ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
ماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمهاصدمة فى "جزيرة الشاى".. دموع السريلانكيين تكشف مظاهر إرهاب "الأحد الدامى" | صورأبو الغيط: الدعم العربي للقضية الفلسطينية ثابت وراسخ ولا يتزعزعسفارة السعودية: 33 مشروعا فندقيا في 13 منطقة سعودية بـ1.1 مليار ريالحراك كتاب وادباء ومثقفي ليبيا يؤيد ويساند تقدم الجيش الوطني نحو المنطقة الغربيةالفاتيكان يدعو إلى وقف المعارك في ليبيامعاشات أبريل ومايو بالمصارف غدًا بالمنطقة الغربيةإعادة فتح المجال الجوي في مطار معيتيقةانقطاع الكهرباء عن مناطق متفرقة من طرابلسأصحاب السنام.. سخرية إيطاليا من يوفنتوس التي حولها جمهوره إلى فخر

برهم صالح: العراق يجب أن يكون ساحة توافق للمصالح الإقليمية والدولية

- كتب   -  
برهم صالح

استقبل الدكتور برهم صالح، رئيس العراق، في قصر السلام ببغداد، اليوم الثلاثاء، سفراء الدول العربية والإسلامية المعتمدين لدى بغداد، الذين نقلوا تهاني ملوك ورؤساء وقادة دولهم له بمناسبة توليه مهامه رئيساً للجمهورية.


وأكد رئيس الجمهورية خلال الاستقبال، أن العراق يجب أن يكون ساحة تلاق وتوافق للمصالح الإقليمية والدولية وليس لتقاطعها أو تضاربها، مشيرًا إلى أهمية تنمية العلاقات البناءة مع الدول الشقيقة والصديقة بشكل فعال، وبما يخدم المصالح المشتركة لشعوبها، وشدد على عدم تحميل العراق وزر التوترات.

وأضاف في بيان صادر عن مكتبه، إلى أن العراق بلد محوري في المنطقة ما يلقي عليه مسئوليات وأدوار من أجل تخفيف المشاكل والتوترات، وتعميق أواصر التفاهم المشترك.

واعتبر الرئيس برهم صالح، أن العلاقات التاريخية المستمدة من متانة العمق العربي والإسلامي في المنطقة تفرض مشتركات سياسية وإستراتيجية مهمة، وبما يتيح للمنطقة أن تلعب دورًا محوريًا في المعادلات الدولية، إذا ما استهدفت حماية القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح أيضا، أن نظرة العراق في علاقاته مع الجميع تقوم على مراعاة المصالح المشتركة، وعدم التدخل في الشئون الداخلية، بالإضافة إلى عدم التمحور في تكتلات ومواقف متواجهة، مؤكدًا وحدة الموقف العراقي الداخلي حيال القضايا الإقليمية والدولية.

وقال، إن العراق مقبل على مرحلة جديدة، داعيا إلى دعم رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي، في مهمة تشكيل حكومة قوية وكفاءة، تكون قادرة على تجاوز العقبات والتحديات، وبما يجلب السلام والتقدم للشعب العراقي.

فيما عبر سفراء الدول العربية والاسلامية عن تقدير مساعي العراق لفتح مرحلة جديدة في تطوير التعاون والحوار الإقليمي والدولي، مؤكدين حرص دولهم على تعزيز العلاقات المشتركة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات