ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
اعتقال شخص بلبنان مرتبط بالموساد تورط في محاولة اغتيال مسئول بحماسروسيا تحذر من "النتائج العكسية" لمؤتمر بولندا حول إيرانسكاي: ميلان حسم صفقة بيونتكميسي يغيب عن قائمة برشلونة لمواجهة إشبيلية في الكأس.. وظهور أول لبواتينجأمين عام الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنساارتفاع عدد قتلى انفجار خط أنابيب بنزين بالمكسيك إلى 94رئيس هواوي: الخلاف مع السلطات الأمريكية "قضية سياسية"وزارة الدفاع: تحطم قاذفة روسية خلال عاصفة ثلجيةمباريات يغيب عنها أزارو وسليمان مع الأهلي.. 8 مواجهات للمغربي ووليد يصل للعاشرةهازارد: تسببت في إحباط ساري؟ وكونتي ومورينيو أيضاهنري يعتذر عن إهانته القوية للاعب ستراسبورجبواتينج: سأساعد برشلونة في الفوز بكل شيء.. حين علمت باهتمامه أردت أن آتي ركضاسلامة يوضح تصريحاته بشأن الجنوبالمسماري: القوات المسلحة تحارب المليشيات المدعومة من قطر وتركيااحتجاجات للأمن الرئاسي أمام مقر شركة البريقةمجلس النواب يعدل قانون الاستفتاءمراجعة قانونية الحجز على الأموال الليبية في بلجيكامقتل أحمد حنيش أحد أفراد قوة حماية وتأمين سرتتعديل وزاري في الأردن يشمل 4 حقائببعد مصرع 100 شخص في هجوم أمس.. طالبان تعود للتفاوض مع الولايات المتحدة

تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

- كتب   -  
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن التحقيقات في حادث تفجير مانشستر تواجه الإرجاء لمدة عام على الأقل بسبب انتظار الشرطة لنتائج طلب الادعاء البريطاني بتسليم هاشم العبيدي شقيق منفذ التفجير من ليبيا.

ونقلت «بي بي سي»، عن قاضي التحقيق في القضية، جون سوندرز، قوله إن الأمر قد يستغرق 12 شهرًا أخرى قبل أن تجرى التحقيقات وتحصل عائلات الضحايا على إجابات بشأن ما حدث.

وفي نوفمبر من العام الماضي، أصدرت السلطات البريطانية  مذكرة اعتقال للعبيدي الذي يواجه تهمًا بالتواطؤ مع شقيقه سلمان في تنفيذ الهجوم ، الذي وقع في مايو من العام الماضي وأودى بحياة 22 شخصًا. وتتضمن مذكرة الاعتقال تهم «قتل 22 شخصًا والشروع في قتل والتخطيط لتفجير».

وأضاف سوندرز، في جلسة تحقيق أولية حضرها 20 شخصًا من عائلات الضحايا أول من أمس الخميس، أن ذلك الجزء من التحقيق أرجيء لأنه لا يمكن المضي قدمًا فيه قبل إنهاء أي تحقيق جنائي ومحكامة أي متهم في القضية. وذُكر أثناء الجلسة أن التحقيقات التي فتحتها االشرطة في القضية لا تزال قائمة وأن بريطانيا تحاول الحصول على موافقة السلطات الليبية لتسليم هاشم، المحتجز في ليبيا.

ولفت جيرمي جونسون، ممثل شرطة مانشستر أثناء الجلسة، إلى أن المحققين لا يزالون يجرون «تحقيقًا شاملًا ومتعمقًا في جريمة القتل»، مضيفًا أنهم أبعد ما يكون عن إنهاء التحقيق.وأضاف أن التحقيق تضمن إفادات 2687 شاهد عيان، و14555 حرزًا بما في ذلك هواتف، وقال إن الشرطة اعتلقت 23 شخصًا.

واعتقلت «قوة الردع الخاصة» هاشم (20 عامًا) في طرابلس بعد هجوم مانشستر. واعترف بعد إلقاء القبض عليه بمساعدة أخيه في جمع المواد التي استخدمها لصنع القنبلة، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز» وقتذاك.

التعليقات