ايوان ليبيا

الأثنين , 25 مارس 2019
نتنياهو يقرر قطع زيارته لأمريكا بعد لقائه مع ترامب اليومرويترز: "ماي" تبلغ مؤيدي الخروج بأنها ستستقيل إذا صوتوا لصالح الاتفاق مع بروكسلراديو الجيش الإسرائيلي: نشر كتيبتي مشاة على حدود غزة.. واستدعاء بعض جنود الاحتياطالعاهل الأردني يلغي زيارة إلى رومانيا ردا على موقفها من القدسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 25 مارس 2019مورينيو: زيدان الأنسب لريال مدريدلوف: حالفنا الحظ أمام هولندا عكس المباريات السابقةمورينيو: لا يملك أحد الآن ثمن مبابيماركا: زيدان مصر على مانيبدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهمجيش الاحتلال الإسرائيلي: إطلاق صافرات الإنذار تحذيرا من هجوم صاروخيجيش الاحتلال: إطلاق صاروخ من قطاع غزة سقط على منزل وإصابة 6 إسرائيليينإيرادات رسوم بيع النقد الأجنبي 2019حقيقة إصدار لائحة بأسماء المشاركين في الملتقى الوطنيالبدء الفعلي في تنفيذ مشروع التعليم التفاعليالمشري يؤكد تواجد لقوات المعارضة السودانية والتشادية في ليبياالتوأمة بين المستشفيات الروسية والليبيةتعزيز التعاون الاقتصادي بين تونس وليبياتفاصيل اجتماع المجموعة الرباعية المعنية بليبيا في تونسرئيس مالي يعزل اثنين من الجنرالات بعد مذبحة عرقية وهجوم للمتشددين

الرئاسي: المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية

- كتب   -  
الرئاسي:  المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية
الرئاسي: المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، التمسك بـ«مبدأ الفصل بين السلطات، وأن تكون المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية»، وذلك في إطار نفيه التوصل لأي اتفاق نهائي في القاهرة بشأن توحيد المؤسسة العسكرية.

وقال المجلس في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك» مساء الجمعة، «ينفي المجلس الرئاسي ما يتم تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام وتصريحات الشخصيات التي لا تتبع حكومة الوفاق، من أنه تم التوصل إلى اتفاق نهائي في المحاثات الجارية بخصوص توحيد المؤسسة العسكرية».

ولفت إلى أنّ أية تصريحات بشأن مناقشات توحيد الجيش في العاصمة المصرية قد «تؤثر سلبًا على النتائج المرجوة من اجتماعات مهمة مستمرة منذ أكثر من عام».

وأكد البيان أن «المؤسسة العسكرية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني كانت ولا زالت داعمة لهذا المسار؛ لما له من أهيمة في إنهاء الانقسام الحالي».

وحذر المجلس مما تحمله مثل هذه التصريحات التي وصفها بـ«غير المسؤولة» من تداعيات قد «تؤثر سلبًا على النتائج المرجوة من اجتماعات مهمة مستمرة منذ أكثر من عام، والتي لن تساهم إلا في إطالة عمر الأزمة».

وقال إن «حكومة الوفاق أعلنت مرارًا أنها لن تحيد عن مبادئها في هذا الشأن، في أن يكون أي اتفاق يبرم ملتزم بالثوابت المذكورة في الاتفاق السياسي، وعلى رأسها مبدأ الفصل بين السلطات، وأن تكون المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية»، وهي الأسس التي قال إنها «مبادئ الديمقراطية وأساس بناء دولة المؤسسات والقانون».

 

التعليقات