ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
أجانب يعززون الأسهم السعودية برغم تصاعد التوتر بالخليجالسفير المصري في الأرجنتين يشارك في المؤتمر الأول للقمح |صورمندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدزليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبيا

ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

- كتب   -  
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشر لواء الصمود مقطع فيديو، مشيرا إلى أنه لآمر لواء الصمود صلاح بادي خلال استقباله اليوم الاثنين أول قوة تأتي من مدينة مصراتة لدعمه بمعسكر النقلية في طريق المطار جنوب طرابلس.

وتجددت الاشتباكات أمس في جنوب طرابلس مجددا في خرق جديد للهدنة التي تم توقعيها مطلع سبتمبر برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بين  «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إليه الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأعلنت قيادات ميليشيات مصراتة في بيان مصور أنهم يد واحدة ضد الميليشيات المارقة المسيطرة على العاصمة، والتي عبثت بها وبأهلها وتعطل قيام دولة المؤسسات، معلنين حالة النفير القصوى، ومحذرين كل من تسول له نفسه المساس بالقوات التي تتحرك لتطهير العاصمة مطالبين الثوار الأشاوس كافة بالالتحاق فورًا والتوجه للالتحاق مع أخوتهم في الجبهات.

 

ومن جهة أخرى، أكد أحد القيادات بالمجلس العسكري مصراتة، عن رفضه للبيان الصادر عن رئيس المجلس العسكري للمدينة إبراهيم بن رجب، اليوم السبت، والذي تم خلاله إعلان حالة النفير القصوى، ودعوة جميع القوات للتحرك لتطهير العاصمة طرابلس.

وقال المصدر-الذي فضل عدم ذكر اسمه-إن المجلس العسكري مصراتة يضم في قياداته أكثر من 15 ضابط، فيما لم يظهر في الفيديو الذي تم خلاله الكشف عن بيان المجلس إلا شخص واحد فقط من تلك القيادات وهو رئيس المجلس إبراهيم بن رجب”، وتابع “إن رئيس المجلس لم يأخذ رأي جميع القيادات بخصوص بيان إعلان حالة النفير واتخذ قراره بشكل أحادي ومنفرد دون الرجوع لباقي القيادات، وعليه فأن عدد من قيادات المجلس يرفضون ما جاء في هذا البيان ويؤكدون أن البيان لا يمثل إلا من تلاه”.

ويشار إلى أن الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس تشهد منذ 26 أغسطس الماضي توترًا أمنيًا تطور إلى اشتباكات عنيفة بين «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إلي الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة عن سقوط ما يقارب الـ100 قتيل ومئات الجرحى، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية فادحة في الممتلكات العامة والخاصة ونزوح عشرات العائلات من الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية من مناطق الاشتباكات التي لا تزال متواصلة.

 

التعليقات