".

مضيفا: "مانشستر يونايتد يتحسّن، ستكون مباراة صعبة علينا. علينا أن نقدّم أداء مثاليا. كل مدرب يرغب في الفوز، ولكننا نكن احتراما كبيرا ليونايتد".

وواصل: "نتطور في كل مباراة، ولكن الوضع صعب، لأن تواجدك في مؤخرة الدوري لا يتركك بكثير من الثقة في النفس".

مختتما: "أثق كثيرا في اللاعبين، ولكننا نحتاج كذلك إلى مبارتين أو ثلاثة بنتائج جيدة وثقة الفريق ستعود مباشرة، أنا واثق من قدرتنا على تحقيق ذلك".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات