ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
إصابة عراقي في انفجار عبوة ناسفة غربي بغدادالقبض على أرجنتينيين يشتبه في صلتهما بحزب الله قبل قمة مجموعة العشرينوسائل إعلام إسرائيلية ترجح إجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة ليبرمانملابسات منع دخول الفئات المعفية من التأشيرة الى إسطنبولنجاح أول عملية قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر سنتينامرأة تطالب محكمة بريطانية بإعادة طلفة أخذها والدها إلى ليبياكم سحبت مؤسسة الاستثمار من «يورو كلير»؟عودة 250 أسرة من تاجوراء إلى منازلهمروني: هاري كين سيحطم رقمي القياسي رفقة إنجلتراراموس ولوفرين.. حرب تصريحات اشتعلت بسبب صلاحتقرير: أسينسيو يريد اللحاق برونالدو في يوفنتوستقرير: يوفنتوس يريد نافاستوابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..ترامب يزور كاليفورنيا لتفقد المنكوبين من الحرائقلاجئون محتجزون بجزيرة مانوس يطالبون قادة العالم بمساعدتهم في تحقيق حريتهمرئيس الفلبين يدافع عن حقه فى "القيلولة"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتوركالحكومة المؤقتة تتخذ قرارا بزيادة الرواتبأكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنيا

الرئاسي: المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية

- كتب   -  
الرئاسي:  المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية
الرئاسي: المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنية

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، التمسك بـ«مبدأ الفصل بين السلطات، وأن تكون المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية»، وذلك في إطار نفيه التوصل لأي اتفاق نهائي في القاهرة بشأن توحيد المؤسسة العسكرية.

وقال المجلس في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك» مساء الجمعة، «ينفي المجلس الرئاسي ما يتم تداوله من قبل بعض وسائل الإعلام وتصريحات الشخصيات التي لا تتبع حكومة الوفاق، من أنه تم التوصل إلى اتفاق نهائي في المحاثات الجارية بخصوص توحيد المؤسسة العسكرية».

ولفت إلى أنّ أية تصريحات بشأن مناقشات توحيد الجيش في العاصمة المصرية قد «تؤثر سلبًا على النتائج المرجوة من اجتماعات مهمة مستمرة منذ أكثر من عام».

وأكد البيان أن «المؤسسة العسكرية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني كانت ولا زالت داعمة لهذا المسار؛ لما له من أهيمة في إنهاء الانقسام الحالي».

وحذر المجلس مما تحمله مثل هذه التصريحات التي وصفها بـ«غير المسؤولة» من تداعيات قد «تؤثر سلبًا على النتائج المرجوة من اجتماعات مهمة مستمرة منذ أكثر من عام، والتي لن تساهم إلا في إطالة عمر الأزمة».

وقال إن «حكومة الوفاق أعلنت مرارًا أنها لن تحيد عن مبادئها في هذا الشأن، في أن يكون أي اتفاق يبرم ملتزم بالثوابت المذكورة في الاتفاق السياسي، وعلى رأسها مبدأ الفصل بين السلطات، وأن تكون المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية»، وهي الأسس التي قال إنها «مبادئ الديمقراطية وأساس بناء دولة المؤسسات والقانون».

 

التعليقات