ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 يناير 2019
فرنسا تغرم جوجل 50 مليون يورو بتهمة انتهاك قواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبيالجيش الليبي يعلن مقتل قياديين إرهابيين في مدينة "درنة"مقتل 10 بحارة إثر اشتعال النيران في سفينتي شحن بالقرب من القرمرئيس بوركينا فاسو يعين رئيس وزراء جديد للبلادبواتينج: الانتقال لبرشلونة فرصة فريدة.. وأتمنى التسجيل في الكلاسيكوتقارير برتغالية: كواريزما يرغب في الرحيل عن تركيا"لدينا أخبار جيدة لكم".. رسميا – برشلونة يعلن ضم بواتينجبالفيديو - يوفنتوس يضرب كييفو بثلاثية ويبتعد بالصدارةبريكست.. تلقي بظلالها على أيرلندا الشمالية لتعيد أجواء التوتر مجدداأيرلندا ترفض اقتراحا بوضع حد زمني لشبكة الأمان الخاصة بحدودهاألمانيا تمنع شركة طيران إيرانية من دخول أجوائها بعد ضغوط أمريكيةمصدر عسكري: مقتل أكثر من مئة من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستانرسميا - أرسنال يعلن عن رحيل "العين الماسية"خبر سار من معسكر ليفربول بدبي.. عودة تشامبرلين تقتربكلوب: لاعبو ليفربول أظهروا أنهم جاهزون لخوض أي قتال أينما كانروبن وريبيري يعودان لتدريبات بايرن.. قد يلحقا بمواجهة ليفربولتوقيع اتفاق وقف إطلاق النارايطاليا تعيد 400 مهاجر إلى ليبياالنواب يناقش قانون انتخاب الرئيسالرئاسي» : يجب احترام القانون في التعيينات بالوظائف الحكومية

المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة

- كتب   -  
المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة
المساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة

ايوان ليبيا - وكالات :

حذر آمر السرية الأمنية ووحدة الإنضباط بجهاز الأمن المركزي فرع طبرق، النقيب المنتصر عبدالرحمن، أصحاب المحال التي تبيع السلاح الحربي وملحقاته والزي العسكري بكافة أشكاله من أنهم سيعرضون أنفسهم للعقاب والمساءلة القانونية، «إذا لم يتوقفوا عن هذا النشاط غير القانوني».

وقال عبدالرحمن  إن جهاز الأمن المركزي بطبرق «سيضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بيع الأسلحة الحربية بأنواعها والزي العسكري وسنقفل هذه المحال بشكل نهائي وسنعاقب أصحابها بالسجن حسب قانون العقوبات الليبي».

وأضاف عبدالرحمن أن الجهاز بدأ في تنفيذ حملة أمنية على المحال التي تبيع السلاح الحربي والزي العسكري» مؤكدا أن الحملة «سوف تستمر وتطال تجار المخدرات والشباب الذين يضايقون النساء في الأسواق العامة وأمام المدارس والكليات وسنكون عون لكافة أجهزة الأمن بطبرق».

يشار إلى أن جهاز الأمن المركزي بطبرق كان عمله شبه متوقف خلال الفترة الماضية بسبب قلة الإمكانات وإخراجه من مقره من قبل أهل الأرض بحجة ملكيتها حيث تحصل الجهاز مؤخر على دعم من قبل الإدارة العامة للأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة الموقتة.

التعليقات