ايوان ليبيا

الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
مندوب روسيا: نؤيد بالكامل دعوة جويتريش للحفاظ على الاتفاق النووي الإيرانيالشرطة الفرنسية تلاحق مرتكب حادث سوق عيد الميلاد في ستراسبورجرئيس الحكومة التونسية في السعودية غدا لـ"دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع"السجن ثلاثة أعوام لمحامي ترامب السابق مايكل كوهين.. ويعترف: "كان عملي التغطية على أفعاله القذرة"ستيرلنج لاعب شهر نوفمبر في الدوري الإنجليزيمباشر مونديال الأندية - العين (2) - (3) ولينجتون.. على مشارف العودةصانعو الأهداف.. شاهد مجموعة من أجمل "الأسيستات" في كرة القدمذاكرة الأبطال.. بايرن بطل أوروبا 2013.. وريال مدريد نادي القرن العشرينتعيين بوتشينو غريمالدي سفيرا لإيطاليا لدى ليبياداخلية الوفاق تنعي العميد السموعيغضب فزان: الاعتصام مستمر دون تعطيل للعملفتح سجل الناخبين للبلديات التي انتهت ولايتها العام 2018السراج و السفير الأوكراني يبحثان تأهيل المؤسسات الصحيةأردوغان: سنبدأ عملية عسكرية بشرق الفرات في غضون أيامالوزير اللبناني مروان حمادة يقدم اعتذارا في ذكرى استشهاد جبران تويني وفرنسوا الحاجإسبانيا تدين إغلاق حقل الشرارة النفطي الليبيالمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تناقش سبل تعزيز صناعة الدواء في مصر وإفريقياكلوب يتغنى بأليسون بعد تصديه الرائع أمام نابوليأنشيلوتي: تقنية الفيديو جاءت بعد فوات الأوان.. ربما تعرض فان دايك للطردتوريرا: مكالمة إيمري قبل المونديال جعلتني سعيدا

حزب العمال البريطاني يفضل الانتخابات المبكرة على استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد

- كتب   -  
جيريمي كوربين

قال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، اليوم الأحد، إن الحزب يفضل إجراء انتخابات جديدة على استفتاء آخر بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، مما يزيد الضغوط على رئيسة الوزراء تيريزا ماي، التي تعثرت خططها للخروج من التكتل.


ويقاوم كوربين حتى الآن دعوات لمساندة إجراء "تصويت شعبي"، أو إجراء استفتاء جديد على قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي. لكن الساحة السياسية تغيرت منذ أن تربص الاتحاد الأوروبي بماي يوم الخميس، بشأن خططها للخروج من الاتحاد، الذي يعد أكبر تحول في السياسة البريطانية منذ نحو نصف قرن.

ويتعرض حزب العمال لضغوط للبدء في وضع برنامج الخروج من الاتحاد الأوروبي، مع الحديث عن إجراء انتخابات جديدة، بعدما كادت خطة ماي التي يطلق عليها اسم "تشيكرز" تمزق تماما خلال قمة للاتحاد الأوروبي في النمسا الأسبوع الماضي، ومع تصاعد احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد دون خطة.

وقال كوربين، وهو من المتشككين في منطقة اليورو وصوت بلا عام 1975، لرفض عضوية بريطانيا فيما كان يعرف باسم المجموعة الأوروبية، إنه سيستمع إلى نقاش عن أي تصويت ثان محتمل على عضوية بريطانيا، لكنه يفضل إجراء انتخابات مبكرة إذا فشلت ماي في التوصل إلى اتفاق يمكن لحزب العمال أن يدعمه في البرلمان.

وقال لبرنامج أندرو مار شو على هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "تفضيلنا سيكون لانتخابات عامة، وعندئذ يمكننا التفاوض على مستقبل علاقتنا بأوروبا، لكن دعونا نرى ما الذي سيسفر عنه المؤتمر" وأضاف، أن حزب العمال مستعد للتصويت ضد أي اتفاق.

وقال "سنصوت ضده إذا لم يستطع اجتياز اختباراتنا من أجل إعادة الحكومة، إذا كانت لا تزال في السلطة، مباشرة إلى طاولة التفاوض، وإذا أجريت انتخابات عامة وتولينا السلطة فإننا سنتوجه مباشرة إلى طاولة التفاوض".

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس من العام المقبل. وبعد أسابيع من إدلاء الطرفين بتصريحات إيجابية بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق خروج وشراكة تجارية مستقبلية، احتدت النبرة في سالزبرج بالنمسا يوم الخميس، عندما تقدم زعماء الاتحاد الأوروبي واحدا تلو الآخر لانتقاد خطة ماي.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات