ايوان ليبيا

الخميس , 24 يناير 2019
مباشر كأس الملك - إشبيلية (1) برشلونة (0) بابلووو سارابيا يسجل"إيجوايين أزرق".. رسميا - الأرجنتيني يجتمع بمدربه السابق في تشيلسيرسميا - رحل إيجوايين فانضم بياتيك.. ميلان يعلن تعاقده مع مهاجم جنوىبالفيديو - في مباراة محسومة من قبل.. سيتي يكرر انتصاره على بيرتون ويصعد لنهائي الرابطةكاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقيةروسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"

لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

- كتب   -  
لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام
لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

 

لمة إيطاليا ... بقلم / رمضان عبدالسلام

و كأن ليبيا على سعتها؛ ضاقت بهم، ينجذب لفيف ليبي ؛ يدّعي أنه نخبة الليبيين ، أو رضى بالوصف هكذا حتى و هو ليس ، نحو مستعمر البلاد السابق، فرحين متنافسين كما يبدو...

لم يبخل الداعي عليهم ، فاتسع بساطه ليدعو من يشاء من الطليان من يريد ... قيل أن الحكومة الطليانية دعت ، و الكنيسة كذلك، و ايني دعت و الوصي الأممي دعا ، و كل من دب دعا ... !
لكن هل الذين سيذهبون إلى المائدة الإيطالية يملكون حلا ؟ و قبلاً هل يسعى الإيطاليون إلى حل؟

صحيح ان الغرب لا يريد أن تكون ليبيا على الحال التي هي عليه الآن. هلام هش لا يمكن الإمساك به، و لا الإستفادة منه، و لا اتقاء مضاره؛ فهو ما أراد من عدوانه عليها سنة 2011 إلّا إسقاط هيبتها، لينعم بها كما ظن ...

امّا أن يخرجها مما هي فيه ، لتخرج عن طوعه فلا...

لا يظنن أحد ممن سيذهبون إلى إيطاليا أو غيرها ان الغرب سوف يسعى لحل توافقي بين من قدموا انفسهم كمؤثرين في الحالة الليبية ... الغرب سوف ينحاز إلى الذي أعانه من الليبيين على اسقاط ليبيا الهيبة و النظام و سيدعمه و يقف إلى جانبه و لو كان في ذلك استمرار لحالة الفوضى التي عليها البلاد ... الغرب يريد الليبيين شرطة تحميه من الفوضى التي وطنها في بلادهم ...
و للتوضيح أكثر ، اذكّر هنا بما ادرجته قبلا :

ما هي ليبيا التي يريدها الغرب ؟

ليبيا التي يريدها الغرب هي:
• دولة بلا إرادة سياسية، و لا قرار و لا نفوذ في عربها، و في إقليمها على الأقل.
• دولة بلا قوة مالية، و بلا قوة اقتصادية.
• دولة بلا قوة و لا عقيدة عسكرية .

بمعنى أوضح : كيان هش ، يظهر كدولة؛ و لكن:

• ليس لها القدرة على لعب اي دور في محيطها الإقليمي و الدولي…
• اقتصادها إستهلاكي. كل ما يُباع من النفط يُنفق على واردات ، بما لا يمكنها من بناء اي احتياطي نقدي.
• جيشها بلا عقيدة ، يقوده مدنيون ، مكوناته تستطيع أن تكون فوق القانون متى ارادت.

و لذلك، و سياسة الغرب هذه :

لن يعود ملتقى إيطاليا على الليبيين بأي فائدة، و مثله أي ملتقى آخر يعقد خارج ليبيا أو برعاية أجنبية ، و لن يكون أكثر من " لمّة" يختفي التآمر فيها على ليبيا وراء الأكل و الشراب و الفسحة ! فالغرب لا يريد ليبيا إلّا مستعمرة او على الأقل محمية طيّعة ... فإذا أراد الليبيون إستعادة بلادهم عليهم أن يبعدوا الأجنبي البغيض عنهم ، و أن يلتقوا داخل بلادهم بلا حضوره و لو في هيئة شاهد ...

التعليقات