ايوان ليبيا

الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
مندوب روسيا: نؤيد بالكامل دعوة جويتريش للحفاظ على الاتفاق النووي الإيرانيالشرطة الفرنسية تلاحق مرتكب حادث سوق عيد الميلاد في ستراسبورجرئيس الحكومة التونسية في السعودية غدا لـ"دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع"السجن ثلاثة أعوام لمحامي ترامب السابق مايكل كوهين.. ويعترف: "كان عملي التغطية على أفعاله القذرة"ستيرلنج لاعب شهر نوفمبر في الدوري الإنجليزيمباشر مونديال الأندية - العين (2) - (3) ولينجتون.. على مشارف العودةصانعو الأهداف.. شاهد مجموعة من أجمل "الأسيستات" في كرة القدمذاكرة الأبطال.. بايرن بطل أوروبا 2013.. وريال مدريد نادي القرن العشرينتعيين بوتشينو غريمالدي سفيرا لإيطاليا لدى ليبياداخلية الوفاق تنعي العميد السموعيغضب فزان: الاعتصام مستمر دون تعطيل للعملفتح سجل الناخبين للبلديات التي انتهت ولايتها العام 2018السراج و السفير الأوكراني يبحثان تأهيل المؤسسات الصحيةأردوغان: سنبدأ عملية عسكرية بشرق الفرات في غضون أيامالوزير اللبناني مروان حمادة يقدم اعتذارا في ذكرى استشهاد جبران تويني وفرنسوا الحاجإسبانيا تدين إغلاق حقل الشرارة النفطي الليبيالمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تناقش سبل تعزيز صناعة الدواء في مصر وإفريقياكلوب يتغنى بأليسون بعد تصديه الرائع أمام نابوليأنشيلوتي: تقنية الفيديو جاءت بعد فوات الأوان.. ربما تعرض فان دايك للطردتوريرا: مكالمة إيمري قبل المونديال جعلتني سعيدا

عبر عملية إنزال جوي.. التحالف الدولي نقل "الدواعش" من جنوب دير الزور إلى جهة مجهولة

- كتب   -  
إنزال جوي للجيش الامريكى

نفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، عملية إنزال جوي في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة دير الزور، نقل خلالها إرهابيين من تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، إلى جهة مجهولة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".


ونقلت وكالة "سانا" عن مصادر أهلية وإعلامية متطابقة قولها إن "طائرات تابعة للتحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوي عند أطراف قرية المراشدة الواقعة في الجيب الذي ينتشر فيه إرهابيو تنظيم (داعش) بريف دير الزور الجنوبي الشرقي نقلت خلالها عددًا من مسئولي التنظيم الإرهابي إلى جهة مجهولة".

وتزعم واشنطن التي تقود التحالف الدولي أنها تحارب تنظيم داعش الإرهابي، في الوقت الذي تنقل قيادييه عبر طائراتها من المعارك، لإنقاذهم من الموت وسبق لها أن قامت بنقل العديد من الإرهابيين في المنطقة الشرقية خلال عمليات الجيش السوري ضد الإرهاب، إضافة إلى دعم التنظيم بشتى الوسائل سواء عبر استهداف نقاط الجيش، كما حصل في جبل الثردة بدير الزور في سبتمبر 2016، أو عبر تزويده بالمعلومات الاستخباراتية لشن هجمات على الجيش في البادية.

وتعتبر دمشق التحالف الدولي بقيادة أمريكا، منذ تشكيله في أغسطس 2014، غير شرعي، وتتهمه بارتكاب عشرات المجازر بحق السوريين من خلال قصفه للمناطق السكنية بأرياف حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى تدميره البنى التحتية من منشآت لضخ المياه وتوليد وتحويل الكهرباء ومدارس وجسور وأنفاق، حيث دمر جميع الجسور المبنية فوق نهر الفرات وكل ذلك تحت ذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، في الوقت الذي تؤكد فيه المعطيات والوقائع الارتباط الوثيق بين التحالف والتنظيم الإرهابي لاستهداف الجيش السوري والتجمعات السكنية في المنطقة الشرقية.

كما تطالب دمشق الولايات المتحدة الأمريكية، بالانسحاب من الأراضي السورية، خاصة من قاعدة التنف الموجودة في الصحراء السورية شرقًا، وتتهم دمشق بأنها تقوم بتدريب مقاتلي التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تدعمها أمريكا، إضافة لدعمها قوات سوريا الديمقراطية في الشمال السوري.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات