ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
إصابة عراقي في انفجار عبوة ناسفة غربي بغدادالقبض على أرجنتينيين يشتبه في صلتهما بحزب الله قبل قمة مجموعة العشرينوسائل إعلام إسرائيلية ترجح إجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة ليبرمانملابسات منع دخول الفئات المعفية من التأشيرة الى إسطنبولنجاح أول عملية قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر سنتينامرأة تطالب محكمة بريطانية بإعادة طلفة أخذها والدها إلى ليبياكم سحبت مؤسسة الاستثمار من «يورو كلير»؟عودة 250 أسرة من تاجوراء إلى منازلهمروني: هاري كين سيحطم رقمي القياسي رفقة إنجلتراراموس ولوفرين.. حرب تصريحات اشتعلت بسبب صلاحتقرير: أسينسيو يريد اللحاق برونالدو في يوفنتوستقرير: يوفنتوس يريد نافاستوابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..ترامب يزور كاليفورنيا لتفقد المنكوبين من الحرائقلاجئون محتجزون بجزيرة مانوس يطالبون قادة العالم بمساعدتهم في تحقيق حريتهمرئيس الفلبين يدافع عن حقه فى "القيلولة"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتوركالحكومة المؤقتة تتخذ قرارا بزيادة الرواتبأكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنيا

ليبيا ... 7 سنوات بعد الزعيم معمر القذافي

- كتب   -  
ليبيا ... 7 سنوات بعد الزعيم معمر القذافي
ليبيا ... 7 سنوات بعد الزعيم معمر القذافي

ايوان ليبيا - وكالات :

ناقشت حلقة إعلامية تباين ردود الأفعال في ليبيا بعـد إسقاط الدولة الليبية سنة 2011 ، ودخول البلاد في دوامة أوضاع متأزمة في المجالات السياســية والعســكرية والاقتصادية، وحرب أهلية وسط انعدام سلطة مركزية، ووقوع البلاد تحت سيطرة جماعات وقوى سياسية وعسكرية غير متجانسة. وشـأن العديـد مـن البلـدان العربيـة ودول شمـال افريقيـا تعرضت ليبيا لرياح ما سمي بـ “الربيع العربي”، والذي أحدث فيها تغييرات في تاريخها السياسي، ما زالت في حالة الحراك الدموي، وليس من مؤشرات على قرب خروجها من هذه الدائرة وتعيش البلاد حالة فوضى تشكل شعار المرحلة الحالية، مع حضور قوي لتنظيم داعش الإرهابي، وتدخل واسع النطاق من قبل قوى غربية وإقليمية، ودون تجاوب مع المطالب برفع حظر التسليح لمكافحة الجماعات الإرهابية المسلحة. الخبير في الشأن الليبي يوسف شاكير رأى أن “ما يسمى بأحداث فبراير أو تحرير ما هي إلا نكبة أصابت ليبيا والليبيين”.

ولفت في تصريح إعلامي أن ليبيا في السابق كانت دولة ذات سيادة، قبل أن تسرق سيادتها، وتقع تحت الوصاية الأجنبية”. وأضاف أن البلاد تحولت إلى “مجلس عزاء يومي، نتيجة حالات القتل والتصفيات المتواصلة “.

ورأى أن من استدعى القوات الأجنبية، ولا سيما “الناتو”، هم من يتحمل مسؤولية وقوع البلاد تحت رحمة الفلتان الأمني، ومن بينها تلك القوى والشخصيات التي كان يراهن عليها لخدمة المرحلة الجديدة في حياة البلاد، قبل أن يتبين أنهم كانوا مزروعين قبل مدة كبيرة، وساهموا في إسقاط النظام الجماهيري”.‎

التعليقات