ايوان ليبيا

الأحد , 19 مايو 2019
جمعية الكشافة تسهم مع قوة أمن الحرم المكي فى إدارة حشود المعتمرين في رمضان| صورالكرملين في انتظار قرار أمريكا بشأن عقد اجتماع بين بوتين وترامبجونسون ضد جونسون.. منافسة انتخابية بين الأخوين بوريس وريتشيل في بريطانياترحيب واسع بدعوة الملك سلمان إلى عقد قمتين خليجية وعربية بمكة المكرمة نهاية الشهر الجاري44 نائب يطالبون البرلمان بالإنسحاب من الإتفاق السياسيالقوات المسلحة تُسيطر على عدة المحاوربركان الغضب: طلعات قتالية في قصر بن غشيرلوفرين: ليفربول يتحسن كل موسم أفضل مما سبقهمدرب غينيا: نابي كيتا سيلحق بأمم إفريقيا؟ يمكنه المشاركة في نهائي الأبطالرسميا - كومباني يعود لأندرلخت كلاعب ومدربتقرير - إدارة يونايتد تحدد شرطا لبوجبا للموافقة على رحيله إلى ريال مدريدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 19 مايو 2019"طيران الإمارات" و"فلاي دبي": العمليات تسير كالمعتاد رغم التوترات بالخليجاليمين المتطرف يحشد قواه استعدادا لانتخابات برلمان الاتحاد الأوروبيالفلبين تنفى أنباء إصابة رئيسها بأزمة قلبيةماي تستعد لتقديم "عرض جريء" للنواب بشأن اتفاق "الخروج من أوروبا"القضاء على خلية ارهابية لداعش بعد هجوم زلةنظام إلكتروني لتسهيل تعاقدات القطاع النفطيمحمد بن سلمان يبحث تطورات الأحداث في المنطقة في اتصال هاتفي مع بومبيوالجبير: السعودية لا تريد حربا ولكنها مستعدة للرد "بكل قوة"

توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..

- كتب   -  
توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..
توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..

 


محمد الامين يكتب :

توابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..


يقين واضح من الجميع، إلا من جحد أو جهل، أن ما يريده المجتمع الدولي المتمثّل في الأمريكيين وبعض حلفائهم الأوروبيين –وفي طليعتهم الطليان- في قادم الأشهر، هو الآتي:

1- توسيع صلاحيات غسان سلامه ونائبته وليامز ليصبحا الجهة الوحيدة المتصرفة في إدارة الشأن الاقتصادي والسياسي.

2- تثبيت السّرّاج أصبح مطلبا وهدفاً، ليس للمرحلة الفاصلة بين باليرمو والانتخابات المتوقعة فحسب، بل لما بعد الانتخابات.

3- تقليص صلاحيات مجلس النواب ومجلس الدولة إلى أدنى المستويات، فلم يتبقّى لهما من المهامّ التشريعية المعلومة غير إعداد النصوص المنظمة للعملية الانتخابية في حيّز زمنيّ ضيّق لا يسمح لهما بالمناورة.

4- تحجيم دور حفتر رغم كافة محاولات رفعه إلى "مكانة استثنائية" ضمن خطة الخروج من الأزمة ليكتفي بوضع طرف عادي في الأزمة.

5- الاستبعاد الظاهري للميليشيات من المشاركة في الجلسات العلنية لا يعني أبداً القدرة على إلغائها أو شطبها في المدى المنظور.

6- التسويق للملتقى الوطني الجامع إطارا بديلا تحسّباً لفشل ذريع في ترتيب الأجواء اللازمة لتنظيم الانتخابات، وتجنّبا لخراب المسار بالكامل.

الردّ الفوري من طرابلس هو اندلاع المعارك بين الميليشيات الجهوية بشقّيها الموالي والمعادي للمجلس الرئاسي. وهي ليست بعيدة عن المتوقع.. وليست كذلك سلبية بالكلّيّة بالنسبة لبعض الأطراف الإقليمية التي تشتغل على مسار مختلف تماما عن شعارات السلم والحل.. مسار المصالح الخاصة دون الاكتراث بمشاكل الليبيين وبتطلعاتهم ومعاناتهم..

المحصّلة هي أن اجتماع باليرمو لن يكون نهاية المطاف..

والانتخابات ليست مؤكدة الحدوث..

والمشكلة لن تحلّها مصافحة مكذوبة بين حفتر والسراج لأنهما لا يمثلان كل أطراف المعادلة على الأرض..

وللحديث بقية.

التعليقات