ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أكتوبر 2018
مؤتمر مورينيو - عن الاحتفال في ستامفورد بريدج.. ولماذا استحق لوك شاو البقاءمؤتمر جوارديولا - إعلان عودة دي بروين.. ومدة غياب جوندوجانرئيس بايرن: كان علي وصف أوزيل بالأحمق وليس مقرفامؤتمر كلوب - انتقاد دوري الأمم الأوروبية.. وما يحتاجه فابينيو للمشاركةرئيس وزراء باكستان يشارك في المؤتمر الاستثماري بالسعوديةالكوريتان تكملان إزالة الألغام في المنطقة الأمنية المشتركةتأجيل الانتخابات في إقليم قندهار الأفغاني لمدة أسبوعكبير مفاوضي "الأوروبي": اتفاق انفصال بريطانيا انتهى بنسبة 90%هيئة حماية البيئة تكشف عن تلوث المياه الجوفية في سبها بمياه الصرف الصحيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 اكتوبر 2018الجزائر تحظر ارتداء النقاب في أماكن العملالصين تلقي القبض على نائب سابق لوزير المالية بتهمة فسادمشادة بين اثنين من كبار مساعدي ترامب بسبب الهجرة غير المشروعةالزج بليبيا فى قضية خاشقجيالخارجية الإيطالية: مؤتمر باليرمو ليس للحلولالشركسي : أهالي بنغازي نادمين على دعم عملية الكرامةحقيقة رفض الدعوى ضد سيف الإسلام القذافيتصريحات المهدي العربي بعد الإفراج عنهتسليم مقر الكلية العسكرية لبلدية طرابلستوحيد خطب الجمعة لـ«النهي عن الإساءة للحاكم»

ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

- كتب   -  
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشر لواء الصمود مقطع فيديو، مشيرا إلى أنه لآمر لواء الصمود صلاح بادي خلال استقباله اليوم الاثنين أول قوة تأتي من مدينة مصراتة لدعمه بمعسكر النقلية في طريق المطار جنوب طرابلس.

وتجددت الاشتباكات أمس في جنوب طرابلس مجددا في خرق جديد للهدنة التي تم توقعيها مطلع سبتمبر برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بين  «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إليه الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأعلنت قيادات ميليشيات مصراتة في بيان مصور أنهم يد واحدة ضد الميليشيات المارقة المسيطرة على العاصمة، والتي عبثت بها وبأهلها وتعطل قيام دولة المؤسسات، معلنين حالة النفير القصوى، ومحذرين كل من تسول له نفسه المساس بالقوات التي تتحرك لتطهير العاصمة مطالبين الثوار الأشاوس كافة بالالتحاق فورًا والتوجه للالتحاق مع أخوتهم في الجبهات.

 

ومن جهة أخرى، أكد أحد القيادات بالمجلس العسكري مصراتة، عن رفضه للبيان الصادر عن رئيس المجلس العسكري للمدينة إبراهيم بن رجب، اليوم السبت، والذي تم خلاله إعلان حالة النفير القصوى، ودعوة جميع القوات للتحرك لتطهير العاصمة طرابلس.

وقال المصدر-الذي فضل عدم ذكر اسمه-إن المجلس العسكري مصراتة يضم في قياداته أكثر من 15 ضابط، فيما لم يظهر في الفيديو الذي تم خلاله الكشف عن بيان المجلس إلا شخص واحد فقط من تلك القيادات وهو رئيس المجلس إبراهيم بن رجب”، وتابع “إن رئيس المجلس لم يأخذ رأي جميع القيادات بخصوص بيان إعلان حالة النفير واتخذ قراره بشكل أحادي ومنفرد دون الرجوع لباقي القيادات، وعليه فأن عدد من قيادات المجلس يرفضون ما جاء في هذا البيان ويؤكدون أن البيان لا يمثل إلا من تلاه”.

ويشار إلى أن الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس تشهد منذ 26 أغسطس الماضي توترًا أمنيًا تطور إلى اشتباكات عنيفة بين «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إلي الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة عن سقوط ما يقارب الـ100 قتيل ومئات الجرحى، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية فادحة في الممتلكات العامة والخاصة ونزوح عشرات العائلات من الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية من مناطق الاشتباكات التي لا تزال متواصلة.

 

التعليقات