ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
الكبير: الاقتصاد سيتحسن أخر العام الجاريتعرف على النقاط التي جعلت السراج والمشري ينسحبان من اجتماع باليرموإصابة عراقي في انفجار عبوة ناسفة غربي بغدادالقبض على أرجنتينيين يشتبه في صلتهما بحزب الله قبل قمة مجموعة العشرينوسائل إعلام إسرائيلية ترجح إجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة ليبرمانملابسات منع دخول الفئات المعفية من التأشيرة الى إسطنبولنجاح أول عملية قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر سنتينامرأة تطالب محكمة بريطانية بإعادة طلفة أخذها والدها إلى ليبياكم سحبت مؤسسة الاستثمار من «يورو كلير»؟عودة 250 أسرة من تاجوراء إلى منازلهمروني: هاري كين سيحطم رقمي القياسي رفقة إنجلتراراموس ولوفرين.. حرب تصريحات اشتعلت بسبب صلاحتقرير: أسينسيو يريد اللحاق برونالدو في يوفنتوستقرير: يوفنتوس يريد نافاستوابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..ترامب يزور كاليفورنيا لتفقد المنكوبين من الحرائقلاجئون محتجزون بجزيرة مانوس يطالبون قادة العالم بمساعدتهم في تحقيق حريتهمرئيس الفلبين يدافع عن حقه فى "القيلولة"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتورك

رئيس تتارستان: نرغب في الاستثمار بالسوق المصرية بفضل الأمن والاستقرار

- كتب   -  
رئيس تتارستان خلال لقائه رئيس الوزراء

قال رستم مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان "إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية"، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي "رجل ودود"، وملم بكافة الأمور، مضيفا: "نحن ناقشنا معه كافة المسائل الثنائية بالتفصيل واستمع باهتمام إلى رؤيتنا، وأطلعنا على وجهة نظره".


وأكد الرئيس التتري، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن تلك ليست زيارته الأولى لمصر، حيث سبق له زيارتها منذ ٣ سنوات، ولكن هذه الزيارة الرسمية الأولى له، حيث التقى فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووكيل الأزهر صالح عباس، ووزير التجارة والصناعة، عمرو نصار، مضيفًا أنه سيختتم زيارته بلقاء الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.

جاء ذلك على هامش مشاركته في احتفالية، أقامها المركز الثقافي الروسي بالقاهرة، مساء أمس الأحد، لإزاحة الستار عن تمثال نصفي للأكاديمى ورجل الدولة ورئيس وزراء روسيا السابق يفجينى بريماكوف، في إطار احتفالات المركز بالذكرى الـ 75 على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وروسيا، حيث عاش فى الفترة ما بين (1929-2015) ، والذى نفذه الفنان محمد ثابت، حيث قال عنه رستم مينيخانوف، إنه كان أحد أكبر الداعمين للعلاقات الروسية العريية؛ مثمنا جهود الدبلوماسي والأكاديمي الروسي فى تعزيز العلاقات بين موسكو والعالم العربي. ومعبرًا عن سعادته للمشاركة فى هذه المناسبة.

وفيما يتعلق بالأوضاع الأمنية فى مصر، قال الرئيس التتري: "أعتقد أن المصريين عملوا كثيرا فى سبيل تعزيز الأمن"، مؤكدا، أن "الأوضاع القائمة الآن فى مصر من حالة الاستقرار الأمني والسياسي، تسمح للمستثمرين أن يأتوا إليها"، متابعًا أنه يعلم أن "الرئيس السيسي والوزراء المصريين عملوا كثيرا على تحقيق الأمن ونحن نرى النتائج الآن، وأعتقد أنه فى المستقبل القريب سوف يزيد عدد السياح الروس".

