ايوان ليبيا

الخميس , 5 ديسمبر 2019
تدريب عناصر ليبية حول مكافحة الإرهابأسباب انسحاب وفد مجلس النواب ينسحب من ملتقى حول القدس في المغربتوقف الإنتاج في حقل الفيل النفطيوصول الاف السيارات الى ميناء بنغازيمستويات قياسية لانبعاثات الكربون في ليبياحقيقة استبدال أي معلم غير ملتزمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 5 ديسمبر 2019عودة ضخ الوقود في الخط الرابط بين الزاوية وطرابلسصيانة المهبط الرئيسي في مطار معيتيقةارتفاع إيرادات النقد الأجنبيحالة الطقس اليوم الخميس"نيكي": اليابان تعتزم إرسال 270 بحارا إلى الشرق الأوسط لحماية السفنزلزال بقوة 5 درجات يضرب جزر الكوريلانتحار مسلح أطلق النار على ثلاثة في قاعدة عسكرية أمريكية بهاوايبعد 20 عاما .. كوريا الشمالية تنتهي من بناء سد في شمال شرق البلادالاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بتوضيح “فوري” للاتفاقية مع الوفاقمنحة 100 ألف دينار لعائلة «كل شهيد»مواطن يسلم 42 صاروخ لمنطقة طبرق العسكريةمصر و فرنسا يتفقان على عدم مشروعية اتفاقية السراج مع تركياتركيا تنشر خريطة بحرية جديدة بعد الاتفاقية مع السراج

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

- كتب   -  
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!
المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!

 

محمد الامين يكتب :

المعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!


في خضم الاتسقطاب والمؤتمرات والاجتماعات ونزاعات النفوذ ومعارك الدولار والاعتمادات.. ووسط المناورات والمؤامرات.. لا نسمع بواكي لفزان وأبنائها، ولا حديث عما يتجشّمه أبطالها وأهاليها من مكابدة ومجاهدة للوضع الإنساني والامني المأساوي.. هناك حيث يحتدم الصراع في عرض الصحراء ضد العصابات السودانية والتشادية التي استوطنت أرضنا واستولت على ثرواتنا مستغلّة تنازعنا وغفلتنا.

هذه العصابات التي أدخلها المتنافسون على السلطة المتصارعون على السيطرة والمصالح، تركوها في مواقعها إمّا بعد انتفاء الحاجة إليها، أو بموجب اتفاقات وتفاهمات مشبوهة وخيانية..

اليوم يواجه أبناء قرى فزان وبلداتها العصابات الأجنبية دون أسلحة ودون ذخائر كافية.. ودون تموين..ودون وقود..

أبناؤنا الذين يخوضون معركة الشرف والكرامة يعانون الامرّين لأجل ليبيا، ولأجل تحصين ثغورها وتأمين نسائها وأطفالها وشيوخها..

يموت أبناء فزان اليوم وكل يوم لأجل أن يتنعّم المسئولين .. وجماعة الشاشات وربطات العنق والسيارات الفارهة وأباطرة الدولار.

لا معركة واجبة غير معركة فزّان.. المعركة الحقيقية هي التي يخوضها هؤلاء الفقراء والمفقّرُون.. الذين لا يعرفون غير العطاء.. المحرومون على الدوام حتى من حقّهم في إبلاغ صوتهم.. ومن أراد أن يفعل شيئا لليبيا، فعليه بدعم هؤلاء وتجهيزهم وتعزيز جهودهم كي لا نفقد هذا الجزء العزيز من بلدنا، وكي لا نتجرع المرارة، ولا نزيد على ندامتنا حسرات.. وللحديث بقية ..

التعليقات