ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
بالفيديو - العارضة وإبداع ميسي وحسم سواريز يهدون التقدم لبرشلونة على ليفانتيمورينيو: يمكنكم مقارنة ليفربول بـ فريقي في بورتو.. انظروا لـ صلاح وأُرهقت من هذا اللاعببالفيديو – ابحثوا عن دوري آخر.. ميسي "المهيمن" يقود برشلونة لدهس ليفانتيبيليه: مبابي نسختي الجديدة.. ونيمار يهتم بالتمثيل أكثر من التسجيلبرلمان النمسا يوافق على قانون يتضمن حظرا على "جماعة الإخوان"محامى الرئيس الأمريكى: لقاء ترامب مع مولر "على جثتي"الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل نظيره السوداني عمر البشير في دمشق|صورسياسي روسي: صياغة الدستور أولى خطوات حل الأزمة السوريةحقيقة اعتماد المناهج المصرية في ليبياصلاح هويدي يعتذر عن تولي مديرية أمن سلوقالآلاف يتظاهرون ضد غلاء المعيشة في جنوب شرق تركياإصابة العشرات جراء تفجير مطعم شمالي اليابانسيناتور أمريكي يروي معاناة الأطفال المحتجزين في المعسكرات الحدودية الأمريكيةهجمات متبادلة بين تيريزا ماي وتوني بلير بشأن بريكستنهاية المباريات- برايتون (1) - (2) تشيلسي.. ساوثامبتون (3) - (2) أرسنالروي كين: فان دايك أفضل مدافع في العالممباشر قمة إنجلترا - ليفربول (1) - (1) يونايتد.. لينجاااارد والتعادلبالفيديو - ساوثامبتون يصعق أرسنال ويكسر سلسلة اللا هزيمةالمطالبة بإعفاء المرضى الليبيين من تأشيرة الدخول لمصرانطلاق الحوار حول المؤتمر الجامع بطرابلس

تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا

- كتب   -  
تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا
تمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات

قال أيمن عقيل، الخبير الحقوقي المصري ورئيس “مؤسسة ماعت للسلام”، إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة أصبح تحديا كبيرا في ظل تراجع العدالة والحقوق في السنوات الأخيرة على مستوى العالم.

وأضاف، خلال ندوة “إقامة مجتمعات سلمية في دول الصراع — سوريا، اليمن، ليبيا” التي قدمتها مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بالتعاون مع التحالف الدولي للسلام بالأسبوع العربي للتنمية، أن الهدف الحالي يقوم على ضرورة الاتحاد من أجل السلام ووقف شلالات الدم في سوريا وليبيا وفلسطين والعراق وكافة المنطقة العربية، وكذلك مواجهة موجة الإرهاب السوداء على مستوى المنطقة العربية.

وتابع أن ثلاث دول أصبحت معرضة للانهيار الكبير نتيجة الاقتتال الداخلي والصراع الدائر منذ فترة كبيرة، وأنه من المؤسف أن بعض الدول تنفق الأموال بشكل كبير للحفاظ على شلالات الدم لا على السلم والأمن، وأن مؤسسة ماعت تقدمت بأربعة محاور تتضمن أربعة محاور وهي السلام ويتعلق بخلق مجتمعات سلمية، وإنهاء معاملات الاتجار بالبشر، والحد من التدفقات غير المشروعة للأموال والسلاح، والمحور الثاني المتعلق بتأثير الحروب على المجتمعات داخل الدول الثلاث، خاصة أن اليمن أصبح ضمن أسوأ دول العالم في الاتجار بالبشر، في حين أنه في ليبيا تعرضت ١١% من المدارس للتدمير، كما أن هناك نحو مليون شخص يحتاج لمساعدات ولا يمكن الوصول إليهم.

أما المحور الثالث فيتعلق بالتحديات التي تواجه عملية التنمية المستدامة، وهو ما تشكله الأطراف الداخلية في الدول التي لا تريد التنازل من أجل الوطن، وكذلك الدعم الدولي لتأجيج الصراع لا لعملية السلام، وكذلك التحديات الأمنية.

التعليقات