ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
بالفيديو - العارضة وإبداع ميسي وحسم سواريز يهدون التقدم لبرشلونة على ليفانتيمورينيو: يمكنكم مقارنة ليفربول بـ فريقي في بورتو.. انظروا لـ صلاح وأُرهقت من هذا اللاعببالفيديو – ابحثوا عن دوري آخر.. ميسي "المهيمن" يقود برشلونة لدهس ليفانتيبيليه: مبابي نسختي الجديدة.. ونيمار يهتم بالتمثيل أكثر من التسجيلبرلمان النمسا يوافق على قانون يتضمن حظرا على "جماعة الإخوان"محامى الرئيس الأمريكى: لقاء ترامب مع مولر "على جثتي"الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل نظيره السوداني عمر البشير في دمشق|صورسياسي روسي: صياغة الدستور أولى خطوات حل الأزمة السوريةحقيقة اعتماد المناهج المصرية في ليبياصلاح هويدي يعتذر عن تولي مديرية أمن سلوقالآلاف يتظاهرون ضد غلاء المعيشة في جنوب شرق تركياإصابة العشرات جراء تفجير مطعم شمالي اليابانسيناتور أمريكي يروي معاناة الأطفال المحتجزين في المعسكرات الحدودية الأمريكيةهجمات متبادلة بين تيريزا ماي وتوني بلير بشأن بريكستنهاية المباريات- برايتون (1) - (2) تشيلسي.. ساوثامبتون (3) - (2) أرسنالروي كين: فان دايك أفضل مدافع في العالممباشر قمة إنجلترا - ليفربول (1) - (1) يونايتد.. لينجاااارد والتعادلبالفيديو - ساوثامبتون يصعق أرسنال ويكسر سلسلة اللا هزيمةالمطالبة بإعفاء المرضى الليبيين من تأشيرة الدخول لمصرانطلاق الحوار حول المؤتمر الجامع بطرابلس

فرنسا،، بداية الربيع الجنوب-أوروبي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
فرنسا،، بداية الربيع الجنوب-أوروبي ... بقلم / محمد الامين
فرنسا،، بداية الربيع الجنوب-أوروبي ... بقلم / محمد الامين

 

فرنسا،، بداية الربيع الجنوب-أوروبي ... بقلم / محمد الامين

التحولات في العالم تتسارع على أكثر من صعيد.. والإقليم المتوسطي والشرق الأوسطي يستأثر منها بالكثير.. فرنسا وأحداثها من الظواهر الجيوسياسية التي لن تمرّ مرور الكرام على المنطقة.

ما يجري في فرنسا من اضطرابات في نظري المتواضع هو عبورٌ للفوضى الليبية والسورية نحو الضفة الثانية من المتوسط، رغم تأخّر ظهوره نسبيّا.. لا تستهن بما يجري،، فليست الاخبار والصور والمقاطع العربية والمتوسطية البشعة وحدها قد عبرت إلى أوروبا في ذروة اشتداد محنة شعوبنا.. فهنالك مئات الالوف من اليائسين والناقمين قد انتقلوا إلى هناك،، ولكلّ واحد منهم قصة أليمة يعِـــي أن للضفة الرخيّة المقابلة في المتوسط دور في نشأتها.. لا تنسَ أيضا أن السيول البشرية الغاضبة في فرنسا تضم عربا ومهاجرين ومواطنين من اصول شرق أوسطية ومغاربية وأفريقية..

فلا تنتظرنّ خمود الحراك في فرنسا.. بل انتظر انتشاره وسريانه في جنوبي أوروبا كالنار في الهشيم لأن الظروف واحدة والمشاكل واحدة في هذه البلدان.. ما يجعل المشهد أقلّ فوضوية وعنفا في بلدان جوارنا الأوروبي هو أن لدى هذه الدول مؤسسات،، ولديها أيضا أجهزة امنية اقلّ بطشا ودموية من أجهزتنا.. ولديها حكومات تخشى المحاسبة وتتوجس من الاستحقاقات الانتخابية وتحترم شعوبها.. لذلك، ومع خطورة ما يجري، فإننا نتوقع تطورات مهمة،ن لكن ليس من بينها بالتأكيد انهيار فرنسا كبلد أو اختفاء البرتغال او اسبانيا من الخارطة..

التعليقات