ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
روسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"روسيا: لا نرى أي إجراءات ملموسة تشير إلى انسحاب أمريكا من سوريااليمن: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى مع الحوثيين خلال أيامدعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج إلى العلن.. أو موسم حصاد ما زرعه برنارد ليفي في ليبيا.. كم لدينا من ابراهيم هيبه يا تُـــــرى؟؟تحطم مقاتلة لسلاح الجو الباكستاني.. ومقتل الطيارأزمة جديدة في قطر بعد التعاقد مع شركة علاقات عامة فرنسية لتحسين صورة الدوحة

اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء

- كتب   -  
اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء
اتفاق بين الكبير و الحبري بشأن مراجعة حسابات المصرفين المركزيين بطرابلس والبيضاء
 

ايوان ليبيا - وكالات :

اتفق محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير مع محافظ المصرف المركزي الموازي بالبيضاء علي الحبري، على شروط تنفيذ مراجعة حسابات المصرفين.

وجاء هذا الاتفاق بعد اجتماع الطرفين اليوم الأربعاء في مقر البعثة الأممية لدى ليبيا بتونس بدعوة من المبعوث الأممي غسان سلامة، وبحضور نائبته ستيفاني وليامز، بهدف السير قدما بعملية مراجعة حسابات المصرفين وأهمية الاستعجال بها.

ويعد هذا الاجتماع الثاني من نوعه بعد أن عقد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة في 28 أغسطس الماضي اجتماعا مع محافظي المصرفين بطرابلس والبيضاء، لمناقشة موضوع مراجعة أعمال المصرف.

ويعاني مصرف ليبيا المركزي منذ سنوات من انقسام حاد في إدارته بين مجلس إدارة بالعاصمة طرابلس برئاسة المحافظ الصديق الكبير، ومجلس إدارة في البيضاء شرق البلاد برئاسة المحافظ علي الحبري.

وأدى انقسام المصرف المركزي بين إدارتين في غرب البلاد وشرقها إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في ليبيا وارتفاع أسعار صرف النقد الأجنبي ونقص السيولة المالية بالمصارف التجارية، مما أثر ذلك على الحياة المعيشية للمواطنين.

التعليقات