ايوان ليبيا

الأثنين , 20 مايو 2019
العراق: قصف المنطقة الخضراء بصاروخ كاتيوشاالبيت الأبيض: أمريكا ستعقد "ورشة" اقتصادية دولية بالبحرين في يونيو للاستثمار في فلسطينسوريا تنفي تأجير مطار دمشق الدولي لروسياوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يجتمعون في جدة يوم 27 مايو الحاليحكايات في رمضان – عادل تاعرابت.. "أردت أن تتم الأشياء في حياتي أسرع من الموسيقى"بعد انتصاره على ريال مدريد.. رسميا - بيتيس يعلن رحيل مدربهبالفيديو – برشلونة يتعادل مع إيبار.. وميسي يعزز تصدره لسباق الحذاء الذهبي بهدفينزيدان: لم أكن لأشرك بيل حتى لو امتلكت تغييرا رابعاالأسطول الأمريكي الخامس: دول مجلس التعاون الخليجي بدأت دوريات أمنية في المياه الدوليةرئيس سريلانكا يتوعد بالقضاء على التهديد الإرهابي|صوروزير النفط الفنزويلي يقول إن اقتصاد بلاده ونفطها تحت الحصار الأمريكيأول سياسي من حزبه يدعو لعزله.. عضو بـ"الجمهوري": ترامب ارتكب من الأفعال ما يستوجب إقالتهمنع سفر عناصر الإخوان إلى الخارجآمر جديد لحرس المنشآت النفطيةتضارب في التصريحات بشأن وصول الأسلحة التركيةبحث اتفاقات التعاون الزراعي والسمكي مع إيطالياالغاء انتخابات المجلس البلدي بسبهاتداعيات هجوم زلةجمعية الكشافة تسهم مع قوة أمن الحرم المكي فى إدارة حشود المعتمرين في رمضان| صورالكرملين في انتظار قرار أمريكا بشأن عقد اجتماع بين بوتين وترامب

بلحاج: هكذا حاولنا قتل القذافي

- كتب   -  
بلحاج: هكذا حاولنا قتل القذافي
بلحاج: هكذا حاولنا قتل القذافي

ايوان ليبيا - وكالات

كشف أمير الجماعة الليبية المقاتلة ورئيس حزب الوطن عبدالحكيم بلحاج على أن المئات قد انضموا لهم في الجماعة المقاتلة أيام النظام السابق دون علمهم بوجود شق عسكري لها ، مبيناً بأن هؤلاء إنضموا لهم لأن الجماعة المقاتلة لها حس وطني إسلامي لها قيادة ولها مشروع هو التخلص من العقيد الراحل معمر القذافي حسب قوله.

بلحاج أضاف في تصريح لقناة التلفزيون العربي القطرية أمس الخميس بأن الجماعة الليبية المقاتلة في شقها العسكري ركزت على تتبع القذافي ، معتبراً أن الشعب الليبي كان مستعد في حينها لأي عمل للتخلص مما وصفه بـ” نظام القذافي” حسب زعمه .

وتابع أمير الجماعة المقاتلة قائلاً :” الكل كان يعاني من العشرية السوداء التي كانت تؤرق كاهل المواطن من حصار اقتصادي والسفر غير موجود والعلاج غير موجود كل هذا كان يلقى تبعاته على النظام “.

وقال بلحاج بأن الوضع الذي كانت تمر به البلاد كان من السهل عليهم حينها دعوة الناس وتحريضهم إلى تبني خيار المعارضة ، مبيناً بأنهم عملوا على تتبع القذافي لتنفيذ عملية إغتياله .

وأكد على أن جماعته المقاتلة تتبعت القذافي في عدة أماكن منها مسقط رأسه في مدينة سرت وأنهم حاولوا إغتياله مرتين في المنطقة الجنوبية في مدينتي سبها وبراك الشاطئ وكلتا العمليتين فشلت ولم تنجح أحدها استخدمت فيها قنبلة يدوية لم تنفجر ، مبيناً أن الجماعة المقاتلة كانت مسؤولة عن العمليتين .

التعليقات