ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
الشرطة الألمانية تعثر على 17 قنبلة يدوية في سيارة بجوار محطة قطار رئيسية"التعاون الإسلامي" تدين بشدة الحادث الإرهابي بمنطقة الدرب الأحمرمقتل طيار في تصادم طائرتين حربيتين في الهند أثناء تدريب على عرض جويإزالة 904 مكامير مخالفة للبيئة في كفر البطيخفينجر: تجديد تعاقد أوزيل قد يكون السبب خلف تراجع مستواهالكشف عن – لماذا لم يُعجب برشلونة ببنزيمة وصرف نظر عن التعاقد معهالاتحاد الإسباني: نظام جديد لكأس السوبر.. وستقام خارج إسبانياسولشاير: لقاء الإياب ضد سان جيرمان؟ مواجهة ليفربول أكثر أهميةعودة شركات النفط الروسيةإفتتاح مطار تمنهنتتعليق حفتر بشأن إعادة اعمار بنغازيحالة الطقس اليوم الثلاثاءالجمالي: الانتخابات هي الحل الوحيد للخروج من المأزق في ليبياليبيون .. خطرها على الربيع العربي .. على "الثورات" التى ليست كالثورات .. ربيع الدين والسلطة ..19/02/2019 ... نظرة على الاحداث ... بقلم / محمد الامينقائد عسكري هندي: المخابرات الباكستانية ضالعة في تفجير كشميرالبيت الأبيض: المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تبدأ اليومخارجية دول "التعاون الإسلامي" يبحثون في أبو ظبي دور المنظمة في تعزيز التنميةالبحرين تدين الحادث الإرهابي بالدرب الأحمر.. وتعلن تضامنها مع مصرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019

وسائل إعلام عمانية تدعو إلى عمل دولي مشترك لوضع حد للإرهاب

- كتب   -  
السلطان قابوس

وجهت الصحافة العمانية الدعوة إلى عمل دولي مشترك لوضع حد للعنف وللمشاهد المنتشرة في العالم للقتل والتكفير والتهجير، تعبيرا عن مواقف سلطنة عمان الداعية إلى السلام انطلاقا من التوجهات التي يؤكدها دائمًا ومنذ عام 1970 السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان.


من جانبها قالت جريدة الوطن العمانية: تعكس مشاهد الإرهاب العالمي ومظاهر القتل والدم والتدمير والتكفير والتهجير الحاجة الماسة إلى عمل دولي كبير تتضافر فيه الجهود لوضع حد للأسباب التي أدت إلي ذلك، وفي مقدمتها التطرف والغلو، ونزعات الهيمنة والتدخل في الشئون الداخلية للدول، والأفكار المنغلقة والمتطرفة والمتوارثة من جيل نشأ تنشئة غير سوية، سادت فيها الأفكار الشاذة والمنحرفة، والمخالفة للفهم الصحيح للدين، إلى أجيال سارت على النهج وحادت عن نهج التجديد والتطوير في الفكر، متجاهلة الحقيقة التاريخية الثابتة وهي أن الأمم لا تتقدم ولا تتطور إلا بتجديد فكرها وتحديثه.

وأضافت جريدة الوطن: وسط هذا المشهد الظلامي، لا بد أن تكون هناك أنوار لها تفردها، وتعكس صواب معتقدها وفكرها، ومبادئها وقيمها، وسلامة سلوكها وحكمة نهجها، وتأتي السلطنة بمواقفها الجلية مبرزة المثال الإنساني الحي في الرقي الأخلاقي والتعايش، والتواصل مع الآخر، محافظة على التمسك بحبل التعاون في كل ما من شأنه أن يخدم البشرية والتنمية والأمن والسلم الدوليين.

لذلك لم تكن إشادة وزارة الخارجية الأمريكية بالدور الذي تقوم به سلطنة عمان في مكافحة الإرهاب بمنطقة الشرق الأوسط، إشادة مجاملة دعت إليها طبيعة العلاقات، أو دفعت إليها المصالح، وإنما هي جاءت وفقًا لحقيقة راسخة، وواقع معاش لا تخطئه العين، والشواهد عليه كثيرة ومتعددة. فالعطاء العماني مسيرة متواصلة لم تتوقف عند زمن أو مكان ما، ولم تتأثر بالضجيج الذي يحاول البعض إثارته للتغطية أو للتشويه، وتحققت برغم ذلك الإنجازات وتراكمت عبر عقود من العمل والمتابعة والمثابرة والقدرة على التعامل مع الملفات الدولية الشائكة، وأكدت من خلال ممارساتها العملية الناجحة باعها الطويل، ومكانتها، وأعطت للتوازن معناه، وأقامت للحوار أسسه وأركانه، ونثرت على العالم ياسمين التسامح الذي يعد إحدى علامات إرثها التاريخي.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات