ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
السلطات الفرنسية توفر أكثر من 13 ألف شرطي لتأمين قمة السبعبريطانيا تعتزم الانسحاب من معظم اجتماعات الاتحاد الأوروبي بدءا من مطلع الشهر المقبلعمرها 500 سنة.. الأميرة "نوستا" تعود إلى جبال الإنديز بعد 129 عاما فى بلاد العم سام| صورميركل ترفض مجددا إعادة التفاوض على اتفاق خروج بريطانياجديد موقف نيمار.. المزيد من التعقيدات وخصم جديد لبرشلونة وريال مدريدصلاح: مستعد لخسارة ثالث حذاء ذهبي مقابل تتويج ليفربول بالدوريضربة جديدة لريال مدريد.. إصابة دياز وغيابه لشهرسكاي: الكشف الطبي يفصل ريبيري عن فيورنتيناوصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلسعائلة القذافي تعلق على ذكرى ثورة الفاتح من سبتمبربركان الغضب: نجهز لمعركة كبرىزيادة مرتبات العناصر الطبية والمساعدةبحث تحويل مصنع التبغ في طرابلس لمدينة طبيةدخول الوحدة الثالثة بمحطة أوباري الغازية للخدمةاعلان مرزق مدينة منكوبةمسلح يحتجز 18 رهينة على متن حافلة في ريو دي جانيرو بالبرازيلأمريكا تطلق صاروخا بمدى يتجاوز 500 كلم.. وروسيا والصين تحذران من عودة سباق التسلحبريطانيا تعرب عن قلقها بشأن اختفاء أحد أفراد قنصليتها بهونج كونجالبرازيل: مقتل محتجز رهائن على متن حافلة في ريو دي جانيروأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

- كتب   -  
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

 

محمد الامين يكتب :

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!


في خضم الاتسقطاب والمؤتمرات والاجتماعات ونزاعات النفوذ ومعارك الدولار والاعتمادات.. ووسط المناورات والمؤامرات.. لا نسمع بواكي لفزان وأبنائها، ولا حديث عما يتجشّمه أبطالها وأهاليها من مكابدة ومجاهدة للوضع الإنساني والامني المأساوي.. هناك حيث يحتدم الصراع في عرض الصحراء ضد العصابات السودانية والتشادية التي استوطنت أرضنا واستولت على ثرواتنا مستغلّة تنازعنا وغفلتنا.

هذه العصابات التي أدخلها المتنافسون على السلطة المتصارعون على السيطرة والمصالح، تركوها في مواقعها إمّا بعد انتفاء الحاجة إليها، أو بموجب اتفاقات وتفاهمات مشبوهة وخيانية..

اليوم يواجه أبناء قرى فزان وبلداتها العصابات الأجنبية دون أسلحة ودون ذخائر كافية.. ودون تموين..ودون وقود..

أبناؤنا الذين يخوضون معركة الشرف والكرامة يعانون الامرّين لأجل ليبيا، ولأجل تحصين ثغورها وتأمين نسائها وأطفالها وشيوخها..

يموت أبناء فزان اليوم وكل يوم لأجل أن يتنعّم المسئولين .. وجماعة الشاشات وربطات العنق والسيارات الفارهة وأباطرة الدولار.

لا معركة واجبة غير معركة فزّان.. المعركة الحقيقية هي التي يخوضها هؤلاء الفقراء والمفقّرُون.. الذين لا يعرفون غير العطاء.. المحرومون على الدوام حتى من حقّهم في إبلاغ صوتهم.. ومن أراد أن يفعل شيئا لليبيا، فعليه بدعم هؤلاء وتجهيزهم وتعزيز جهودهم كي لا نفقد هذا الجزء العزيز من بلدنا، وكي لا نتجرع المرارة، ولا نزيد على ندامتنا حسرات.. وللحديث بقية ..

التعليقات