ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

الخارجية الإيطالية: مؤتمر باليرمو ليس للحلول

- كتب   -  
الخارجية الإيطالية: مؤتمر باليرمو ليس للحلول
الخارجية الإيطالية: مؤتمر باليرمو ليس للحلول

ايوان ليبيا - وكالات

نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» عن مصادر في وزارة الخارجية أنها تعمل بـ«كثافة» بشأن القضايا المتعلقة بمؤتمر باليرمو حول ليبيا في يومي 12-13 نوفمبر المقبل.

وذكرت المصادر الدبولماسية أنها تلقت «ردود أفعال جيدة سواء من الأمم المتحدة ومن الشركاء الآخرين»، منوهة بأنه لا ينبغي أن يعتبر هذا الحدث «حاسمًا»، إذ «لن تخرج منه حلول»، بل هو «مرحلة أخرى مهمة لمواكبة خارطة الطريق»، التي حددتها الأمم المتحدة لبسط الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأشارت إلى أن التحضير لهذا الحدث يعتبر «عملاً شاقًا»، نظرًا «للعدد الكبير من اللاعبين الفاعلين»، إذ يستهدف مشاركة 23 دولة فضلاً عن الفرقاء الليبيين.

وأضافت المصادر الدبلوماسية أنها تعمل على «مسارات متعددة، مثل تلك المتعلقة بالاقتصاد والأمن والأجندة التي ستطرح أمام الفرقاء الليبيين»، وذلك في اتصال وثيق مع المجموعة الأساسية (Core Gruop) للبلدان المعنية بالشأن الليبي.

وتحدثت  عن «تجاوب حول بعض موضوعات المؤتمر مع فكرة التمكن من التوصل لتحديث خارطة الطريق»، التي وضعتها الأمم المتحدة في وقت سابق، مع الأمل بأن يتطرق المؤتمر أيضًا إلى القضايا السياسية، «بدءًا من آفاق إجراء الانتخابات عندما تتوفر الشروط اللازمة».

ولفتت إلى أن وزير الخارجية إينزو موافيرو ميلانيزي شدد مرارًا وتكرارًا في الأسابيع الماضية على أن مؤتمر باليرمو «لن يحدد آجالاً نهائية»، لأن «الانتخابات يجب أن يحددها الليبيون عند الموعد الذي يرونه أكثر ملاءمة». 

وذكرت أن الهدف هو إسهام المؤتمر في «التغلب على الجمود» الراهن في ليبيا، على أن ينتهي بـ«تعهدات ملموسة» من الأطراف الليبية ومن جانب المشاركين الدوليين من أجل دعم العملية السياسية في ليبيا.

التعليقات