ايوان ليبيا

الأحد , 21 أكتوبر 2018
كلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرةمؤتمر فالفيردي - الحفاظ على الأسلوب في غياب ميسي.. واحتضان مدربي برشلونة السابقينالسجل بالكامل.. تعرف على كل نتائج برشلونة دون ميسيمواعيد مباريات الأحد 21 أكتوبر 2018 – دربي الغضب.. ومحترفان في اليونانالجامعة العربية ترحب بالأوامر الملكية الصادرة عن خادم الحرمين الشريفين في قضية خاشقجيترامب يفضل اختيار امرأة لمنصب المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدةالدينار الليبي مصنوع من ورق القمامة ... بقلم / محمد علي المبروكخاشقجي وحرية الرأي والتعبير لدى آل سعود ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيمخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامينقراءة فى الشأن الليبي من خلالمفّردة الوفاق واشتقاقاتها ... بقلم / البانوسى بن عثمانبالفيديو - تير شتيجن الخارق يتصدى لكرة مستحيلة أمام هجوم إشبيليةبالفيديو - نابولي يسحق أودينيزي بثلاثية ويقترب من يوفنتوس متصدر الدوري الإيطاليكلوب: سجلنا هدفا بإنهاء رائع من صلاح.. ولكن لا أحد سيتذكر هذه المباراةبرشلونة يقايض ميسي بالصدارة.. تير شتيجن يقهر إشبيليةوزير العدل السعودي: قضية خاشقجي وقعت على أرض سيادتها للمملكةتنزانيا تعتقل 104 أشخاص بتهمة التخطيط لإقامة "معسكرات متطرفة"وكالة "معا": قوات الاحتلال الإسرائيلى اختطفت محافظ القدس ومدير مخابراتهاالسيول تجتاح الدوحة.. ومغردون: "صرفوا فلوسهم على التفرقة والإرهاب" | فيديوصحيفة فرنسية: داعش يستخدم أساليب حرب العصاباتالمنقوش: يجب انهاء الانقسام السياسي قبل توحيد الجيش

التحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس

- كتب   -  
التحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس
التحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس

ايوان ليبيا - وكالات

أكد لواء كتائب المحجوب «شهداء زاوية المحجوب» -التابع للمجلس العسكري مصراتة- في بيان رسمي، انشغاله البالغ بالأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة طرابلس في الأيام الماضية، معبرًا عن عدم ارتياحه للجوء الأطراف المتصارعة إلى استعمال «الأسلحة الفتاكة والمتطورة» واستهداف المواطنين الأبرياء. على حد وصف البيان.

وطالب لواء المحجوب المجلس الرئاسي بتحمل مسؤوليته والتحقق من مصادر هذه الأسلحة والعمل على إدانة مجلس الأمن للدولة التي سمحت بتوريد هذه الأسلحة إلى أطراف الصراع.

وأشار  اللواء، في ختام البيان إلى أنه يرى أن الوصول إلى وقف إطلاق النار يجب أن يتولد عنه سلام واستقرار دائمين ضرورة أن يتفق الفاعلين السياسيين على مشروع وطني يقوم على حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية التي تعرفها البلاد، بطريقة نزيهة تؤسس للمستقبل وتضمن وحدة البلاد وأمنها و أمانها واستقرارها، وبناء مؤسسات الدولة في ظل نظام ديمقراطي قائم على التداول السلمي للسلطة، موضحًا أنه لن يسمح بأن تنزلق ليبيا في دوامة جديدة من العنف.

التعليقات