ايوان ليبيا

الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
خطوات حذف رسائل فيسبوك من كلا الجانبين قبل استلامهافرانس 24 : إقتحام سفينة نيفين التركيةكارة يسيطر على المصرف الليبيي الخارجيتمويل دولي ضخم لابقاء الصراع في ليبيامعيتيق يبحث استئناف الرحلات الجوية مع مالطاالمبالغ المسموح اصطحابها عند دخول ومغادرة الأراضي التونسيةقنصو يلتقي وفود الدول في قمة «الاتحاد الإفريقي»استقرار سعر الصرف فبراير المقبلأسباب تذبذب معدلات تدفق المياهانتهاء أزمة المهاجرين على متن سفينة مصراتةباشاغا يبحث أزمة نقص السيولة في ترهونةمسلحون يخطفون عشرات الطلاب من مدرسة في الكاميرونانخفاض مخزونات النفط الأمريكية 1.5 مليون برميلقاض أمريكي يأمر بالإفراج عن عراقيين احتجزتهم إدارة ترامبتقليد أمريكي سنوي.. ترامب يعفو عن "ديكين روميين" بمناسبة عيد الشكربالفيديو – ليلة سيئة لباريس.. مبابي يخرج مصابابالفيديو – البرازيل تهزم الكاميرون في ليلة إصابة نيماربالفيديو – أوروجواي تفشل في ثأر ودي.. جيرو يمنح فرنسا الانتصاربالفيديو - فوز اللحظات الأخيرة.. بوليتانو يمنح إيطاليا انتصارا مثيرا ضد أمريكادحلان: ذكرى عرفات حافز قوي لمراجعة أوضاع القضية الفلسطينية

بلدية غريان: «الرئاسي» يخلق فتنة وحرب أهلية

- كتب   -  
بلدية غريان: «الرئاسي» يخلق فتنة وحرب أهلية
بلدية غريان: «الرئاسي» يخلق فتنة وحرب أهلية

ايوان ليبيا - وكالات

أدان أهالي بلدية غريان، في بيان رسمي، ما قام به المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، من تهميش للمدينة وتمثيلها بالحكومة، وما قام به وزير الحكم المحلي المفوض؛ «بداد قنصوة» بإصدار القرار رقم 204 لسنة 2017، بشأن تكليف لجنة تسييرية باسم «مجلس تسييري العربان» داخل الحدود الإدارية والمحلية لبلدية منتخبة، مخالفا للقوانين والقرارات، وقانون الإدارة المحلية رقم 59 لسنة 2012.

وأوضح البيان أن قرار التكليف جاء مخالفا لمبدأ المشروعية، ونحمل المسئولية القانونية للمجلس الرئاسي، ووزير الحكم المحلي، ما قد يحدث نتيجة لهذه القرارات العشوائية بدون دراسة، مما يترتب عليه خلق فتنة  وإشعال فتيل النار داخل البلدية الآمنة، وخلق حرب أهلية، ونحملهما ما قد ينتج من هذه الإجراءات العشوائية والتي تساهم في تفتيت البلدية وتنذر كل من يحاول زعزعته واستقرار بلدية غريان.

وأكد البيان، على أنه سيتم تصعيد الموقف من خلال اللجوء إلى الطرق التي سلكها الذين يحضون باهتمام المجلس الرئاسي وحكومته، كما نطالب المجلس الاستشاري بالتدخل العاجل لتجنيب المنطقة الصراعات وما لا يحمد عقباه.

وختم البيان، معطيًا المجلس الرئاسي وحكومته مهلة 72 ساعة لإلغاء القرار المشار إليه.

 

التعليقات