ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترامب: مفاوضون أمريكيون وصينيون يستأنفون محادثات التجارة الأسبوع المقبلسفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم العالمي للسعادة | فيديوتيريزا ماي: حان الوقت لاتخاذ قرار حول اتفاق الخروج.. "أعلم أنكم مللتم هذه اللعبة"سائق يضرم النار في حافلة تقل تلاميذ في إيطالياالقنصلية الفرنسية بالجزائر تنفي ما تردد عن تعليق تأشيرات سفر الجزائريينالبرلمان البريطاني يعقد جلسة طارئة اليوم بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبيماكرون يطلب تعزيزات من الجيش لدعم الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء"تقرير: مدافع ليفربول على رادار أتليتكو مدريداستبعاد ماتيتش من قائمة صربياساديو ماني.. والحلم لا يُفارقك ولا تُفارقهبوجبا يعلنها صراحة: أرغب في بقاء سولشايرسلامة : المؤتمر الجامع سيحدد تاريخ الإنتخاباتالانتهاء من صيانة مهبط مطار الكفرة الدوليماذا قال المشري عن عودة سيف الإسلام القذافي للحياة السياسيةالسراج يناقش توحيد المؤسسة العسكريةاعتماد الترتيبات المالية للعام المالي 2019فريق عمل لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابلماذا يزعج النفوذ الروسي في ليبيا الإسرائيليينبحث أوضاع العمالة الوافدة في ليبياحقيقة تعرض التونسيين المعتقلين في ليبيا للتعذيب

سداد ديون المرضى الليبيين في تونس

- كتب   -  
سداد ديون المرضى الليبيين في تونس
سداد ديون المرضى الليبيين في تونس

ايوان ليبيا - وكالات

عقد مسؤولو السفارة الليبية في تونس، لقاء اليوم الخميس، مع مدير عام مصحة بن خلدون في صفاقس؛ لبحث أوضاع المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج بالمصحة والبالغ عددهم حتى منتصف هذا العام 1600 مريض.

وأشارت السفارة في بيان إلى أنّ القائم بأعمال محمد المعلول عقد صباح اليوم رفقة الملحق الصحي بالسفارة الدكتور أشرف الراجحي، بمدير عام مصحة بن خلدون الدكتور الصحبي بن عياد، والمدير التجاري بالمصحة إحسان العموري، لمناقشة المشاكل والصعاب لعلاج مرضى الأورام الليبيين.

وأكد الجانب الليبي ضرورة استمرارية العلاج وعدم توقفه، لافتًا إلى أن السفارة وملحقيتها الصحية تتابع باهتمام الوديعة المخصصة لعلاج مرضي الأورام، مشددًا على أنّ الجهات الليبية ستقوم خلال الفترة المقبلة بسداد جزء كبير من الديون لصالح المصحة.

من جانبه أكد مدير مصحة ابن خلدون أن المصحة مستمرة في تقديم العلاج لكل المرضى، المحالين لها عن طريق الملحقية الصحية بالسفارة.

وكان ملف المرضى الذين يتلقون العلاج على نفقة الدولة في تونس قد تفاقم مؤخرًا على وقع تأخر تحويلات مصرف ليبيا المركزي للدفعات التي جرى الاتفاق عليها في السابق، ما دفع بالمصحات التونسية لرفض استقبال أية حالات جديدة لليبيين، تدخلت على إثرها حكومة الوفاق وشكّلت لجنة برئاسة الدكتور عبد السلام البدوي، للتوصل إلى حلول جذرية للملف.

وتحول علاج المرضى الليبيين من الأردن إلى تونس نظرًا لارتفاع سعر الدولار وبعض الصعوبات التي واجهت المرضى ومرافقيهم في الأردن، كغلاء الأسعار وصعوبة الإجراءات مثل التأشيرة وغيرها من الموضوعات، فضلاً عن قرب المسافة بين الدولتين بالإضافة إلى أن مريض الأورام يحتاج إلى جرعات كيماوي مرتين كل شهر حسب الحالة التي يقررها الطبيب، وقد لا يستطيع هو ومرافقه تكلفة الإقامة لفترة طويلة ولكن لقرب المسافة بين الدولتين يمكنهم السفر والعودة.

التعليقات