ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
ليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبياتفشي وباء الحمى القلاعية في ليبياالبعثة الأممية ترحب بمبادرة السراجإعادة ممتلكات أسرة الملك إدريس

عبر عملية إنزال جوي.. التحالف الدولي نقل "الدواعش" من جنوب دير الزور إلى جهة مجهولة

- كتب   -  
إنزال جوي للجيش الامريكى

نفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، عملية إنزال جوي في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة دير الزور، نقل خلالها إرهابيين من تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، إلى جهة مجهولة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".


ونقلت وكالة "سانا" عن مصادر أهلية وإعلامية متطابقة قولها إن "طائرات تابعة للتحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوي عند أطراف قرية المراشدة الواقعة في الجيب الذي ينتشر فيه إرهابيو تنظيم (داعش) بريف دير الزور الجنوبي الشرقي نقلت خلالها عددًا من مسئولي التنظيم الإرهابي إلى جهة مجهولة".

وتزعم واشنطن التي تقود التحالف الدولي أنها تحارب تنظيم داعش الإرهابي، في الوقت الذي تنقل قيادييه عبر طائراتها من المعارك، لإنقاذهم من الموت وسبق لها أن قامت بنقل العديد من الإرهابيين في المنطقة الشرقية خلال عمليات الجيش السوري ضد الإرهاب، إضافة إلى دعم التنظيم بشتى الوسائل سواء عبر استهداف نقاط الجيش، كما حصل في جبل الثردة بدير الزور في سبتمبر 2016، أو عبر تزويده بالمعلومات الاستخباراتية لشن هجمات على الجيش في البادية.

وتعتبر دمشق التحالف الدولي بقيادة أمريكا، منذ تشكيله في أغسطس 2014، غير شرعي، وتتهمه بارتكاب عشرات المجازر بحق السوريين من خلال قصفه للمناطق السكنية بأرياف حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى تدميره البنى التحتية من منشآت لضخ المياه وتوليد وتحويل الكهرباء ومدارس وجسور وأنفاق، حيث دمر جميع الجسور المبنية فوق نهر الفرات وكل ذلك تحت ذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، في الوقت الذي تؤكد فيه المعطيات والوقائع الارتباط الوثيق بين التحالف والتنظيم الإرهابي لاستهداف الجيش السوري والتجمعات السكنية في المنطقة الشرقية.

كما تطالب دمشق الولايات المتحدة الأمريكية، بالانسحاب من الأراضي السورية، خاصة من قاعدة التنف الموجودة في الصحراء السورية شرقًا، وتتهم دمشق بأنها تقوم بتدريب مقاتلي التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تدعمها أمريكا، إضافة لدعمها قوات سوريا الديمقراطية في الشمال السوري.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات