ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
بالفيديو - السويد تصعق تركيا وترسلها إلى المستوى 3 في دوري أوروبابوشكاش.. المترهل السمين الذي خرج من تحت الأنقاض ليغزو أوروباإبراهيموفيتش يحكي: فوجئت بتخلي ميلان عنيإنريكي: انتقدوا الفريق بأكمله.. لا تستهدفوا دي خياالجيش اليمني الوطني يسيطر على قرى ومواقع جديدة في تعزمقتل أكثر من 40 شخصا في هجوم على مأوى للاجئين بجمهورية إفريقيا الوسطىنتنياهو: يتعين تجنب إجراء انتخابات مبكرةوزارة الدفاع الأرجنتينية: الغواصة المكتشفة تعرضت لانفجار داخليخاشقجي..... يقود ربيع ناعم في السعودية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسفارة الأمركية في ليبيا تستأنف عملها من تونسحركة سودانية تصفي قيادتها في الجنوب الليبيعودة السفير السابق بيتر بوديصرف معونات مالية للنازحين في الخارجالبعثة الأممية ترحب بمحاسبة رافضي وقف إطلاق النار في ليبياجديد اتفاقية العلوم والتكنولوجيا بين أميركا وليبياقاتل جون لينون بعد 38 عاما من جريمته: كنت أبحث عن الشهرة.. وأشعر الآن بالعار والندمالداخلية العراقية: اعتقال 6 عناصر من تنظيم داعش في الموصلوفاة مهاجرين في انقلاب قاربهم قبالة سواحل جزيرة سردينيا الإيطاليةامرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في جروزنيتقرير - أرسنال يسعى لضم موهبة الدفاع البولندية ويواجه منافسة قوية من كبار أوروبا

لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

- كتب   -  
لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام
لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

 

لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

و كأن ليبيا على سعتها؛ ضاقت بهم، ينجذب لفيف ليبي ؛ يدّعي أنه نخبة الليبيين ، أو رضى بالوصف هكذا حتى و هو ليس ، نحو مستعمر البلاد السابق، فرحين متنافسين كما يبدو...

لم يبخل الداعي عليهم ، فاتسع بساطه ليدعو من يشاء من الطليان من يريد ... قيل أن الحكومة الطليانية دعت ، و الكنيسة كذلك، و ايني دعت و الوصي الأممي دعا ، و كل من دب دعا ... !
لكن هل الذين سيذهبون إلى المائدة الإيطالية يملكون حلا ؟ و قبلاً هل يسعى الإيطاليون إلى حل؟

صحيح ان الغرب لا يريد أن تكون ليبيا على الحال التي هي عليه الآن. هلام هش لا يمكن الإمساك به، و لا الإستفادة منه، و لا اتقاء مضاره؛ فهو ما أراد من عدوانه عليها سنة 2011 إلّا إسقاط هيبتها، لينعم بها كما ظن ...

امّا أن يخرجها مما هي فيه ، لتخرج عن طوعه فلا...

لا يظنن أحد ممن سيذهبون إلى إيطاليا أو غيرها ان الغرب سوف يسعى لحل توافقي بين من قدموا انفسهم كمؤثرين في الحالة الليبية ... الغرب سوف ينحاز إلى الذي أعانه من الليبيين على اسقاط ليبيا الهيبة و النظام و سيدعمه و يقف إلى جانبه و لو كان في ذلك استمرار لحالة الفوضى التي عليها البلاد ... الغرب يريد الليبيين شرطة تحميه من الفوضى التي وطنها في بلادهم ...
و للتوضيح أكثر ، اذكّر هنا بما ادرجته قبلا :

ما هي ليبيا التي يريدها الغرب ؟

ليبيا التي يريدها الغرب هي:
• دولة بلا إرادة سياسية، و لا قرار و لا نفوذ في عربها، و في إقليمها على الأقل.
• دولة بلا قوة مالية، و بلا قوة اقتصادية.
• دولة بلا قوة و لا عقيدة عسكرية .

بمعنى أوضح : كيان هش ، يظهر كدولة؛ و لكن:

• ليس لها القدرة على لعب اي دور في محيطها الإقليمي و الدولي…
• اقتصادها إستهلاكي. كل ما يُباع من النفط يُنفق على واردات ، بما لا يمكنها من بناء اي احتياطي نقدي.
• جيشها بلا عقيدة ، يقوده مدنيون ، مكوناته تستطيع أن تكون فوق القانون متى ارادت.

و لذلك، و سياسة الغرب هذه :

لن يعود ملتقى إيطاليا على الليبيين بأي فائدة، و مثله أي ملتقى آخر يعقد خارج ليبيا أو برعاية أجنبية ، و لن يكون أكثر من " لمّة" يختفي التآمر فيها على ليبيا وراء الأكل و الشراب و الفسحة ! فالغرب لا يريد ليبيا إلّا مستعمرة او على الأقل محمية طيّعة ... فإذا أراد الليبيون إستعادة بلادهم عليهم أن يبعدوا الأجنبي البغيض عنهم ، و أن يلتقوا داخل بلادهم بلا حضوره و لو في هيئة شاهد ...

التعليقات