ايوان ليبيا

الأثنين , 24 يونيو 2019
سقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراءترامب: على الدول الأخرى فعل المزيد لحماية ناقلات النفط في الشرق الأوسطتقرير: 5 أندية إيطالية تتصارع للظفر بخدمات دي روسيفان دايك: مستقبل ليفربول يبدو مشرقا للغايةنيوكاسل يعلن رحيل بينيتيز عن قيادة الفريقميلان وإنتر يؤكدان هدم ملعب سان سيرومصادرة شاحنات وقود في طريقها لقوات الجيشالمؤقتة تطالب بالإفراج عن الناقلة “بدر”قبيلة العبيدات تدعو لتحييد موقف البعثة الاممية

لماذا لا تصافحين الجمهور؟ الأميرة آن تكشف السرّ!

- كتب   -  
الأميرة آن والملكة إليزابيث

ملخص

كشفت الأميرة "آن" ابنة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عن سبب رفضها مصافحة الجمهور أثناء السير.. قائلة "إنه أمر غريب أن تضطر لمصافحة الحشود المدججة بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي".

كشفت الأميرة "آن" ابنة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عن سبب رفضها مصافحة الجمهور في أثناء السير.. قائلة "إنه أمر غريب أن تضطر لمصافحة الحشود المدججة بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي".

وأشارت الأميرة آن (68 عاما) إلى أن العائلة المالكة لم تصافح أبدا من قبل، لأن النظرية تقول إنك لا تستطيع أن تصافح الجميع، وهى عادات تقول إنها التزمت بها.. وفي المقابل، بدأت ملكة بريطانيا مصافحة الأفراد خلال حقبة السبعينيات من القرن العشرين، ومنذ ذلك الحين بدأ أفراد من العائلة المالكة، بما فى ذلك الأمير تشارلز، باتباع ما أقدمت عليه ملكة بريطانيا.

واعترفت الأميرة آن، في الفيلم الوثائقي الجديد (ملكة عالمنا)، أنها تجد صعوبة في التحدث إلى الجمهور بسبب تنامي وسيطرة التكنولوجيا بين الكثيرين منهم، معتبرة أن الهواتف الذكية تعد أمرا سيئا للغاية، مضيفة: "ليس من واجبي أن أقول إن هذا خطأ، لكني أعتقد أن المفهوم الأول أنه من العبث أن تبدأ في مصافحة شخص منشغل بأمر آخر. هنا تصبح المصافحة أمرا لا معنى له". 

التعليقات