ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
الشرطة الألمانية تعثر على 17 قنبلة يدوية في سيارة بجوار محطة قطار رئيسية"التعاون الإسلامي" تدين بشدة الحادث الإرهابي بمنطقة الدرب الأحمرمقتل طيار في تصادم طائرتين حربيتين في الهند أثناء تدريب على عرض جويإزالة 904 مكامير مخالفة للبيئة في كفر البطيخفينجر: تجديد تعاقد أوزيل قد يكون السبب خلف تراجع مستواهالكشف عن – لماذا لم يُعجب برشلونة ببنزيمة وصرف نظر عن التعاقد معهالاتحاد الإسباني: نظام جديد لكأس السوبر.. وستقام خارج إسبانياسولشاير: لقاء الإياب ضد سان جيرمان؟ مواجهة ليفربول أكثر أهميةعودة شركات النفط الروسيةإفتتاح مطار تمنهنتتعليق حفتر بشأن إعادة اعمار بنغازيحالة الطقس اليوم الثلاثاءالجمالي: الانتخابات هي الحل الوحيد للخروج من المأزق في ليبياليبيون .. خطرها على الربيع العربي .. على "الثورات" التى ليست كالثورات .. ربيع الدين والسلطة ..19/02/2019 ... نظرة على الاحداث ... بقلم / محمد الامينقائد عسكري هندي: المخابرات الباكستانية ضالعة في تفجير كشميرالبيت الأبيض: المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تبدأ اليومخارجية دول "التعاون الإسلامي" يبحثون في أبو ظبي دور المنظمة في تعزيز التنميةالبحرين تدين الحادث الإرهابي بالدرب الأحمر.. وتعلن تضامنها مع مصرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019

قاتل جون لينون بعد 38 عاما من جريمته: كنت أبحث عن الشهرة.. وأشعر الآن بالعار والندم

- كتب   -  
جون لينون

نقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية، جلسة الإفراج عن قاتل جون لينون عازف الجيتار الشهير وعضو فرقة البيتلز السابق، والتي أقر فيها مارك ديفيد تشابمان قاتل جون لينون أمام مجلس الإفراج المشروط أنه يشعر "عام تلو الآخر بالخزي والعار والندم المستمر على نحو متزايد"؛ لهجومه على أيقونة الروك وعضو فرقة البيتلز السابق خارج شقته في مانهاتن عام 1980.


قال تشابمان: "قبل ثلاثين عاماً، لم أكن أستطيع القول بإنني شعرت بالعار ولكنني أعرف ما هو العار الآن"، كما صرح أنه يتذكر معاناته وصراعه النفسي بشأن ما كان علي وشك القيام به وبدأ يسرد محاولاته في إيجاد وسيلة أخرى تمنعه من تنفيذ خطته.

أعرب تشابمان عن ندمه المستمر لقتل لينون في جلسة الاستماع العاشرة لمجلسه المشروط في أغسطس، في منشأة إصلاح ويندي، حيث يقضي حكماً بالسجن لمدة 20 سنة، والتي انتهت بقرار المجلس بعدم الإفراج عنه في ذلك الشهر.

قال تشابمان، 63 عاما، الذي أطلق النار على لينون وقتله في 8 ديسمبر 1980، بعد ساعات من قيام فريق البيتلز السابق بتوقيع ألبوم له، وفقًا لنص الجلسة الذي نشرته إدارة نيويورك للإصلاح والإشراف الاجتماعي، يوم الخميس 15 نوفمبر، حيث أخبر تشابمان أعضاء مجلس الإفراج المشروط بأنه مازال يفكر في كيف كان لينون "لا يصدق" بالنسبة له، وأن الفكرة كانت مسيطرة عليه تمامًا، حيث عاش صراع داخلي حول ما إذا كان سيمضي قدمًا في إطلاق النار.

وحاول تشابمان المتمثل أمام المجلس توضيح ما كان يشعر به بأنه لم يكن يدرك ما يقوم به، ووصف الحادث قائلا كنت متواجدًا حين غادر العضو السابق في فريق البيتلز شقته في نيويورك في طريقه إلى استوديو تسجيلات عندما أوقفته ليوقع لي نسخة من ألبوم الأغاني الذي كنت أحمله، وسجلت هذه اللحظة في صورة فوتوغرافية لتوثيقها، وأضاف تشابمان "أتذكر أنني فكرت عندها.. حسنا لقد حصلت على الألبوم الآن.. انظر لقد وقعه.. فقط عد للمنزل"، لكن لم يكن هناك مجال لأن أعود للمنزل".

وكما هو الحال في جلسات الإفراج المشروط السابقة، ذهب تشابمان إلى التفاصيل حول إطلاق النار وندمه على الفعل "غير المنطقي". وزعم تشابمان أنه سعى إلى اكتساب الشهرة التي سيجنيها بقتل واحد من أشهر عازفين الجيتار في العالم ولم يشعر بأي عداء للينون، رغم أنه كان يحمل مسدسه بأعيرة نارية أكثر فتكا.

وعندما عاد لينون إلى منزله في مانهاتن في وقت لاحق من ذلك المساء، كان تشابمان بانتظاره وأطلق عليه خمس رصاصات فأصابه أربع مرات أمام زوجته يوكو أونو.

وقال تشابمان "لقد أمّنت تلك الرصاصات للتأكد من موته"، "بعد الجريمة مباشرة شعرت بالقلق من أنه لم يتألم".

وقال إنه يدرك أن الألم الذي تسبب به سيظل قائماً "حتى بعد أن أموت".

وجاء في قرار مجلس الإفراج المشروط، إن إطلاق سراح تشابمان لن يؤدي فقط إلى "التخفيف من خطورة جريمتك"، بل سيعرضه أيضًا لخطر السلامة العامة لأن أحدهم قد يحاول إلحاق الأذى به بسبب الغضب أو الانتقام أو اكتساب الشهرة.

يذكر أن جون وينتسون أونو لينون كان مغن وشاعر وعازف جيتار لفرقة البيتلز، وبعد توقف الفرقة عام 1970، عاش مع زوجته يوكو أونو في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكمل مسيرته الفنية، بدأ لينون مسيرته كعضو في فرقة البيتلز في ليفربول بإنجلترا، وكان يعزف على الجيتار، ومن ثم تعلم العزف على البيانو، أغلب قصائد أغاني الفرقة كتبها لينون وكذلك بول مكارتني.

أشهر الأغاني التي كتبها لينون للفرقة هي: A hard Day's Night و Help و Strawberry Fields Forever و A Day In The Life والكثير غيرهم، حينما انتقل إلى الولايات المتحدة، عاش أغلب الوقت في نيويورك، حيث سجل عدة ألبومات هناك، أشهرها ألبوم Imagine.


مارك ديفيد تشابمان


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات