ايوان ليبيا

الأربعاء , 16 يناير 2019
باشاآغا يتهم مليشيات غير منضبطة بإفساد تسلم مطار طرابلسالمسماري: سندخل طرابلس بدعم أهلهارفع أسعار تذاكر الخطوط الليبيةقتيل و 19 جريحًا في اشتباكات طرابلستعليق الدراسة و حظر التجول بترهونةالبعثة الأممية تدين اشتباكات طرابلسقبل السوبر الإيطالي بجدة.. كيلليني: الانتقال من درجة حرارة صفر إلى 30 ليس سهلارسميا - عاد من جديد.. فولام يضم ريان بابلماني: متأكد من تتويج ليفربول بالدوري هذا الموسمريال مدريد يواجه ليجانيس دون مودريتش وراموس.. وظهور 5 لاعبين من الفريق الرديفمصر تدين الهجوم الإرهابي ضد مجمع يضم فندقا ومكاتب في نيروبيإيران ستبقي على قواتها العسكرية في سوريا رغم تهديدات إسرائيلمقتل 10 في تفجير بمدينة منبج شمالي سوريامقتل 4 جنود أمريكيين في تفجير بمدينة منبج بشمال سورياتسليم ميناء الزويتينة لحرس المنشآتحالة استعداد قصوى للإسعاف في طرابلسحماية طرابلس» تعلن «صد» هجوم مسلح»اشتباكات متقطعة جنوب العاصمة طرابلسالرئيس الكيني يعلن القضاء على كل منفذي هجوم نيروبي ويؤكد مقتل 14 شخصاالادعاء التركي يسعى لتسلم لاعب في دوري كرة السلة الأمريكي بدعوى صلته بكولن

مؤتمر باليرمو.. طبخة التآمر على العملية الانتخابية

- كتب   -  
مؤتمر باليرمو.. طبخة التآمر على العملية الانتخابية
مؤتمر باليرمو.. طبخة التآمر على العملية الانتخابية

 

محمد الامين يكتب :

مؤتمر باليرمو.. طبخة التآمر على العملية الانتخابية


الذين أسهموا في عرقلة الاستحقاق الانتخابي، واستنبتوا الذرائع والأسباب للحيلولة دون تنفيذه، سوف يندمون ويذرفون الدموع حين يدركون أن ما هو صعب اليوم سيكون في حكم المستحيل يوم غد.
الذين افتعلوا الأزمات الاقتصادية.. والذين دمروا المدن والأحياء وعبثوا بالمشهد الأمني وحولوا حياة المدنيين إلى جحيم وكوابيس.. والذين افتعلوا أكاذيب تزوير الرقم الوطني/أكذوبة العصر، وخوّفونا من "أشباح" يقومون بمضاعفة تعداد الليبيين، ويخطّطون لاستيراد ناخبين "ع الجاهز!!".. هؤلاء سيقفون يوما ما أمام الليبيين في موقف محاسبة لا مهرب منه ولا فكاك.. وسيقفون أمام المرآة إذا وجدوا جرأة مواجهة أنفسهم..

تسرّبت العدوى إلى غسان سلامه، فغيّر وعدّل ثم خرج بما يضمن له استمرار امتيازات مهمة مغرية، ووظيفة رفيعة العوائد، وتعايش مع النّافذ الأمريكي يفتح له أبواب مجد دبلوماسي، في ذروة الرداءة العربية والشرق أوسطية.. وهل يملك الرجل التمسك بخطة انتخابية يرفضها أهلها؟ ومن أين له الإتيان بناخبين؟ ومرشحين؟ وبحُماة للاستحقاق؟

المؤشرات كانت واضحة، ولم يكن غير السذّج يؤمنون بإمكانية تخصيص الطليان مؤتمرهم "الثأري" من جارهم الأوروبي لتعزيز مشروع دعمه مؤتمر باريس، والوصول به إلى الخواتيم المأمولة..

استعدوا أيها الليبيون لفصول قادمة من التجاذبات والسجالات، وللموقعة السياسية الثالثة الحاسمة، التي سيتفق عليها الجماعة بعد شهور وربما أعوام من لقاء باليرمو.. سيختار الطليان والفرنسيون توقيت مباراة "الفايْنَلfinal" وأرضها.. وربّما اتفقوا على كثير أو قليل من التفاصيل التي ليس بينها بالتأكيد ما سيتكبده المواطن الليبي من معاناة معيشية في انتظار تنفيذ الاستحقاق الانتخابي في صيغته وتوقيته وظروفه التي سوف تُحدّدُ ككلّ مرّة خارج إرادة أهل البلد ودون أدنى مراعاة لآمالهم وآلامهم ومستقبلهم..

وللحديث بقية.

التعليقات