ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
ميانمار تداهم مخيما للنازحين الروهينجا وتصيب 4 أشخاص بالرصاصالعالم ينتفض على شائعات "السوشيال ميديا" و"الحروب الإعلامية" في ورشة عمل دولية بموسكو | صورخيبة أمل في زيمبابوي بعد عام على سقوط موجابيخمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغدادتفعيل مصلحة الجوازات بتاورغاءكلمة معيتيق في احتفالية ريادة الأعمال ليبيا 2018رفع سقف السحب الشخصي إلى 4 آلاف دولاراعتصام العاملين بالطيران المدنيتأهيل أفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسانالمطالبة بإسقاط «بلدي سبها»إطلاق سراح علي أحمد العريبيمدرب السويد يطمئن مانشستر يونايتد على ليندلوف بعد إصابتهتقرير - يوفنتوس ينافس بقوة على ضم رامسيتقرير - مانشستر يونايتد يرغب في ضم نجم وسط روما الشابتقرير - لويس دانك هدف جديد لدعم دفاع مانشستر يونايتدالإفراج عن رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا بعد ثلاثة أيام من اعتقالهالعثورعلى غواصة أرجنتينية بعد عام من اختفائها وعلى متنها 44 جثةاغتيال مسئول أمني يمني في عدنميركل وماكرون يشكلان جبهة ضد ترامب في برلينمدبولي ينقل رسالة من الرئيس السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي على هامش القمة الإفريقية بأديس أبابا

تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

- كتب   -  
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن التحقيقات في حادث تفجير مانشستر تواجه الإرجاء لمدة عام على الأقل بسبب انتظار الشرطة لنتائج طلب الادعاء البريطاني بتسليم هاشم العبيدي شقيق منفذ التفجير من ليبيا.

ونقلت «بي بي سي»، عن قاضي التحقيق في القضية، جون سوندرز، قوله إن الأمر قد يستغرق 12 شهرًا أخرى قبل أن تجرى التحقيقات وتحصل عائلات الضحايا على إجابات بشأن ما حدث.

وفي نوفمبر من العام الماضي، أصدرت السلطات البريطانية  مذكرة اعتقال للعبيدي الذي يواجه تهمًا بالتواطؤ مع شقيقه سلمان في تنفيذ الهجوم ، الذي وقع في مايو من العام الماضي وأودى بحياة 22 شخصًا. وتتضمن مذكرة الاعتقال تهم «قتل 22 شخصًا والشروع في قتل والتخطيط لتفجير».

وأضاف سوندرز، في جلسة تحقيق أولية حضرها 20 شخصًا من عائلات الضحايا أول من أمس الخميس، أن ذلك الجزء من التحقيق أرجيء لأنه لا يمكن المضي قدمًا فيه قبل إنهاء أي تحقيق جنائي ومحكامة أي متهم في القضية. وذُكر أثناء الجلسة أن التحقيقات التي فتحتها االشرطة في القضية لا تزال قائمة وأن بريطانيا تحاول الحصول على موافقة السلطات الليبية لتسليم هاشم، المحتجز في ليبيا.

ولفت جيرمي جونسون، ممثل شرطة مانشستر أثناء الجلسة، إلى أن المحققين لا يزالون يجرون «تحقيقًا شاملًا ومتعمقًا في جريمة القتل»، مضيفًا أنهم أبعد ما يكون عن إنهاء التحقيق.وأضاف أن التحقيق تضمن إفادات 2687 شاهد عيان، و14555 حرزًا بما في ذلك هواتف، وقال إن الشرطة اعتلقت 23 شخصًا.

واعتقلت «قوة الردع الخاصة» هاشم (20 عامًا) في طرابلس بعد هجوم مانشستر. واعترف بعد إلقاء القبض عليه بمساعدة أخيه في جمع المواد التي استخدمها لصنع القنبلة، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز» وقتذاك.

التعليقات