ايوان ليبيا

الأحد , 19 يناير 2020
قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر يصل إلى برلينفي الـ+90.. نيوكاسل يقتل تشيلسيحوار - صلاح: مانشستر يونايتد يلعب أمامي بشكل مختلف.. وهكذا أشوّش المدافعينلوبيتيجي عن الهدف الملغي أمام مدريد: لا أعلم إذا كانت كلمة عار مناسبة أم لارانييري بعد الهزيمة الخماسية: سألتهم اللاعبين أحياءًإضرام النار في مخيم احتجاج ببيروت وسط اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجينعشرات المصابين خلال مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في وسط بيروت1517 عام النكبة.. كيف أحب المصريون طومان باى وخلدوه فى الوجدان الشعبى؟أسماء أعضاء مجلس الدولة الذين سيشاركون في الحوار السياسي بجنيفمؤسسة النفط تعلن حالة القوة القاهرةمخرجات مؤتمر برلين حول ليبيااعتماد سفير ليبيا في برلينتونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلينولي عهد أبو ظبي يبحث مع ميركل إرساء السلام في ليبياقبل برلين ... دعوة أخرى للصلح والسلام ... بقلم / ابراهيم بن نجيمؤتمر ساري: الخوف من إنتر؟ إنها مجرد رياضةتشكيل ريال مدريد – خط هجوم مفاجئ.. وعودة مارسيلو أمام إشبيليةمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (0) (0) إشبيلية.. الشوط الأولمباشر في إنجلترا - تريزيجيه يتحدى برايتون.. وسيتي يستقبل بالاسالسفارة السعودية: مصر بالمركز الرابع في عدد المعتمرين بالمملكة

بيزنس الأنقاض.. وعقود إعادة الإعمار في بنغازي.. دمار قوم عند قوم "عقود"!!

- كتب   -  
بيزنس الأنقاض.. وعقود إعادة الإعمار في بنغازي.. دمار قوم عند قوم "عقود"!!
بيزنس الأنقاض.. وعقود إعادة الإعمار في بنغازي.. دمار قوم عند قوم "عقود"!!

 

محمد الامين يكتب :
بيزنس الأنقاض.. وعقود إعادة الإعمار في بنغازي.. دمار قوم عند قوم "عقود"!!


إنفاق حكومة الثني الذي لا يقف عند حدّ يتخذ شكل الـ"بيزنس" الفجّ هذه الأيام.. فقد تحدثت منذ أيام عن المصروفات الجنونية والـ"غرف" من المال العام دون هوادة وعيا من معظم الأطراف السياسية باقتراب ساعة الخروج..

كنا دوما نتساءل شأننا شان كثير من المتيقّظين في ليبيا وخارجها عن "سرّ" الدمار الرهيب داخل مدينة بنغازي.. وعن سرّ عدم "تناسُب" السلاح والذخيرة مع طبيعة المعارك والأهداف؟؟

بعض الألسن تقول هذه الأيام أن القصف المدفعي والقوة النارية الرهيبة التي كانت تُستخدم في معارك بنغازي لم تكن لغرض ترويع العدو وإخراجهم من جحورهم.. ولم تكن أيضا أمرا اضطراريا حتّمه نقص السلاح وخواء المخازن من الذخائر المناسبة والأسلحة الخفيفة التي كان يمكن أن تحسم المعارك داخل بنغازي دون ذلك الدمار الهائل الذي رأينا..

اليوم بإمكانك أن تدرك بعض ما خفي عنك.. يكفي أن تعلم أن مجرد نقل مخلّفات المباني المتضررة قد استأثر بـ 20 مليون دينار من ميزانية حكومة الثني!! من هذا المقاول الذي فاز بعطاء نقل الركام.. لا يهمّ إن كان هذا العطاء سريّا أو معلنا.. عطاء نقل حطام مدينة تمت تسويتها بالأرض..

المهم ليس هذا، بل عليك أن تخمّن الآن حجم ميزانيات وتمويل عقود إعادة الإعمار.. وسعر المتر المربع بعد رفع المخلفات من المواقع المتضررة بشكل كلّي أو بشكل كامل.. وتلك التي لم تصبها غير أضرار بسيطة.. وكيفية تقييمها.. ومن الذي يقيّمها؟
لا
تنسى أن معظم الشركات التي سيُناط بها أمر إعادة إعمار بنغازي هي شركات أجنبية حضرت مؤتمر إعادة الإعمار منذ أسابيع أو أيام، لا أتذكر على وجه الدقة.. موسم جني ثمرات الدمار قادم على عجل.. كما موسم جني ثمرات الدماء والديّات..

ثمن الهدم المتعمد والهدم العشوائي واحد.. وثمن القتل العمد والقتل العشوائي واحد.. والمتضرر واحد أيضا.. فالله المستعان وللحديث بقية.

التعليقات