ايوان ليبيا

الأربعاء , 21 أغسطس 2019
موعد فصل النواب المنقطعين والمنشقين عن البرلماناشتباكات عنيفة في منطقة السبيعةإغتيال آمر السرية الثالثة في مجموعة عمليات الردعموعد زيادةأجور عاملي صحة الوفاقاحتراق سيارة تونسية تهرب البنزين في معبر راس جديرمناقشة ملف المناصب السيادية المنصوص عليها في الإتفاق السياسيسلامة: الحل العسكري في ليبيا وهم مكلفموظفو "ريان أير" في البرتغال يعلنون الإضراب عن العملروحاني: إذا أوقفتم صادراتنا النفطية فلن تنعم الممرات المائية بنفس الأمانأعضاء المجلس السيادي في السودان يؤدون اليمين الدستوريةمطار قرطاج يعيد فتح أبوابه للعموم للمرة الأولى منذ تفجيرات 27 يونيورسميا - مهاجم الجزائر ينضم إلى موناكورسميا - فيورنتينا يعلن ضم ريبيري ويحدد موعد تقديمهفرانك ريبيري.. جوهرة فرنسا التي فاز بها بايرن في اليانصيبتقرير - باتشوايي لا يرغب في الرحيل عن تشيلسي خلال الصيف الجاريمدينة إيواء عمانية في بنجلاديش للاجئي ميانمارظريف يحذر واشنطن: الوجود العسكري لا يمكن أن يحول دون زعزعة الأمنالسعودية تعلن تطبيق "بطاقة الحج الذكية" بدلا من جواز السفر في العام المقبلظريف: إيران ستظل ملتزمة بمعاهدة عدم الانتشار النوويأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 21 أغسطس 2019

إصابة العشرات جراء اشتباك ناشطين معارضين مع الشرطة في باكستان

- كتب   -  
الشرطة في باكستان

استخدمت الشرطة الباكستانية الهراوات ومدافع المياه لتفريق مئات النشطاء من حزب المعارضة الرئيسي كانوا يحتجون على اعتقال زعيمهم اليوم، ما أسفر عن إصابة عشرات الأشخاص.


واندلع الاحتجاج في مدينة لاهور شرقي البلاد عندما اقتاد جهاز الرقابة على الفساد في البلاد زعيم المعارضة شهباز شريف إلى محكمة للمثول في جلسة استماع تمهيدية للمحاكمة بشأن اتهامات بالفساد.

يشار إلى أن شهباز هو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء السابق نواز شريف، وهو محتجز لدى مكتب المساءلة الوطني، وهو هيئة اتحادية لمكافحة الفساد ، منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.

ويشتبه في أن شهباز قد ارتكب جرائم فساد خلال فترة توليه منصب رئيس حكومة إقليم البنجاب وسط باكستان من عام 2013 إلى 2018.

وقال محمد عثمان المسئول في الإدارة المحلية في لاهور إن المتظاهرين اشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب عندما تم منعهم من التوجه إلى مقر المحكمة.

وعلى غير المعتاد لمظاهرة سياسية في باكستان، كان من بين صفوفها مئات النساء.

وقال محمد مهدي ،وهو متحدث باسم حزب شريف "الرابطة الإسلامية الباكستانية"، إن ما لا يقل عن ثلاثين ناشطا أصيبوا بجروح عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على الحشود واستخدمت الهراوات ومدافع المياه لعرقلة المحتجين.

وندد نواز شريف باستخدام القوة ضد المتظاهرين "السلميين" ، قائلا إن ذلك يظهر أن الحكومة مصابة بخيبة الأمل.

وتولى رئيس الوزراء عمران خان منصبه في أغسطس بعد هزيمة حزب شريف ، الذي قال إن انتخابات يوليو تم التلاعب فيها بدعم من الجيش القوي للبلاد.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات