ايوان ليبيا

الأحد , 26 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

فينجر يتحدث عن أزمته الطويلة مع السحّاب

- كتب   -  
أرسين فينجر

لسنوات طويلة، واجه أرسين فينجر الكثير من الصعوبات أثناء جلوسه على دكة بدلاء أرسنال، منها بعض الهزائم الثقيلة، أو الإصابات المتكررة، أو إجباره على تخفيض ميزانية الشراء، وفوق ذلك: مسألة إغلاق السحّاب.

فينجر تنحى عن تدريب أرسنال في الصيف الماضي –أو أُجبِر على ذلك-، والحكايات المتعلقة بمسيرته الطويلة التي امتدت 22 عاما لا يمكن أن تنتهي.

المدرب الفرنسي أجرى لقاء مع شبكة "بي إن سبورتس"، في ضيافة ريتشارد كيز وأندي جراي، واللذان طرحا عليه السؤال الذي أرق الكثيرين: هل يدرك مشكلته الكبيرة مع غلق السحّاب؟

فضحك فينجر وأجاب: "في الواقع، تمكنت من التطور على هذا الصعيد".

وأضاف: "لقد كنت مدركا لتلك المشكلة، لأن المعطف كان طويلا للغاية، وأحيانا السحاب لم يعمل، لقد عانيت معه كثيرا".

وواصل: "ولكن في النهاية، أدركت أنني تحت التدقيق، لأن الناس كانوا يركزون على الأمر كثيرا".

فينجر أصر على حقيقة أنه لن يبتعد عن التدريب: "لا أشعر أنني معتزل إطلاقا، بل يتملكني الغضب لنقس التنافس، فأنا شخص تنافسي بطبعي".

كما أظهر رغبته في العودة لمهنة التدريب: "هناك العديد من الأمور التي لا أفتقدها على الإطلاق، ولكن التنافسية والأمور التي يمكنك تحقيقها، مشاركة الأحاسيس، النجاحات والإخفاقات، بالطبع أفتقد كل ذلك".

واختتم: "لدي خاصية مميزة، أنني لا أحب النظر للخلف، دائما ما أتطلع للأمام".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات