ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
بعد البشير.. سبوتنيك: الرئيس العراقي برهم صالح في دمشق قريبا45 قتيلا و60 مصابا في 3 أيام من الاشتباكات بالكونغو الديمقراطيةالإمارات تستضيف مؤتمرا للمصالحة الأفغانية وسط نتائج إيجابيةزلزال بقوة 6.2 درجة يضرب إيستر آيلاند بالمحيط الهادئحافظ قدور سفيرا لليبيا لدى الاتحاد الأوروبيميليشيات العاصمة تتوحد في ميليشيا جديدةأسباب استقالة وزير مالية الوفاقكشف حجم فوائد الأموال الليبية التي اختفت في بروكسلزيادة انتاج محطة البريقة من الغاز الطبيعي إلى 130 مليون قدم مكعبالسراج يبحث مع ممثلي الجنوب الأوضاع بالمنطقةرويترز: ترامب لم يتعهد بتسليم عبدالله جولن إلى تركيامقتل شخص في إطلاق نار بشمال لندنالدوري الإيطالي - ميلان يرفض الابتعاد بالمركز الرابع ويكتفي بالتعادل أمام بولونيابالفيديو – بعد معاناة ركلات الترجيح.. سيتي يسقط ليستر ويحلق لنصف نهائي كأس الرابطةأنقذهم في 99 فهل يكررها بعد 20 عاما؟ سولشاير مدربا لـ مانشستر يونايتدرضا شحاتة: كان لدينا خطة في لجنة التعاقدات بالأهلي لخمس سنوات مقبلةبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..

قاتل جون لينون بعد 38 عاما من جريمته: كنت أبحث عن الشهرة.. وأشعر الآن بالعار والندم

- كتب   -  
جون لينون

نقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية، جلسة الإفراج عن قاتل جون لينون عازف الجيتار الشهير وعضو فرقة البيتلز السابق، والتي أقر فيها مارك ديفيد تشابمان قاتل جون لينون أمام مجلس الإفراج المشروط أنه يشعر "عام تلو الآخر بالخزي والعار والندم المستمر على نحو متزايد"؛ لهجومه على أيقونة الروك وعضو فرقة البيتلز السابق خارج شقته في مانهاتن عام 1980.


قال تشابمان: "قبل ثلاثين عاماً، لم أكن أستطيع القول بإنني شعرت بالعار ولكنني أعرف ما هو العار الآن"، كما صرح أنه يتذكر معاناته وصراعه النفسي بشأن ما كان علي وشك القيام به وبدأ يسرد محاولاته في إيجاد وسيلة أخرى تمنعه من تنفيذ خطته.

أعرب تشابمان عن ندمه المستمر لقتل لينون في جلسة الاستماع العاشرة لمجلسه المشروط في أغسطس، في منشأة إصلاح ويندي، حيث يقضي حكماً بالسجن لمدة 20 سنة، والتي انتهت بقرار المجلس بعدم الإفراج عنه في ذلك الشهر.

قال تشابمان، 63 عاما، الذي أطلق النار على لينون وقتله في 8 ديسمبر 1980، بعد ساعات من قيام فريق البيتلز السابق بتوقيع ألبوم له، وفقًا لنص الجلسة الذي نشرته إدارة نيويورك للإصلاح والإشراف الاجتماعي، يوم الخميس 15 نوفمبر، حيث أخبر تشابمان أعضاء مجلس الإفراج المشروط بأنه مازال يفكر في كيف كان لينون "لا يصدق" بالنسبة له، وأن الفكرة كانت مسيطرة عليه تمامًا، حيث عاش صراع داخلي حول ما إذا كان سيمضي قدمًا في إطلاق النار.

وحاول تشابمان المتمثل أمام المجلس توضيح ما كان يشعر به بأنه لم يكن يدرك ما يقوم به، ووصف الحادث قائلا كنت متواجدًا حين غادر العضو السابق في فريق البيتلز شقته في نيويورك في طريقه إلى استوديو تسجيلات عندما أوقفته ليوقع لي نسخة من ألبوم الأغاني الذي كنت أحمله، وسجلت هذه اللحظة في صورة فوتوغرافية لتوثيقها، وأضاف تشابمان "أتذكر أنني فكرت عندها.. حسنا لقد حصلت على الألبوم الآن.. انظر لقد وقعه.. فقط عد للمنزل"، لكن لم يكن هناك مجال لأن أعود للمنزل".

وكما هو الحال في جلسات الإفراج المشروط السابقة، ذهب تشابمان إلى التفاصيل حول إطلاق النار وندمه على الفعل "غير المنطقي". وزعم تشابمان أنه سعى إلى اكتساب الشهرة التي سيجنيها بقتل واحد من أشهر عازفين الجيتار في العالم ولم يشعر بأي عداء للينون، رغم أنه كان يحمل مسدسه بأعيرة نارية أكثر فتكا.

وعندما عاد لينون إلى منزله في مانهاتن في وقت لاحق من ذلك المساء، كان تشابمان بانتظاره وأطلق عليه خمس رصاصات فأصابه أربع مرات أمام زوجته يوكو أونو.

وقال تشابمان "لقد أمّنت تلك الرصاصات للتأكد من موته"، "بعد الجريمة مباشرة شعرت بالقلق من أنه لم يتألم".

وقال إنه يدرك أن الألم الذي تسبب به سيظل قائماً "حتى بعد أن أموت".

وجاء في قرار مجلس الإفراج المشروط، إن إطلاق سراح تشابمان لن يؤدي فقط إلى "التخفيف من خطورة جريمتك"، بل سيعرضه أيضًا لخطر السلامة العامة لأن أحدهم قد يحاول إلحاق الأذى به بسبب الغضب أو الانتقام أو اكتساب الشهرة.

يذكر أن جون وينتسون أونو لينون كان مغن وشاعر وعازف جيتار لفرقة البيتلز، وبعد توقف الفرقة عام 1970، عاش مع زوجته يوكو أونو في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكمل مسيرته الفنية، بدأ لينون مسيرته كعضو في فرقة البيتلز في ليفربول بإنجلترا، وكان يعزف على الجيتار، ومن ثم تعلم العزف على البيانو، أغلب قصائد أغاني الفرقة كتبها لينون وكذلك بول مكارتني.

أشهر الأغاني التي كتبها لينون للفرقة هي: A hard Day's Night و Help و Strawberry Fields Forever و A Day In The Life والكثير غيرهم، حينما انتقل إلى الولايات المتحدة، عاش أغلب الوقت في نيويورك، حيث سجل عدة ألبومات هناك، أشهرها ألبوم Imagine.


مارك ديفيد تشابمان


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات