ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

- كتب   -  
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي
تعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيدي

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن التحقيقات في حادث تفجير مانشستر تواجه الإرجاء لمدة عام على الأقل بسبب انتظار الشرطة لنتائج طلب الادعاء البريطاني بتسليم هاشم العبيدي شقيق منفذ التفجير من ليبيا.

ونقلت «بي بي سي»، عن قاضي التحقيق في القضية، جون سوندرز، قوله إن الأمر قد يستغرق 12 شهرًا أخرى قبل أن تجرى التحقيقات وتحصل عائلات الضحايا على إجابات بشأن ما حدث.

وفي نوفمبر من العام الماضي، أصدرت السلطات البريطانية  مذكرة اعتقال للعبيدي الذي يواجه تهمًا بالتواطؤ مع شقيقه سلمان في تنفيذ الهجوم ، الذي وقع في مايو من العام الماضي وأودى بحياة 22 شخصًا. وتتضمن مذكرة الاعتقال تهم «قتل 22 شخصًا والشروع في قتل والتخطيط لتفجير».

وأضاف سوندرز، في جلسة تحقيق أولية حضرها 20 شخصًا من عائلات الضحايا أول من أمس الخميس، أن ذلك الجزء من التحقيق أرجيء لأنه لا يمكن المضي قدمًا فيه قبل إنهاء أي تحقيق جنائي ومحكامة أي متهم في القضية. وذُكر أثناء الجلسة أن التحقيقات التي فتحتها االشرطة في القضية لا تزال قائمة وأن بريطانيا تحاول الحصول على موافقة السلطات الليبية لتسليم هاشم، المحتجز في ليبيا.

ولفت جيرمي جونسون، ممثل شرطة مانشستر أثناء الجلسة، إلى أن المحققين لا يزالون يجرون «تحقيقًا شاملًا ومتعمقًا في جريمة القتل»، مضيفًا أنهم أبعد ما يكون عن إنهاء التحقيق.وأضاف أن التحقيق تضمن إفادات 2687 شاهد عيان، و14555 حرزًا بما في ذلك هواتف، وقال إن الشرطة اعتلقت 23 شخصًا.

واعتقلت «قوة الردع الخاصة» هاشم (20 عامًا) في طرابلس بعد هجوم مانشستر. واعترف بعد إلقاء القبض عليه بمساعدة أخيه في جمع المواد التي استخدمها لصنع القنبلة، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز» وقتذاك.

التعليقات