ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
واشنطن تدعو 9 هيئات طيران أجنبية للمشاركة في تقييم بوينج 737 ماكس المعدّلةملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تحتفل بعيد ميلادها الـ 93|صورانفجارات عدة تضرب العاصمة السريلانكية ومدنا أخرى في توقيت متزامن|صوربارزاني: بلادنا نموذج للتعايش بين المكونات الدينية والقوميةرويترز: سماع دوي انفجارات ونيران مدافع مضادة للطائرات في طرابلسأليجري يقترب ورونالدو الأعظم.. أبرز أرقام فوز يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي الثامن تواليا‎سانشيز يلمح بالرحيل من بايرن: دقائق مشاركتي ليست كافية.. انتظر خيارات أخرىللتشبث بالدوري الممتاز.. رايو يخاطب ريال مدريد لإلغاء "بند الخوف"مواعيد مباريات اليوم الأحد 21-4-2019 والقنوات الناقلة.. صلاح وقمم مثيرة جديدةقرينة السفير السعودي تنظم احتفالية للأطفال الأيتام | صورالنائب العام السودانى المكلف يصدر قرارا بإنشاء نيابة مكافحة الفسادالوطن ينزف ولن يعالجه الاستقواء ولا الكراهية،، استفيقوا أيها الليبيون فهُم يريدون ثروتكم ومستقبلكم..الجيش يسيطر على جسري مطار طرابلس ووادي الربيعمسلحون يهاجمون وزارة الاتصالات الأفغانية في وسط كابولالمبعوث الأممي إلى ليبيا ينفي تعرضه لمحاولة اغتيالرئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري السوداني يلتقي رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقيحقيقة نقل أسلحة قطرية نحو ليبيا عبر تونسالاعلام الحربي: تعزيزات عسكرية تصل طرابلسبركان الغضب: بدء المرحلة الثانية من العمليات العسكريةبوكيتينو: إيديرسون رجل المباراة.. كنا نستحق أكثر من الهزيمة

تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا

- كتب   -  
تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا
تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات

قال أيمن عقيل، الخبير الحقوقي المصري ورئيس “مؤسسة ماعت للسلام”، إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة أصبح تحديا كبيرا في ظل تراجع العدالة والحقوق في السنوات الأخيرة على مستوى العالم.

وأضاف، خلال ندوة “إقامة مجتمعات سلمية في دول الصراع — سوريا، اليمن، ليبيا” التي قدمتها مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بالتعاون مع التحالف الدولي للسلام بالأسبوع العربي للتنمية، أن الهدف الحالي يقوم على ضرورة الاتحاد من أجل السلام ووقف شلالات الدم في سوريا وليبيا وفلسطين والعراق وكافة المنطقة العربية، وكذلك مواجهة موجة الإرهاب السوداء على مستوى المنطقة العربية.

وتابع أن ثلاث دول أصبحت معرضة للانهيار الكبير نتيجة الاقتتال الداخلي والصراع الدائر منذ فترة كبيرة، وأنه من المؤسف أن بعض الدول تنفق الأموال بشكل كبير للحفاظ على شلالات الدم لا على السلم والأمن، وأن مؤسسة ماعت تقدمت بأربعة محاور تتضمن أربعة محاور وهي السلام ويتعلق بخلق مجتمعات سلمية، وإنهاء معاملات الاتجار بالبشر، والحد من التدفقات غير المشروعة للأموال والسلاح، والمحور الثاني المتعلق بتأثير الحروب على المجتمعات داخل الدول الثلاث، خاصة أن اليمن أصبح ضمن أسوأ دول العالم في الاتجار بالبشر، في حين أنه في ليبيا تعرضت ١١% من المدارس للتدمير، كما أن هناك نحو مليون شخص يحتاج لمساعدات ولا يمكن الوصول إليهم.

أما المحور الثالث فيتعلق بالتحديات التي تواجه عملية التنمية المستدامة، وهو ما تشكله الأطراف الداخلية في الدول التي لا تريد التنازل من أجل الوطن، وكذلك الدعم الدولي لتأجيج الصراع لا لعملية السلام، وكذلك التحديات الأمنية.

التعليقات