ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
عودة الاتصالات والإنترنت الى بني وليد‎حقيقة القبض على القنصل العام بمرسيلياالمشير حفتر يلتقي وفدي قبائل الجفرة والمحاميدالشركسي يوافق على تسيلم نفسه للنيابة العسكرية فى طرابلسموعد اضراب قطاع النقل الجويحقيقة وصول 900 مليون دينار إلى المنطقة الشرقية قادمة من طرابلسالديمقراطي أندرو جيلوم يقر بالهزيمة في السباق على منصب حاكم ولاية فلوريدا الأمريكيةماي لا ترى بديلا لخطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبيبالفيديو - اسكتلندا تكتسح أرمينيا وتصير على بعد خطوة من الصعودجولة مع عام 2018 الحافل للمرشحين الخمسة لجائزة أفضل لاعب إفريقيرسميا - البرتغال تستضيف مباريات المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبيةبونوتشي: صافرات الاستهجان؟ إنهم حمقىبالفيديو - السويد تصعق تركيا وترسلها إلى المستوى 3 في دوري أوروبابوشكاش.. المترهل السمين الذي خرج من تحت الأنقاض ليغزو أوروباإبراهيموفيتش يحكي: فوجئت بتخلي ميلان عنيإنريكي: انتقدوا الفريق بأكمله.. لا تستهدفوا دي خياالجيش اليمني الوطني يسيطر على قرى ومواقع جديدة في تعزمقتل أكثر من 40 شخصا في هجوم على مأوى للاجئين بجمهورية إفريقيا الوسطىنتنياهو: يتعين تجنب إجراء انتخابات مبكرةوزارة الدفاع الأرجنتينية: الغواصة المكتشفة تعرضت لانفجار داخلي

لاعب يوفنتوس السابق: رسالة نصية لصديقة نائب الرئيس دمرت مسيرتي

- كتب   -  
فينسنت بريكار - يوفنتوس

كشف الفرنسي فينسنت بريكار عن كواليس مغادرته يوفنتوس عام 2002، والتي "دمّرت مسيرته" وفقا لرؤيته.

بيركار تحدّث إلى موقع "كامفوت" الكاميروني عن الواقعة التي فتحت عليه النيران في يوفنتوس، وأجبرته على المغادرة قبل أن يسطع نجمه في بداية مسيرته.

يقول بريكار: "حياتي بأكملها بعيدا عن يوفنتوس كانت مزرية".

ويسترجع بدايات فترته في يوفنتوس: "عكفت وقتها على تلقي دروس في الإيطالية عند مدرّسة جميلة، رفقة لاعبين فرنسيين آخرين".

مضيفا: "وفي إحدى الليالي أثناء تواجدنا في المنزل، بعثت برسالة نصية إليها، لأدعوها لاحتساء شراب معنا".

وواصل: "بعد ساعة رن الهاتف، وكان المتصل روبيرتو بيتيجا، نائب رئيس يوفنتوس. قام بتوبيخنا، وسأل عن هوية الشخص الذي بعث بالرسالة إلى رفيقته العاطفية. لم نعرف أنها صديقته، وتم استدعائنا للتحقيق، قبل أن أخرج معارا إلى بورتسموث".

مسيرة بريكار شهدت انحدارا شديدا بعدها، إذ لعب في صفوف عدة أندية إنجليزية على غرار بورتسموث، شيفيلد يونايتد، ستوك سيتي، ميلوال، ولم يحقق أبدا النجاح المتوقع.

يقول بريكار: "كان الأمر مريعا، لأن الأوضاع سارت بشكل جيد معي في يوفنتوس. حطمت مسيرتي في يوفنتوس بسبب رسالة نصية لم يحالفني فيها الحظ".

مختتما: "أنا واثق أن حياتي كانت لتتغير بالكامل لو لم يحدث هذا".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات