ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
ميانمار تداهم مخيما للنازحين الروهينجا وتصيب 4 أشخاص بالرصاصالعالم ينتفض على شائعات "السوشيال ميديا" و"الحروب الإعلامية" في ورشة عمل دولية بموسكو | صورخيبة أمل في زيمبابوي بعد عام على سقوط موجابيخمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغدادتفعيل مصلحة الجوازات بتاورغاءكلمة معيتيق في احتفالية ريادة الأعمال ليبيا 2018رفع سقف السحب الشخصي إلى 4 آلاف دولاراعتصام العاملين بالطيران المدنيتأهيل أفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسانالمطالبة بإسقاط «بلدي سبها»إطلاق سراح علي أحمد العريبيمدرب السويد يطمئن مانشستر يونايتد على ليندلوف بعد إصابتهتقرير - يوفنتوس ينافس بقوة على ضم رامسيتقرير - مانشستر يونايتد يرغب في ضم نجم وسط روما الشابتقرير - لويس دانك هدف جديد لدعم دفاع مانشستر يونايتدالإفراج عن رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا بعد ثلاثة أيام من اعتقالهالعثورعلى غواصة أرجنتينية بعد عام من اختفائها وعلى متنها 44 جثةاغتيال مسئول أمني يمني في عدنميركل وماكرون يشكلان جبهة ضد ترامب في برلينمدبولي ينقل رسالة من الرئيس السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي على هامش القمة الإفريقية بأديس أبابا

بالفيديو - التاريخ يعيد نفسه بعد 28 عاما.. لاعب هولندي يكرر بصقة ريكارد الشهيرة

- كتب   -  
ألمانيا - هولندا

واحدة من لقطات مونديال 1990 الخالدة، كانت البصقة الشهيرة التي خرجت من فم فرانك ريكارد لاعب هولندا، وعرفت طريقها نحو منافسه الألماني رودي فولر.

الآن بعد 28 عاما من تلك الواقعة، تكرر المشهد بشكل فريد بين لاعبين من نفس المنتخبين، ولكن على مستوى الشبان تحت 20 عاما يوم الجمعة الماضي.

المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، شهدت بصق الهولندي جوردان تيزي على صالح أوزكان قائد ألمانيا في اللحظات الأخيرة من المباراة، ليقرر الاتحاد الهولندي إيقافه عن اللعب الدولي لأجل غير مسمى.

الاتحاد الهولندي ذكر في بيانه عن الواقعة: "هذا أسوأ شيء يمكن أن يُفعَل للمنافس، لا يمكننا أن نتسامح مع تصرف مماثل".

اللاعب تيزي عاد وأبدى ندمه عن الواقعة بدوره، عبر حسابه على "انستجرام" في اليوم التالي: "ارتكبت خطئا في مباراة الأمس أمام ألمانيا. الاتحاد الهولندي قام بإيقافي، وهم على حق في ذلك. أعتذر وأتقبل العواقب، وهذا لن يتكرر مجددا. آمل أن أعود لتمثيل المنتخب البرتقالي مرة أخرى، حتى أتمكن من إظهاري تعلمي من خطأي الأحمق".

View this post on Instagram

A post shared by (@jordanteze) on

أما بيرت كونترمان مدرب هولندا تحت 20 عاما، فانتقد التصرف بدوره: "خلال هذا الشجار، حدث ما لا يمكن تقبله: بصقة. نعتقد نحن وجوردان أن هذا التصرف لا ينتمي إلى ملعب كرة القدم، وبالطبع لا ينتمي إلى لاعب يمثّل بلاده".

الواقعة بالطبع تلقي بظلالها بشكل كبير على ما حدث قبل 3 عقود تقريبا على مستوى أكبر من التنافسية وبين اسمين لامعين في عالم كرة القدم.

ريكارد قام بالبصق على فولر مرتين تزامنا مع إشهار البطاقة الحمراء لكليهما في الدقيقة 22 من مباراة ألمانيا وهولندا بثمن نهائي كأس العالم 1990.

اقرأ:

اقرأ أيضا:

التعليقات