ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
باريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتينكورتوا: الأخطاء تعلمنا

توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..

- كتب   -  
توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..
توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..

 


محمد الامين يكتب :

توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..


يقين واضح من الجميع، إلا من جحد أو جهل، أن ما يريده المجتمع الدولي المتمثّل في الأمريكيين وبعض حلفائهم الأوروبيين –وفي طليعتهم الطليان- في قادم الأشهر، هو الآتي:

1- توسيع صلاحيات غسان سلامه ونائبته وليامز ليصبحا الجهة الوحيدة المتصرفة في إدارة الشأن الاقتصادي والسياسي.

2- تثبيت السّرّاج أصبح مطلبا وهدفاً، ليس للمرحلة الفاصلة بين باليرمو والانتخابات المتوقعة فحسب، بل لما بعد الانتخابات.

3- تقليص صلاحيات مجلس النواب ومجلس الدولة إلى أدنى المستويات، فلم يتبقّى لهما من المهامّ التشريعية المعلومة غير إعداد النصوص المنظمة للعملية الانتخابية في حيّز زمنيّ ضيّق لا يسمح لهما بالمناورة.

4- تحجيم دور حفتر رغم كافة محاولات رفعه إلى "مكانة استثنائية" ضمن خطة الخروج من الأزمة ليكتفي بوضع طرف عادي في الأزمة.

5- الاستبعاد الظاهري للميليشيات من المشاركة في الجلسات العلنية لا يعني أبداً القدرة على إلغائها أو شطبها في المدى المنظور.

6- التسويق للملتقى الوطني الجامع إطارا بديلا تحسّباً لفشل ذريع في ترتيب الأجواء اللازمة لتنظيم الانتخابات، وتجنّبا لخراب المسار بالكامل.

الردّ الفوري من طرابلس هو اندلاع المعارك بين الميليشيات الجهوية بشقّيها الموالي والمعادي للمجلس الرئاسي. وهي ليست بعيدة عن المتوقع.. وليست كذلك سلبية بالكلّيّة بالنسبة لبعض الأطراف الإقليمية التي تشتغل على مسار مختلف تماما عن شعارات السلم والحل.. مسار المصالح الخاصة دون الاكتراث بمشاكل الليبيين وبتطلعاتهم ومعاناتهم..

المحصّلة هي أن اجتماع باليرمو لن يكون نهاية المطاف..

والانتخابات ليست مؤكدة الحدوث..

والمشكلة لن تحلّها مصافحة مكذوبة بين حفتر والسراج لأنهما لا يمثلان كل أطراف المعادلة على الأرض..

وللحديث بقية.

التعليقات