ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أكتوبر 2018
تسوية أوضاع العمالة الوافدةالمشروع الأوروبي بشأن المهاجرينأدوية الأمراض المزمنة: المشاكل و الحلولمؤتمر مورينيو - عن الاحتفال في ستامفورد بريدج.. ولماذا استحق لوك شاو البقاءمؤتمر جوارديولا - إعلان عودة دي بروين.. ومدة غياب جوندوجانرئيس بايرن: كان علي وصف أوزيل بالأحمق وليس مقرفامؤتمر كلوب - انتقاد دوري الأمم الأوروبية.. وما يحتاجه فابينيو للمشاركةرئيس وزراء باكستان يشارك في المؤتمر الاستثماري بالسعوديةالكوريتان تكملان إزالة الألغام في المنطقة الأمنية المشتركةتأجيل الانتخابات في إقليم قندهار الأفغاني لمدة أسبوعكبير مفاوضي "الأوروبي": اتفاق انفصال بريطانيا انتهى بنسبة 90%هيئة حماية البيئة تكشف عن تلوث المياه الجوفية في سبها بمياه الصرف الصحيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 اكتوبر 2018الجزائر تحظر ارتداء النقاب في أماكن العملالصين تلقي القبض على نائب سابق لوزير المالية بتهمة فسادمشادة بين اثنين من كبار مساعدي ترامب بسبب الهجرة غير المشروعةالزج بليبيا فى قضية خاشقجيالخارجية الإيطالية: مؤتمر باليرمو ليس للحلولالشركسي : أهالي بنغازي نادمين على دعم عملية الكرامةحقيقة رفض الدعوى ضد سيف الإسلام القذافي

ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة

- كتب   -  
ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة
ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

 

كشف آمر الكتيبة “169” المكلفة بحماية قاعدة الأبرق الجوية ومطارها ناصر أحمد النجدي، تفاصيل عملية اعتقال الإرهابي المصري هشام عشماوي في مدينة درنة، والتى استغرقت 10 دقائق فقط، الأمر الذي جعل عشماوي مذهولاً ومرتبكاً خلال عملية اعتقاله رغم ملامحه العدوانية الواضحة، بحسب وصفه.

وقال النجدي، فى تصريحات صحفية، أن اعتقال عشماوي عملية نوعية ناجحة نفذتها قوات الجيش دون أن تضطر إلى إطلاق رصاصة واحدة، موضحاً أن العملية كلها لم تستغرق أكثر من عشر دقائق منذ لحظة رصد عشماوي الذي كان يسعى للهرب من حي المغار وحتى لحظة الانقضاض عليه.

وعن تفاصيل الاعتقال قال، قبل عشرة أيام توفرت لدينا معلومات عن احتمال هرب قيادات إرهابية من مخبئها الأخير في مدينة درنة فوضعنا كمائن ووزعنا جنودنا ليبقوا ساهرين على الوضع والمساحة كلها لا تزيد على 250 متراً مربعاً فقط حيث كنا نحاصر المتطرفين من كل جانب، فيما كان الإرهابي عشماوي يستعد للخروج بعد تضييق الخناق عليهم، مبيناً بأنهم لم يعرفوا حينها من سيهرب بالتحديد لكن المعلومات كانت تتحدث عن فرار محتمل لقادة للإرهابيين الذين اعتادوا الهروب حاملين وثائقهم بمساعدة أيادٍ خارجية وترك المقاتلين لمصيرهم المحتوم واعتقالهم.

 

التعليقات