ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
اعتقال شخص بلبنان مرتبط بالموساد تورط في محاولة اغتيال مسئول بحماسروسيا تحذر من "النتائج العكسية" لمؤتمر بولندا حول إيرانسكاي: ميلان حسم صفقة بيونتكميسي يغيب عن قائمة برشلونة لمواجهة إشبيلية في الكأس.. وظهور أول لبواتينجأمين عام الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنساارتفاع عدد قتلى انفجار خط أنابيب بنزين بالمكسيك إلى 94رئيس هواوي: الخلاف مع السلطات الأمريكية "قضية سياسية"وزارة الدفاع: تحطم قاذفة روسية خلال عاصفة ثلجيةمباريات يغيب عنها أزارو وسليمان مع الأهلي.. 8 مواجهات للمغربي ووليد يصل للعاشرةهازارد: تسببت في إحباط ساري؟ وكونتي ومورينيو أيضاهنري يعتذر عن إهانته القوية للاعب ستراسبورجبواتينج: سأساعد برشلونة في الفوز بكل شيء.. حين علمت باهتمامه أردت أن آتي ركضاسلامة يوضح تصريحاته بشأن الجنوبالمسماري: القوات المسلحة تحارب المليشيات المدعومة من قطر وتركيااحتجاجات للأمن الرئاسي أمام مقر شركة البريقةمجلس النواب يعدل قانون الاستفتاءمراجعة قانونية الحجز على الأموال الليبية في بلجيكامقتل أحمد حنيش أحد أفراد قوة حماية وتأمين سرتتعديل وزاري في الأردن يشمل 4 حقائببعد مصرع 100 شخص في هجوم أمس.. طالبان تعود للتفاوض مع الولايات المتحدة

كلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرة

- كتب   -  
ليونيل ميسي

تأكَد غياب ليونيل ميسي قائد برشلونة، عن مواجهة ريال مدريد في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، والتي ستقام بعد أسبوع.

ميسي خرج مصابا في مواجهة إشبيلية بعد تسجيله هدف فريقه الثاني، بسبب تعرضه لإصابة قوية في الذراع، لسقوط خاطئ على المرفق الأيمن.

نادي برشلونة لم يتأخر في الإعلان الرسمي عن مدة غياب اللاعب، وأشار إلى تعرض ميسي لكسر في المرفق، وغياب يقدَر بـ3 أسابيع، مما يعني استحالة لحاقه بمباراة الكلاسيكو.

ومع رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في الصيف الماضي صوب يوفنتوس، يتضح أن الكلاسيكو المقبل سيشهد غياب قطبي كرة القدم العالمية بشكل مؤكد.. فمتى حدث ذلك للمرة الأخيرة؟

23 ديسمبر 2007 هو تاريخ الكلاسيكو الأخير بدون رونالدو وميسي في الملعب.

البرتغالي لم يكن لاعبا في ريال مدريد من الأساس، إذ يرجع تاريخ انضمامه للفريق إلى صيف 2009.

أما ليو ميسي، فكان لاعبا أساسيا في برشلونة بتلك الفترة، ولكنه غاب عن تلك المباراة لإصابة في الفخذ، ولم ينقطع عن لعب مباريات الكلاسيكو منذ ذلك الحين.

تلك المباراة التي أقيمت على ملعب كامب نو، انتهت بفوز ريال مدريد بهدف نظيف سجله البرازيلي جوليو بابتيستا في الدقيقة 36.

اقرأ أيضا:

التعليقات