ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
اعتقال شخص بلبنان مرتبط بالموساد تورط في محاولة اغتيال مسئول بحماسروسيا تحذر من "النتائج العكسية" لمؤتمر بولندا حول إيرانسكاي: ميلان حسم صفقة بيونتكميسي يغيب عن قائمة برشلونة لمواجهة إشبيلية في الكأس.. وظهور أول لبواتينجأمين عام الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنساارتفاع عدد قتلى انفجار خط أنابيب بنزين بالمكسيك إلى 94رئيس هواوي: الخلاف مع السلطات الأمريكية "قضية سياسية"وزارة الدفاع: تحطم قاذفة روسية خلال عاصفة ثلجيةمباريات يغيب عنها أزارو وسليمان مع الأهلي.. 8 مواجهات للمغربي ووليد يصل للعاشرةهازارد: تسببت في إحباط ساري؟ وكونتي ومورينيو أيضاهنري يعتذر عن إهانته القوية للاعب ستراسبورجبواتينج: سأساعد برشلونة في الفوز بكل شيء.. حين علمت باهتمامه أردت أن آتي ركضاسلامة يوضح تصريحاته بشأن الجنوبالمسماري: القوات المسلحة تحارب المليشيات المدعومة من قطر وتركيااحتجاجات للأمن الرئاسي أمام مقر شركة البريقةمجلس النواب يعدل قانون الاستفتاءمراجعة قانونية الحجز على الأموال الليبية في بلجيكامقتل أحمد حنيش أحد أفراد قوة حماية وتأمين سرتتعديل وزاري في الأردن يشمل 4 حقائببعد مصرع 100 شخص في هجوم أمس.. طالبان تعود للتفاوض مع الولايات المتحدة

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

- كتب   -  
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

 

محمد الامين يكتب :

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!


في خضم الاتسقطاب والمؤتمرات والاجتماعات ونزاعات النفوذ ومعارك الدولار والاعتمادات.. ووسط المناورات والمؤامرات.. لا نسمع بواكي لفزان وأبنائها، ولا حديث عما يتجشّمه أبطالها وأهاليها من مكابدة ومجاهدة للوضع الإنساني والامني المأساوي.. هناك حيث يحتدم الصراع في عرض الصحراء ضد العصابات السودانية والتشادية التي استوطنت أرضنا واستولت على ثرواتنا مستغلّة تنازعنا وغفلتنا.

هذه العصابات التي أدخلها المتنافسون على السلطة المتصارعون على السيطرة والمصالح، تركوها في مواقعها إمّا بعد انتفاء الحاجة إليها، أو بموجب اتفاقات وتفاهمات مشبوهة وخيانية..

اليوم يواجه أبناء قرى فزان وبلداتها العصابات الأجنبية دون أسلحة ودون ذخائر كافية.. ودون تموين..ودون وقود..

أبناؤنا الذين يخوضون معركة الشرف والكرامة يعانون الامرّين لأجل ليبيا، ولأجل تحصين ثغورها وتأمين نسائها وأطفالها وشيوخها..

يموت أبناء فزان اليوم وكل يوم لأجل أن يتنعّم المسئولين .. وجماعة الشاشات وربطات العنق والسيارات الفارهة وأباطرة الدولار.

لا معركة واجبة غير معركة فزّان.. المعركة الحقيقية هي التي يخوضها هؤلاء الفقراء والمفقّرُون.. الذين لا يعرفون غير العطاء.. المحرومون على الدوام حتى من حقّهم في إبلاغ صوتهم.. ومن أراد أن يفعل شيئا لليبيا، فعليه بدعم هؤلاء وتجهيزهم وتعزيز جهودهم كي لا نفقد هذا الجزء العزيز من بلدنا، وكي لا نتجرع المرارة، ولا نزيد على ندامتنا حسرات.. وللحديث بقية ..

التعليقات