وأعرب رئيس تتارستان عن اعتزازه بالتقارب الحضاري والثقافي والديني الذي يجمع البلدين، مؤكدًا أن أنشطته خلال زيارته الحالية إلى مصر، تستهدف تطوير التعاون المتبادل بين الجانبين، بما فيها المشاركة في منتدى الأعمال "المصري – التتارستاني" مع الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، وزيارة عدد من المزارات الدينية والثقافية والتاريخية بالقاهرة، مرحبا بالدعوة التي تلقاها ووفد رجال الأعمال المرافق له من الرئيس السيسي لزيارة مواقع عدد من المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر.

وأكد مينيخانوف تطلع بلاده إلى تعزيز أطر التعاون الثنائية فى مختلف المجالات مع مصر خاصة الاقتصادية، لتعظيم الاستفادة من الإمكانيات التى يمتلكها الجانبان وذلك فى ظل التطور الإيجابي للعلاقات بين مصر وروسيا الاتحادية، ‪، مشيرًا إلى رغبة عدد كبير من الشركات التتارستانية الدخول فى السوق المصرية واستغلال الفرص الواعدة القائمة.

وأضاف أن زيارته لمشيخة الأزهر الشريف، استهدفت مناقشة إمكانية التعاون فى مجال إعداد وتأهيل الأئمة والوعاظ، لما لذلك من دور حيوى فى نشر التعاليم والمفاهيم الصحيحة للإسلام الوسطى المعتدل، مؤكدًا أنه استعرض مع الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف، إمكانية تعاون الجانبين لتطوير "الرؤية الاستراتيجية لروسيا والعالم الإسلامي".

وأوضح أن اللقاء تضمن بحث إمكانية الاستفادة من برامج الأزهر الشريف في دعم أكاديمية "بلغار الإسلامية" في بلاده، علميا وأكاديميا، بما يسهم في نشر التعاليم والمفاهيم الصحيحة للإسلام الوسطي المعتدل، ونقل خبرة مصر في نشر المفاهيم الصحيحة للدين الإسلامي المعتدل، وذلك في إطار مكافحة الفكر المتطرف، مشيرًا إلى أنه مصر تقدم نموذجا يحتذي به للتعايش وقبول الآخر وتحقيق مفهوم المواطنة بكافة معانيها الشاملة.

ومن المتوقع أن تسهم فعاليات منتدى الأعمال "المصرى – التتارستاني"، المنتظر إقامته اليوم الإثنين، بحضور الرئيس رستم مينيخانوف ستسهم فى دفع العلاقات الاقتصادية، وحركة التبادل التجاري البالغة 30 مليون دولار سنويًا فقط حاليًا، خصوصًا وأن اقتصاد تتارستان يمتلك مميزات مهمة أبرزها صناعة السيارات والطائرات والبتروكيماويات، وكذلك الصناعات المرتبطة بالمنتجات الزراعية.

وبالنسبة لمصر، يمتلك السوق المصري المتنوع وذو الحجم الواسع، عوامل استثمارية مغرية للجانب التتري، أهمها المشروعات التنموية الكبرى في مصر، والتي تتيح فرص واعدة للشركات التترية، التي تتمتع بسمعة طيبة، ومشروع المنطقة الصناعية الروسية، في شرق بورسعيد، كمظلة ملائمة يمكن استغلالها، ومجمعي البتروكيماويات فى العين السخنة والعلمين، فضلا عن اتفاقيات التجارة الحرة التي تجمع مصر مع العديد من الدول الإفريقية والعربية والاتحاد الأوروبي، والتي ستسمح لهذه الصناعات بالتمتع بوضع تفضيلي يتيح لها سلاسة النفاذ إلى تلك الأسواق الكبيرة.

كما تبرز أهمية التعاون بين الجانبين، في مجال الطاقة وتكرير البترول، خاصة وأن جمهورية تتارستان تعد من أغنى المناطق الروسية بالبترول، فضلا عن دفع التعاون فى قطاع السياحة من خلال زيادة الوفود السياحية القادمة من جمهورية تتارستان إلى مصر.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات