ايوان ليبيا

الأحد , 16 ديسمبر 2018
مصرف التجارة والتمنية يساهم في شركة طيران ليبية جديدةعودة البعثة الدبلوماسية الأمريكية إلى ليبيا قريباًالبعثة الأممية تدين الاعتداء على أسرة صلاح المرغنيزيادة رواتب المتقاعدين للعام 2019صرف مرتبات السفارات بعد القطاعات العامةحقيقة إصابة المنصوريبالفيديو - ماذا فعل لاسارتي‎ عندما واجه مدرب الأهلي الأسبقجوميش: فترتي في برشلونة كانت صعبة.. شاهدت أبي وأمي يعانيان بسبب وضعيتقرير: حليفان لرئيسة الوزراء البريطانية يعدان لاستفتاء ثانجنرال آخر سيتولى منصب الحاكم العام المقبل في أسترالياتحطم طائرة إسعاف هليكوبتر في البرتغال ومخاوف من مقتل أربعةبالفيديو - اشتعل دربي تورينو.. رونالدو "المشاغب" يسجل ويحتك بالحارس خلال الاحتفالبالفيديو - رونالدو سيد تورينو.. يوفنتوس يواصل زعامته للمدينةسولاري: ظروف المباراة أجبرتنا على عدم الدفع بـ إيسكولاعب ريال مدريد: صافرات الجماهير تضعفناإندونيسيا تجمد اتفاقا تجاريا مع أستراليا بعد اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيلقمة لقادة دول منطقة بحيرة تشاد في نيجيريا لتنسيق الحرب على "بوكو حرام"الآلاف يتظاهرون ضد حكومة النمسا اليمينيةالمؤتمر العالمي للوحدة الإسلامية يختتم أعماله في مكة المكرمةالداخلية الفرنسية: 33500 متظاهر في أنحاء فرنسا وارتفاع عدد المعتقلين إلى 85 شخصا

ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

- كتب   -  
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى
ميليشيات مصراتة ترسل قوات الى طرابلس لمساندة ميليشيا صلاح بادى

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشر لواء الصمود مقطع فيديو، مشيرا إلى أنه لآمر لواء الصمود صلاح بادي خلال استقباله اليوم الاثنين أول قوة تأتي من مدينة مصراتة لدعمه بمعسكر النقلية في طريق المطار جنوب طرابلس.

وتجددت الاشتباكات أمس في جنوب طرابلس مجددا في خرق جديد للهدنة التي تم توقعيها مطلع سبتمبر برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بين  «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إليه الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأعلنت قيادات ميليشيات مصراتة في بيان مصور أنهم يد واحدة ضد الميليشيات المارقة المسيطرة على العاصمة، والتي عبثت بها وبأهلها وتعطل قيام دولة المؤسسات، معلنين حالة النفير القصوى، ومحذرين كل من تسول له نفسه المساس بالقوات التي تتحرك لتطهير العاصمة مطالبين الثوار الأشاوس كافة بالالتحاق فورًا والتوجه للالتحاق مع أخوتهم في الجبهات.

 

ومن جهة أخرى، أكد أحد القيادات بالمجلس العسكري مصراتة، عن رفضه للبيان الصادر عن رئيس المجلس العسكري للمدينة إبراهيم بن رجب، اليوم السبت، والذي تم خلاله إعلان حالة النفير القصوى، ودعوة جميع القوات للتحرك لتطهير العاصمة طرابلس.

وقال المصدر-الذي فضل عدم ذكر اسمه-إن المجلس العسكري مصراتة يضم في قياداته أكثر من 15 ضابط، فيما لم يظهر في الفيديو الذي تم خلاله الكشف عن بيان المجلس إلا شخص واحد فقط من تلك القيادات وهو رئيس المجلس إبراهيم بن رجب”، وتابع “إن رئيس المجلس لم يأخذ رأي جميع القيادات بخصوص بيان إعلان حالة النفير واتخذ قراره بشكل أحادي ومنفرد دون الرجوع لباقي القيادات، وعليه فأن عدد من قيادات المجلس يرفضون ما جاء في هذا البيان ويؤكدون أن البيان لا يمثل إلا من تلاه”.

ويشار إلى أن الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس تشهد منذ 26 أغسطس الماضي توترًا أمنيًا تطور إلى اشتباكات عنيفة بين «اللواء السابع مشاة» والذي انضم إلي الاشتباكات لاحقًا ما يعرف بـ«لواء الصمود» بقيادة صلاح بادي من جهة، و«قوة حماية طرابلس» التي تضم «قوة الردع الخاصة» و«كتيبة ثوار طرابلس» و«كتيبة النواصي» و«الأمن المركزي أبوسليم» من جهة أخرى.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة عن سقوط ما يقارب الـ100 قتيل ومئات الجرحى، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية فادحة في الممتلكات العامة والخاصة ونزوح عشرات العائلات من الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية من مناطق الاشتباكات التي لا تزال متواصلة.

 

التعليقات