ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 يوليو 2019
رايولا: دي ليخت يذكرني بـ إبراهيموفيتش.. ولاعب يوفنتوس في نفس مستواهرسميا - ستيف بروس يتولى تدريب نيوكاسلمن الدروس والعبر إلى الحسم العسكري في الأزمة الليبية ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالهجرة والعنصرية: سيناريو أسود ينتظر بلدان شمال أفريقيا ... بقلم / محمد الامينفوائد دهن البطن بزيت الزيتونأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 17 يوليو 2019السودان.. "المجلس الانتقالي" و"الحرية والتغيير" يستكملان النقاش حول الاتفاق السياسيالمجلس العسكري السوداني وقوى "الحرية والتغيير" يوقعان على الاتفاق السياسيانسحاب قوات الوفاق من محاور القتال بطرابلستفاصيل زيارة وفد برلماني لواشنطن نهاية الأسبوعالمسماري : بشائر النصر في الساعات القادمةمحاولة اغتيال مدير مركز الرقابة على الأغذيةمستشار أميركي سابق:أميركا لن تعمل مع الوفاقبيان سداسي يدعو لوقف القتالسيالة يبحث ملف العلاج بالخارجالجيش الليبي: بشائر النصر على ميليشيات طرابلس خلال ساعاتمجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب "العنصرية"اعتقال رئيس بيرو الأسبق أليخاندرو توليدو في الولايات المتحدةتعيين الخليفة المحتملة لميركل في منصب وزيرة الدفاع في ألمانياالإمارات تؤكد حرصها على إنجاح دور الأمم المتحدة لإنهاءالخلافات بين الأطراف الليبية

حقيقة تقاضي مدير مكتب الخطوط الجوية الليبية رشاوي من الركاب

- كتب   -  
حقيقة  تقاضي مدير مكتب الخطوط الجوية الليبية رشاوي من الركاب
حقيقة تقاضي مدير مكتب الخطوط الجوية الليبية رشاوي من الركاب

ايوان ليبيا - وكالات

نفت شركة الخطوط الجوية الليبية ما أثير حول تقاضي مدير مكتبها في إسطنبول مبالغ مالية من المسافرين الليبيين مقابل كروت الصعود، مؤكدة أنه «شخص ذو كفاءة ولا شك في نزاهته، بشهادة الركاب وزبائن الشركة، والسفارة الليبية والقنصلية العامة في تركيا».

وقالت شركة الخطوط الجوية، في بيان صادر عنها اليوم، إن الواقعة التي أثيرت حولها تلك الاتهامات تمثلت في «محاولة راكب ليس لديه حجز صعود الطائرة بالقوة، كما أنه تلفظ بألفاظ نابية وخارجة عن الذوق العام، واتهم الحكومة بكلام لا يليق بمقامها، وهدد موظفي الكاونتر ووصفهم بأنهم يأخذون الرشوة».

وأوضحت، أن «الشركة تأخذ مئة ليرة تركية في حالة أن أي شخص لديه حجز ولم يلتزم بحجزه، ولم يقم بإبلاغ الشركة بذلك، وهذا إجراء قانوني معمول به في محطات الشركة الخارجية كافة».

وتابعت أن من حق أي شخص التقدم بشكوى لإدارة الشركة في طرابلس، ويوضح ما حصل معه، مشيرًا إلى أن «الشركة لا تقصر مع زبائنها، وتحترم  الآراء كافة، لأنها شركة كل الليبيين».

التعليقات