ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
اجتماع عسكري موسع لبحث تأمين درنة و ضواحيهاقصف رتل مسلح جنوب وداى جارف بسرتميركل تعلن توافق قادة الاتحاد الأوروبي الـ27 على موازنة لمنطقة اليوروفيسبوك تكتشف عيبا أثر على 6.8 مليون مستخدمالعراق يستدعي السفير التركي بشأن ضربات جوية تركيةإصابة 75 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزةمؤتمر كلوب: حان الوقت للفوز على يونايتد.. ومورينيو المدرب الأنجح في العالممؤتمر جوارديولا: سيتي لن يضم أي لاعب في يناير.. ودي بروين وأجويرو قد يعودان ضد إيفرتونانتهاء عام روبن مع بايرن ميونيخبالفيديو - في ذكرى افتتاحه رقم 71.. عودة لأول مباراة أقيمت على ملعب سانتياجو برنابيورصد تحركات لجماعات متطرفة في الجنوبعبوات ناسفة بمحيط مستشفى ابن سيناء بسرتصالح يبحث التعاون العسكري مع رئيس الدوما الروسيانضمام طائرتين إلى أسطول الخطوط الأفريقيةتحويل أموال الرسوم الدراسية للطلبة بمصرأردوغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تخرج أمريكا المسلحين الأكرادالسعودية ترحب باتفاق السويد وتؤكد التزامها بالحل السياسي للنزاع اليمنيبرلمان كوسوفو يقر قوانين لتأسيس جيش وسط توترات مع صربياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018صرف تعويضات جبر الضرر بتاورغاء

ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة

- كتب   -  
ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة
ننشر تفاصيل عملية اعتقال الارهابى المصرى هشام عشماوى فى درنة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

 

كشف آمر الكتيبة “169” المكلفة بحماية قاعدة الأبرق الجوية ومطارها ناصر أحمد النجدي، تفاصيل عملية اعتقال الإرهابي المصري هشام عشماوي في مدينة درنة، والتى استغرقت 10 دقائق فقط، الأمر الذي جعل عشماوي مذهولاً ومرتبكاً خلال عملية اعتقاله رغم ملامحه العدوانية الواضحة، بحسب وصفه.

وقال النجدي، فى تصريحات صحفية، أن اعتقال عشماوي عملية نوعية ناجحة نفذتها قوات الجيش دون أن تضطر إلى إطلاق رصاصة واحدة، موضحاً أن العملية كلها لم تستغرق أكثر من عشر دقائق منذ لحظة رصد عشماوي الذي كان يسعى للهرب من حي المغار وحتى لحظة الانقضاض عليه.

وعن تفاصيل الاعتقال قال، قبل عشرة أيام توفرت لدينا معلومات عن احتمال هرب قيادات إرهابية من مخبئها الأخير في مدينة درنة فوضعنا كمائن ووزعنا جنودنا ليبقوا ساهرين على الوضع والمساحة كلها لا تزيد على 250 متراً مربعاً فقط حيث كنا نحاصر المتطرفين من كل جانب، فيما كان الإرهابي عشماوي يستعد للخروج بعد تضييق الخناق عليهم، مبيناً بأنهم لم يعرفوا حينها من سيهرب بالتحديد لكن المعلومات كانت تتحدث عن فرار محتمل لقادة للإرهابيين الذين اعتادوا الهروب حاملين وثائقهم بمساعدة أيادٍ خارجية وترك المقاتلين لمصيرهم المحتوم واعتقالهم.

 

التعليقات