ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
كاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقيةروسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"روسيا: لا نرى أي إجراءات ملموسة تشير إلى انسحاب أمريكا من سوريااليمن: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى مع الحوثيين خلال أيامدعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج إلى العلن.. أو موسم حصاد ما زرعه برنارد ليفي في ليبيا.. كم لدينا من ابراهيم هيبه يا تُـــــرى؟؟تحطم مقاتلة لسلاح الجو الباكستاني.. ومقتل الطيار

مراسلة السراج والعقاب للنائب العام حول سجناء ” جضران ”

- كتب   -  
مراسلة السراج والعقاب للنائب العام حول سجناء ” جضران ”
مراسلة السراج والعقاب للنائب العام حول سجناء ” جضران ”

ايوان ليبيا - وكالات

وجه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج كتاباً إلى رئيس قسم التحقيق بمكتب النائب العام الصديق الصور حول بعض معتقلي تنظيم القاعدة وحرس المنشآت النفطية السابق بقيادة إبراهيم جضران  وسرايا الدفاع بسجون مصراتة وقوة الردع فى طرابلس ومن ضمنهم متورطين فى مجزرة براك الشاطئ والهجمات على الهلال النفطي .

وجاء كتاب السراج للصور الذي أحاله للأخير عبر مدير مكتبه يوسف المبروك بناءً على طلب وقائمة بأسماء المعتقلين الإرهابيين  وغالبيتهم من أجدابيا وقد قدمها للأول نائب ثاني رئيس مجلس الدولة فوزي العقاب بتاريخ 25 أكتوبر الماضي .

وأشار السراج فى رسالته التي أحالها للصور عبر العقاب إلى تعرض من وصفهم بـ ” مهجري المنطقة الشرقية ”  للأعتقال في سجون مختلفة دون السماح لهم بالزيارة،مطالباًُ إحالتهم للجهات القضائية اللبث في قضاياهم ، وتوفير الرعاية الصحية لهم، ومنح ذويهم الإذن بزيارتهم .

وتضمنت الأسماء الأربعين عدد من معتقلي التنظيمات الإرهابية المشار لها ولعل أبرزهم على صعيد منطقة الهلال النفطي ، أسامة جضران عضو تنظيم القاعدة المعتقل فى مصراتة وزميله القيادي فى التنظيم على صعيد شمال أفريقيا الساعدي أبوخزيم النوفلي ، الرجل الثاني فى سرايا الدفاع  وآخرين بينهم قيادات بارزة جرى إعتقالهم بطرابلس ومصراتة فى الأشهر الأخيرة  .

التعليقات