ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
رونالدو لن يواجه أي عقوبات في قضية الاعتداء الجنسيبعد 29 عاما.. فالفيردي يعود إلى الأرض التي أخرجته من برشلونةبسبب التلاعب في النتائج.. فيفا يوقف الأمين العام السابق لاتحاد بوتسوانا مدى الحياةكيلي جونزاليز: لم أكن أعرف ريال مدريد.. ومارادونا حرمني من الانتقال إليهمالهجرة السرية: أزمة إنسانية حقيقية أم تجارة مربحة في زمن الحرب؟ ... بقلم / محمد الامينالحسم العسكري آم الدبلوماسية الشعبية التحدي المنتظر ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالليبي بعد صدمة الحرب.. عواطف حسب التعليمات وانتظار لمصير يصنعه الأقوياء ... بقلم / محمد الامينالناصريين المستقلين اللبنانية تهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليوبريطانيا ستسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي "لقرصنة" إيرانواشنطن تفرض عقوبات على شركة حكومية صينية لانتهاكها العقوبات الأمريكية على إيرانترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشميراللواء 73 مشاة: نتقدم في هذه المحاورالمسماري: معركة طرابلس ستكون ضربة قاصمة للإخوانسلاح الجو يستهدف الميليشيات في محور عين زارةانطلاق أولى رحلات الحجاج من مطار بنيناأسباب انخفاض التحصيل الجمركيحقيقة الطائرة الليبية التي اخترقت المجال الجوي التونسيسلامة يلتقي السراج لبحث العودة للمسار السياسيكلوب: هذا موقف ماني من مباراة الدرع الخيرية أمام سيتيقرعة تمهيدي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهة قوية لـ وردة ضد أياكس

السايح : الانتخابات في شهر يناير العام المقبل

- كتب   -  
السايح : الانتخابات في  شهر يناير العام المقبل
السايح : الانتخابات في شهر يناير العام المقبل

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح، الخميس إن إعلان موعد إجراء الاستفتاء على الدستور بالتحديد يكون بعد التأكد من استيفاء أربعة شروط على رأسها تأمين عملية التصويت.

وأعلن السايح في مؤتمر صحفي قبل قليل أن موعد الإعلان عن بدء عملية الاستفتاء على مشروع الدستور سيكون في النصف الأول من شهر يناير العام المقبل، على أن يكون الاقتراع نهاية فبراير.

وأوضح أن المضي قدمًا في تنفيذ عملية الاستفتاء مرهون بتوافر أربعة شروط كان قد أعلن عنها في وقت سابق، وهي: الاتفاق السياسي، قانون الاستفتاء، ميزانية التمويل، وتأمين المفوضية ومقار التصويت.

وشدد على أن المفوضية لن تخطو خطوة واحدة، قبل ضمان تأمين موظفيها ومكاتبها، ومقار التصويت بكفاءة عالية (..) بعد هجوم تنظيم (داعش) 2 مايو الماضي على المفوضية، أصبح هذا الشرط أساسيًا ويجب تنفيذه بكفاءة عالية.

ثم استدرك قائلاً: «وهذا لا يعني أننا لن نذهب في اتجاه التنفيذ، خصوصًا بعد أن حسم مجلس النواب أمره من القانون ووضعه على طاولة المفوضية».

وفي ما يخص توافر الشروط الأخرى قال إن موقف الأطراف السياسية بشأن قانون الاستفتاء ما زال غامضًا، ولم نجد ترحيبًا أو دعمًا من أي طرف.

أما بشأن التمويل ذكر أنه خاطب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، بتخصيص 40 مليون دينار ليبي لتنفيذ العملية، مشيرًا إلى أنه ينتظر موقف المجلس الأعلى للقضاء.

التعليقات