ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

كلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرة

- كتب   -  
ليونيل ميسي

تأكَد غياب ليونيل ميسي قائد برشلونة، عن مواجهة ريال مدريد في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، والتي ستقام بعد أسبوع.

ميسي خرج مصابا في مواجهة إشبيلية بعد تسجيله هدف فريقه الثاني، بسبب تعرضه لإصابة قوية في الذراع، لسقوط خاطئ على المرفق الأيمن.

نادي برشلونة لم يتأخر في الإعلان الرسمي عن مدة غياب اللاعب، وأشار إلى تعرض ميسي لكسر في المرفق، وغياب يقدَر بـ3 أسابيع، مما يعني استحالة لحاقه بمباراة الكلاسيكو.

ومع رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في الصيف الماضي صوب يوفنتوس، يتضح أن الكلاسيكو المقبل سيشهد غياب قطبي كرة القدم العالمية بشكل مؤكد.. فمتى حدث ذلك للمرة الأخيرة؟

23 ديسمبر 2007 هو تاريخ الكلاسيكو الأخير بدون رونالدو وميسي في الملعب.

البرتغالي لم يكن لاعبا في ريال مدريد من الأساس، إذ يرجع تاريخ انضمامه للفريق إلى صيف 2009.

أما ليو ميسي، فكان لاعبا أساسيا في برشلونة بتلك الفترة، ولكنه غاب عن تلك المباراة لإصابة في الفخذ، ولم ينقطع عن لعب مباريات الكلاسيكو منذ ذلك الحين.

تلك المباراة التي أقيمت على ملعب كامب نو، انتهت بفوز ريال مدريد بهدف نظيف سجله البرازيلي جوليو بابتيستا في الدقيقة 36.

اقرأ أيضا:

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات