ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
السلطات الفرنسية توفر أكثر من 13 ألف شرطي لتأمين قمة السبعبريطانيا تعتزم الانسحاب من معظم اجتماعات الاتحاد الأوروبي بدءا من مطلع الشهر المقبلعمرها 500 سنة.. الأميرة "نوستا" تعود إلى جبال الإنديز بعد 129 عاما فى بلاد العم سام| صورميركل ترفض مجددا إعادة التفاوض على اتفاق خروج بريطانياجديد موقف نيمار.. المزيد من التعقيدات وخصم جديد لبرشلونة وريال مدريدصلاح: مستعد لخسارة ثالث حذاء ذهبي مقابل تتويج ليفربول بالدوريضربة جديدة لريال مدريد.. إصابة دياز وغيابه لشهرسكاي: الكشف الطبي يفصل ريبيري عن فيورنتيناوصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلسعائلة القذافي تعلق على ذكرى ثورة الفاتح من سبتمبربركان الغضب: نجهز لمعركة كبرىزيادة مرتبات العناصر الطبية والمساعدةبحث تحويل مصنع التبغ في طرابلس لمدينة طبيةدخول الوحدة الثالثة بمحطة أوباري الغازية للخدمةاعلان مرزق مدينة منكوبةمسلح يحتجز 18 رهينة على متن حافلة في ريو دي جانيرو بالبرازيلأمريكا تطلق صاروخا بمدى يتجاوز 500 كلم.. وروسيا والصين تحذران من عودة سباق التسلحبريطانيا تعرب عن قلقها بشأن اختفاء أحد أفراد قنصليتها بهونج كونجالبرازيل: مقتل محتجز رهائن على متن حافلة في ريو دي جانيروأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019

مخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
مخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامين
مخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامين

 

مخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامين

سمعنا تصريحات كثيرة بشأن ما توصلت إليه الاطراف المجتمعة خلال اليومين الماضيين بالقاهرة حول توحيد المؤسسة العسكرية، وردودا تكذّب التصريحات، وتوضيحات تخفض سقف التوقعات.. المغزى واحد ولا يحتاج إلى كل التنميق والتفصيل.. هو أن التفاؤل بحساب.. والتشاؤم بمقدار.. والخبر على طريقة "القطرة قطرة" قد يخلي الطرف من المسئولية،، لكنه بالقطع يغادر الجدية المفترضة في مثل هذا النوع من اللقاءات التي كانت إلى حدّ وقت غير بعيد تتمتع ببعض المصداقية لما ينتظره الليبيون من "الترفّع" عن ألاعيب السياسة عندما يتعلق الأمر بالمسائل الامنية والعسكرية..

ما تضيفه إليك التفاعلات الأخيرة هي أن الأيام القليلة السابقة للقاء باليرمو يُراد لها أن تكون حبلى بالفراغ والانتظار بلا حلول ولا تفاهمات.. فهي مجرد تسخينات ليس إلا.. لا أحد يريد التورط في اتفاق سيء ويعوّل على "ضربات الحظ" و"هفوات الآخر".. سنشهد مدّا وجزرًا دون فاعلية تُذكر.. في انتظار انعقاد العكاظية وافتتاح المزاد..

إذا جاز لنا أن نسجل ارتياحنا لشيء من كلّ ما شهدناه، فهو بلا شكّ النفير الى الجنوب.. بصرف النظر عن شكله ومنطلقاته وغاياته ونوايا أصحابه في الشرق والغرب..

التعليقات