ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
بالفيديو - السويد تصعق تركيا وترسلها إلى المستوى 3 في دوري أوروبابوشكاش.. المترهل السمين الذي خرج من تحت الأنقاض ليغزو أوروباإبراهيموفيتش يحكي: فوجئت بتخلي ميلان عنيإنريكي: انتقدوا الفريق بأكمله.. لا تستهدفوا دي خياالجيش اليمني الوطني يسيطر على قرى ومواقع جديدة في تعزمقتل أكثر من 40 شخصا في هجوم على مأوى للاجئين بجمهورية إفريقيا الوسطىنتنياهو: يتعين تجنب إجراء انتخابات مبكرةوزارة الدفاع الأرجنتينية: الغواصة المكتشفة تعرضت لانفجار داخليخاشقجي..... يقود ربيع ناعم في السعودية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسفارة الأمركية في ليبيا تستأنف عملها من تونسحركة سودانية تصفي قيادتها في الجنوب الليبيعودة السفير السابق بيتر بوديصرف معونات مالية للنازحين في الخارجالبعثة الأممية ترحب بمحاسبة رافضي وقف إطلاق النار في ليبياجديد اتفاقية العلوم والتكنولوجيا بين أميركا وليبياقاتل جون لينون بعد 38 عاما من جريمته: كنت أبحث عن الشهرة.. وأشعر الآن بالعار والندمالداخلية العراقية: اعتقال 6 عناصر من تنظيم داعش في الموصلوفاة مهاجرين في انقلاب قاربهم قبالة سواحل جزيرة سردينيا الإيطاليةامرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في جروزنيتقرير - أرسنال يسعى لضم موهبة الدفاع البولندية ويواجه منافسة قوية من كبار أوروبا

اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء

- كتب   -  
اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء
اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء
 

ايوان ليبيا - وكالات :

اتفق محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير مع محافظ المصرف المركزي الموازي بالبيضاء علي الحبري، على شروط تنفيذ مراجعة حسابات المصرفين.

وجاء هذا الاتفاق بعد اجتماع الطرفين اليوم الأربعاء في مقر البعثة الأممية لدى ليبيا بتونس بدعوة من المبعوث الأممي غسان سلامة، وبحضور نائبته ستيفاني وليامز، بهدف السير قدما بعملية مراجعة حسابات المصرفين وأهمية الاستعجال بها.

ويعد هذا الاجتماع الثاني من نوعه بعد أن عقد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة في 28 أغسطس الماضي اجتماعا مع محافظي المصرفين بطرابلس والبيضاء، لمناقشة موضوع مراجعة أعمال المصرف.

ويعاني مصرف ليبيا المركزي منذ سنوات من انقسام حاد في إدارته بين مجلس إدارة بالعاصمة طرابلس برئاسة المحافظ الصديق الكبير، ومجلس إدارة في البيضاء شرق البلاد برئاسة المحافظ علي الحبري.

وأدى انقسام المصرف المركزي بين إدارتين في غرب البلاد وشرقها إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في ليبيا وارتفاع أسعار صرف النقد الأجنبي ونقص السيولة المالية بالمصارف التجارية، مما أثر ذلك على الحياة المعيشية للمواطنين.

التعليقات