ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
ماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمهاصدمة فى "جزيرة الشاى".. دموع السريلانكيين تكشف مظاهر إرهاب "الأحد الدامى" | صورأبو الغيط: الدعم العربي للقضية الفلسطينية ثابت وراسخ ولا يتزعزعسفارة السعودية: 33 مشروعا فندقيا في 13 منطقة سعودية بـ1.1 مليار ريالحراك كتاب وادباء ومثقفي ليبيا يؤيد ويساند تقدم الجيش الوطني نحو المنطقة الغربيةالفاتيكان يدعو إلى وقف المعارك في ليبيامعاشات أبريل ومايو بالمصارف غدًا بالمنطقة الغربيةإعادة فتح المجال الجوي في مطار معيتيقةانقطاع الكهرباء عن مناطق متفرقة من طرابلسأصحاب السنام.. سخرية إيطاليا من يوفنتوس التي حولها جمهوره إلى فخر

مخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرت

- كتب   -  
مخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرت
مخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرت

ايوان ليبيا - وكالات :

تمكنت الكتيبة 128 التابعة للقوات المسلحة أمس الأحد من تفكيك سيارة مفخخه جنوب هرواة وذلك بناء على اعتراف أحد عناصر داعش ويدعى جمعة مسعود بالحسن القرقعي الذي تم القبض عليه من قبل الكتيبة بتاريخ 15 من أكتوبر الجاري.

الكتبية أوضحت عبر مكتبها الإعلامي بأن القرقعي أعترف بأن هذه السيارة المفخة كانت مجهزة للهجوم والتفجير في نقاط تابعه للجيش بالمنطقة الشرقية.

وأشارت الكتيبة إلى أن القرقعي هو أحد قادة داعش الذي شارك في أغلب الهجمات علي البوابات في “النوفلية بوابتي الـ ” 60 و90 “  والعقيلة، والقنان، وأوجلة” .

وكشفت بأن القرقعي هو الذي كان قائداً للهجوم على الشركة التركية ليصبح بعد ذلك آمر مجموعة النوفلية بعد مقتل القيادي فى التنظيم علي اقعيم في مدينة سرت.

كما عثرت الكتيبة على عدد من الكهوف التي كان التنظيم المتطرف يتخذها مقرات له ومخازن للذخيرة ومستشفيات ميدانية موزعة في عدة مناطق ، مبينةً بأنها لازلت تتقفى أثرهم في الصحراء لمعرفة باقى مواقعهم.

ومن جهتها قالت شعبة الإعلام الحربي التابعة لمكتب الإعلام بالقيادة العامة إن كتيبة طارق بن زياد المقاتلة شاركن مع الكتيبة 128 مشاة فى العثور على هذا المخبأ السري لتنظيم داعش .

وأكدت أيضاً بأنه عبارة عن مغارة جبلية كان يتحصن بها الإرهابيون للابتعاد عن أنظار نسور الجو واستطلاع الجيش الليبى، واستخدامها للمعيشة والمبيت وتجهيز المفخخات ومنطلقا للعمليات الإرهابية.

وبين مقطع فيديو ملتقط من الكهف وجود بقايا أكل وطبخ وقوارير مياه شرب ولوحة لرسم الخطط وكتابة الملاحظات وملابس مدنية ليبية وعسكرية يرتديها أفراد التنظيم .

التعليقات