ايوان ليبيا

الجمعة , 22 مارس 2019
نيوزيلندا تحيي الذكرى الأسبوعية لمذبحة كرايستشيرشالاتحاد الأوروبي: على بريطانيا الخروج أو تقديم خيارات بحلول 12 أبريلحزب البديل من أجل ألمانيا: رئيس وزراء المجر يستحق جائزة أوروبيةالرئيس الصيني يلتقي الثلاثاء المقبل مع ميركل وماكرون ويونيكر في باريسباريس تطالب طهران بإطلاق سراح الإيرانية نسرين سوتودهماي توافق على عرض الاتحاد الأوروبي بشأن تأجيل بريكستبالفيديو – بداية التصفيات.. ديباي يتلألأ في انتصار هولندا على بيلاروسيا برباعيةبالفيديو بداية التصفيات – كرواتيا تنتصر بصعوبة على أذريبيجان.. وسلوفاكيا تُسقط المجربالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتكمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-3-2019 والقنوات الناقلة.. مصر الأوليمبي وتصفيات إفريقيا وأوروبارئيس الوزراء العراقي: ارتفاع عدد ضحايا العبارة إلى 85 قتيلا.. وإعلان الحداد الوطنيإثيوبيون يحتفلون باسترداد خصلات شعر إمبراطورية من بريطانيامنظمة التحرير الفلسطينية تندد بتصريحات ترامب حول مرتفعات الجولانبارزانى ينعى ضحايا حادث نهر دجلة بالموصلمدرب جزائري: لست أقل من جوارديولا ومورينيو.. الفارق الوحيد هو الاسممدافع سيتي السابق: لا يوجد أي لاعب في ليفربول يستطيع التواجد في فريقناوكيله: ريال مدريد يرغب في التعاقد مع ميلان سكرينيارمدرب صربيا عن نجمه: لوكا يوفيتش يقدر على اللعب لـ برشلونةالجيش الباكستاني يعلن إنقاذ أربعة جنود إيرانيين من قبضة مسلحينمليون توقيع على عريضة تطالب ببقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

هبوط مستوى السياسة في العالم.. الانتخابات الأمريكية نموذجاً.. كيف لنا أن نقتدي بهم؟

- كتب   -  
هبوط مستوى السياسة في العالم.. الانتخابات الأمريكية نموذجاً.. كيف لنا أن نقتدي بهم؟
هبوط مستوى السياسة في العالم.. الانتخابات الأمريكية نموذجاً.. كيف لنا أن نقتدي بهم؟


محمد الامين يكتب :

هبوط مستوى السياسة في العالم.. الانتخابات الأمريكية نموذجاً.. كيف لنا أن نقتدي بهم؟

الانتخابات النصفية الأمريكية، التي قد تجرد الحزب الجمهوري من مخالبه التشريعية في الغرفتين البرلمانيّتين، تعتبر الأكثر هبوطا وملامسة للحضيض في تاريخ الانتخابات عبر العصور. فالحملة قد شهدت استدعاء كافة أساليب الضرب تحت الحزام.. وشهدت استثارة كل الغرائز التي ترفضها المدنية والحضارة، من كراهية، وعنصرية، وكذب، وتجسس، وتهديدات للأمن العالمي.. تم فيها التلاعب بكل شيء، بالمصداقية والأعراض والولاءات والخصوصيات وحتى بموازين العلاقات الدولية بل وبالأمن العالمي..

وما يجري في أمريكا ليس استثناء ولا حالة فريدة في العالم، فلا تكاد معركة انتخابية في العالم الغربي تخلو من مجزرة أعراض وقيم.. في إيطاليا وفرنسا.. وفي بريطانيا.. وغيرهما.. لا يغادر الحكام السلطة إلا بفضائح تشذّ عن القيم السوّية، وعلى وقع انحرافاتهم المدويّة.. لكننا بضعفنا وسذاجتنا وعقدة النقص المسيطرة علينا، نتخذهم أصناما ونجعلهم قدوة نجتهد لاتّباعها، ونخالف كل قيمنا، ونتنصّل من ثوابتنا، بل ونخرج من جلودنا كي نحاكيهم ونقلّدهم ونسير على منوالهم..

الغرب بضعفنا وهواننا وجهالتنا هو الذي يرسم معايير شفافية الانتخابات في بلداننا.. وهو الذي يحدّد الشكل الأمثل الذي ينبغي أن تسير عليه.. ويفرض مراقبتها شرطا للاعتراف بها.. ويعاقب من يرفض سطوته ونفوذه..

في ذروة الأزمات والاضطرابات التي شهدتها بلدان المنطقة، كان مصطلح الشرعية وفقدانها وتصدّعها أكثر ما يتردد في منابر وبيانات وتصريحات ساسة الغرب عندما يتحدثون عن دول المنطقة وحكامها.. وكلنا نعلم القدر الذي ساهموا به في تطور الاضطرابات وزحف الفوضى وتمكين عملائهم وصنائعهم..

أقول هذا لكي ندرك أن هؤلاء ليسوا القدوة المثلى ولا النموذج الأفضل.. وأن ما يجري في مجتمعاتهم السياسية والنخبوية من سقوط أخلاقي ونهش وتجريح ربّما حوّلنا إلى ملائكة وقامات في التقدم والتطور..

فلماذا لا نثق بأنفسنا قليلا؟ ولماذا لا نغير نظرتنا إلى أوطاننا؟ فهي صالحة للعيش، مليئة بفرص التطوير لو أحسنّا توظيف قدراتنا والاستفادة من قيمنا على النحو المطلوب..ولو تغلّبنا على الفُرقة واصطففنا خلف مشروع وطني يقطع الطريق على مخططات إغراقنا ويحبط أطماع الآخرين ويجهض مؤامراتهم.. وللحديث بقية.

التعليقات