ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
اعتقال شخص بلبنان مرتبط بالموساد تورط في محاولة اغتيال مسئول بحماسروسيا تحذر من "النتائج العكسية" لمؤتمر بولندا حول إيرانسكاي: ميلان حسم صفقة بيونتكميسي يغيب عن قائمة برشلونة لمواجهة إشبيلية في الكأس.. وظهور أول لبواتينجأمين عام الناتو يشيد بمعاهدة الصداقة الجديدة بين ألمانيا وفرنساارتفاع عدد قتلى انفجار خط أنابيب بنزين بالمكسيك إلى 94رئيس هواوي: الخلاف مع السلطات الأمريكية "قضية سياسية"وزارة الدفاع: تحطم قاذفة روسية خلال عاصفة ثلجيةمباريات يغيب عنها أزارو وسليمان مع الأهلي.. 8 مواجهات للمغربي ووليد يصل للعاشرةهازارد: تسببت في إحباط ساري؟ وكونتي ومورينيو أيضاهنري يعتذر عن إهانته القوية للاعب ستراسبورجبواتينج: سأساعد برشلونة في الفوز بكل شيء.. حين علمت باهتمامه أردت أن آتي ركضاسلامة يوضح تصريحاته بشأن الجنوبالمسماري: القوات المسلحة تحارب المليشيات المدعومة من قطر وتركيااحتجاجات للأمن الرئاسي أمام مقر شركة البريقةمجلس النواب يعدل قانون الاستفتاءمراجعة قانونية الحجز على الأموال الليبية في بلجيكامقتل أحمد حنيش أحد أفراد قوة حماية وتأمين سرتتعديل وزاري في الأردن يشمل 4 حقائببعد مصرع 100 شخص في هجوم أمس.. طالبان تعود للتفاوض مع الولايات المتحدة

السيول تقتل 10 على الأقل بجنوب فرنسا

- كتب   -  
السيول بجنوب فرنسا

لقي ما لا يقل عن عشرة أشخاص حتفهم، بجنوب غرب فرنسا، اليوم الإثنين، بعد هطول بعض من أكثر الأمطار غزارة منذ 100 عام، والتي تسببت في سيول غمرت المنازل وجرفت السيارات.


وذكر مسئولون محليون، أن أمطار سبعة أشهر هطلت في بضع ساعات الليلة الماضية، إذ فاجأت السكان النائمين وعزلت قرى.

ولقي عدة أشخاص حتفهم في بلدة تريب التي تقع بين قناة للري ونهرين، أحدهما أود.

ومع ارتفاع عدد القتلى واتضاح حجم الدمار، قرر الرئيس إيمانويل ماكرون، إرجاء تعديل وزاري تأجل بالفعل قبل ذلك.

وقال جان جاك جاروس، الذي يسكن منطقة فيلجيليك، إحدى أشد المناطق تضررا، "إنها أشبه بمنطقة حرب. القرية عزلت تقريبا عن العالم الخارجي".

وقدرت وزارة الداخلية في بادئ الأمر أن عدد القتلى 13 قبل أن تخفضه إلى عشرة.

وقال ماكرون، في مؤتمر صحفي مع نظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن، إن الضحايا وأسرهم محور تفكير الأمة الفرنسية.

وتوجه رئيس الوزراء إدوار فيليب، إلى المنطقة المنكوبة اليوم، للقاء عمال الإغاثة.

ويشارك نحو 350 من رجال الإطفاء في جهود الإنقاذ، وسيجري إرسال عدد مماثل.

ودفعت السلطات بتسع طائرات هليكوبتر، لإنقاذ أشخاص عالقين فوق أسطح منازلهم، إلا أن سوء الأحوال الجوية أعاق عمليات الإنقاذ في وقت سابق.

وقريتا كونك-سور-أوربييل وفيلاردونيل، من بين أكثر المناطق تضررا إذ ارتفعت المياه حتى نوافذ الطابق الأول لبعض المنازل.

وقال حاكم منطقة أود آلان تيريون، إن المياه جرفت شخصا واحدا على الأقل أثناء نومه.

وأغلقت السلطات المدارس في أود وطلبت من السكان البقاء في منازلهم.

والأمطار الغزيرة معتادة في فرنسا في هذا الوقت من العام، إلا أن خبراء الأرصاد الجوية قالوا، إن ارتفاع درجة حرارة مياه البحر بشكل غير معتاد، على طول ساحل البحر المتوسط في جنوب فرنسا قد يكون السبب في هطول الأمطار بغزارة.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية، أن هذا العام هو الأكثر دفئا في فرنسا منذ 1900.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات