ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
بالفيديو - السويد تصعق تركيا وترسلها إلى المستوى 3 في دوري أوروبابوشكاش.. المترهل السمين الذي خرج من تحت الأنقاض ليغزو أوروباإبراهيموفيتش يحكي: فوجئت بتخلي ميلان عنيإنريكي: انتقدوا الفريق بأكمله.. لا تستهدفوا دي خياالجيش اليمني الوطني يسيطر على قرى ومواقع جديدة في تعزمقتل أكثر من 40 شخصا في هجوم على مأوى للاجئين بجمهورية إفريقيا الوسطىنتنياهو: يتعين تجنب إجراء انتخابات مبكرةوزارة الدفاع الأرجنتينية: الغواصة المكتشفة تعرضت لانفجار داخليخاشقجي..... يقود ربيع ناعم في السعودية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسفارة الأمركية في ليبيا تستأنف عملها من تونسحركة سودانية تصفي قيادتها في الجنوب الليبيعودة السفير السابق بيتر بوديصرف معونات مالية للنازحين في الخارجالبعثة الأممية ترحب بمحاسبة رافضي وقف إطلاق النار في ليبياجديد اتفاقية العلوم والتكنولوجيا بين أميركا وليبياقاتل جون لينون بعد 38 عاما من جريمته: كنت أبحث عن الشهرة.. وأشعر الآن بالعار والندمالداخلية العراقية: اعتقال 6 عناصر من تنظيم داعش في الموصلوفاة مهاجرين في انقلاب قاربهم قبالة سواحل جزيرة سردينيا الإيطاليةامرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في جروزنيتقرير - أرسنال يسعى لضم موهبة الدفاع البولندية ويواجه منافسة قوية من كبار أوروبا

سداد ديون المرضى الليبيين في تونس

- كتب   -  
سداد ديون المرضى الليبيين في تونس
سداد ديون المرضى الليبيين في تونس

ايوان ليبيا - وكالات

عقد مسؤولو السفارة الليبية في تونس، لقاء اليوم الخميس، مع مدير عام مصحة بن خلدون في صفاقس؛ لبحث أوضاع المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج بالمصحة والبالغ عددهم حتى منتصف هذا العام 1600 مريض.

وأشارت السفارة في بيان إلى أنّ القائم بأعمال محمد المعلول عقد صباح اليوم رفقة الملحق الصحي بالسفارة الدكتور أشرف الراجحي، بمدير عام مصحة بن خلدون الدكتور الصحبي بن عياد، والمدير التجاري بالمصحة إحسان العموري، لمناقشة المشاكل والصعاب لعلاج مرضى الأورام الليبيين.

وأكد الجانب الليبي ضرورة استمرارية العلاج وعدم توقفه، لافتًا إلى أن السفارة وملحقيتها الصحية تتابع باهتمام الوديعة المخصصة لعلاج مرضي الأورام، مشددًا على أنّ الجهات الليبية ستقوم خلال الفترة المقبلة بسداد جزء كبير من الديون لصالح المصحة.

من جانبه أكد مدير مصحة ابن خلدون أن المصحة مستمرة في تقديم العلاج لكل المرضى، المحالين لها عن طريق الملحقية الصحية بالسفارة.

وكان ملف المرضى الذين يتلقون العلاج على نفقة الدولة في تونس قد تفاقم مؤخرًا على وقع تأخر تحويلات مصرف ليبيا المركزي للدفعات التي جرى الاتفاق عليها في السابق، ما دفع بالمصحات التونسية لرفض استقبال أية حالات جديدة لليبيين، تدخلت على إثرها حكومة الوفاق وشكّلت لجنة برئاسة الدكتور عبد السلام البدوي، للتوصل إلى حلول جذرية للملف.

وتحول علاج المرضى الليبيين من الأردن إلى تونس نظرًا لارتفاع سعر الدولار وبعض الصعوبات التي واجهت المرضى ومرافقيهم في الأردن، كغلاء الأسعار وصعوبة الإجراءات مثل التأشيرة وغيرها من الموضوعات، فضلاً عن قرب المسافة بين الدولتين بالإضافة إلى أن مريض الأورام يحتاج إلى جرعات كيماوي مرتين كل شهر حسب الحالة التي يقررها الطبيب، وقد لا يستطيع هو ومرافقه تكلفة الإقامة لفترة طويلة ولكن لقرب المسافة بين الدولتين يمكنهم السفر والعودة.

التعليقات