ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

الشحومي: أسباب ارتفاع الدولار بالسوق السوداء

- كتب   -  
الشحومي: أسباب ارتفاع  الدولار بالسوق السوداء
الشحومي: أسباب ارتفاع الدولار بالسوق السوداء

ايوان ليبيا - وكالات :

أرجع الرئيس السابق لسوق الأوراق المالية بطرابلس، سليمان الشحومي، ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء بفارق أكثر من دينار ونصف الدينار عن السعر الجديد الخاص، إلى 4 أسباب رئيسية، إذ وصل سعر العملة الأميركية في السوق الموازية مساء الإثنين إلى 5.50 دينار.

والسعر الجديد الخاص يتضمن السعر الرسمي الصادر عن المصرف المركزي (1.38 دينار)، مع إضافة رسوم على مبيعات النقد الأجنبي بنسبة 183%.

وقال الشحومي، في تدوينة عبر صفحته على «فيسبوك»، إنّ سبب ارتفاع الدولار بالسوق السوداء يرجع إلى كون الأخيرة «سوق كاش وصكوك في نفس الوقت، في حين أن البنوك تفتقد للدولارالكاش»، بالإضافة إلى أنّ الإجراءات التي تطبقها البنوك تستغرق وقتًا طويلاً؛ بسبب البيروقراطية، ووجود أسقف لعملية التحويل المباشر.

وأضاف سببًا آخر يتمثل في أن «البعض يُفضّل التعامل بالسعر الأعلى؛ خوفًا من الرقابة والمتابعة لمصدر أمواله،»، مشددًا على أنّ «الأمر يحتاج إلى وقت وصبر من الجميع واستقرار في السياسات»، ورفع القدرات الفنية للبنوك وتطوير خدماتها وتعزيز السرية المصرفية.

وأشار إلى أنّ «السوق السوداء كان أحيانًا يستجيب لتغيرات سياسية بقدر أكثر من استجابته لتغيرات فعلية من البنك المركزي».

واستقر السعر الرسمي للدولار المعتمد من المصرف المركزي عند 1.37 دينار، ويخصص لمنح أرباب الأسر، وتوريد المحروقات والسلع الاستراتيجية.

واعتمد المجلس الرئاسي، في السابق، برنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي بدأ بتحديد قيمة الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي بنسبة 183%، وفقًا للنشرة اليومية لأسعار صرف الدينار الليبي مقابل العملات الأجنبية التي تصدر عن المصرف المركزي.

التعليقات