ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة

- كتب   -  
المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة
المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة

ايوان ليبيا - وكالات :

حذر آمر السرية الأمنية ووحدة الإنضباط بجهاز الأمن المركزي فرع طبرق، النقيب المنتصر عبدالرحمن، أصحاب المحال التي تبيع السلاح الحربي وملحقاته والزي العسكري بكافة أشكاله من أنهم سيعرضون أنفسهم للعقاب والمساءلة القانونية، «إذا لم يتوقفوا عن هذا النشاط غير القانوني».

وقال عبدالرحمن  إن جهاز الأمن المركزي بطبرق «سيضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بيع الأسلحة الحربية بأنواعها والزي العسكري وسنقفل هذه المحال بشكل نهائي وسنعاقب أصحابها بالسجن حسب قانون العقوبات الليبي».

وأضاف عبدالرحمن أن الجهاز بدأ في تنفيذ حملة أمنية على المحال التي تبيع السلاح الحربي والزي العسكري» مؤكدا أن الحملة «سوف تستمر وتطال تجار المخدرات والشباب الذين يضايقون النساء في الأسواق العامة وأمام المدارس والكليات وسنكون عون لكافة أجهزة الأمن بطبرق».

يشار إلى أن جهاز الأمن المركزي بطبرق كان عمله شبه متوقف خلال الفترة الماضية بسبب قلة الإمكانات وإخراجه من مقره من قبل أهل الأرض بحجة ملكيتها حيث تحصل الجهاز مؤخر على دعم من قبل الإدارة العامة للأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة الموقتة.

التعليقات