ايوان ليبيا

الأثنين , 17 يونيو 2019
أجانب يعززون الأسهم السعودية برغم تصاعد التوتر بالخليجالسفير المصري في الأرجنتين يشارك في المؤتمر الأول للقمح |صورمندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدزليكيب تُفجرها: سان جيرمان يستعد لبيع نيمار هذا الصيف.. بشرط"القوى الوطنية" الليبية تلتقى غدا بالقاهرة لدعم جيش بلادها في محاربة الإرهاب"القضاء الجزائري" يضع وزير النقل الأسبق تحت الرقابة القضائيةزلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك بجنوبي المحيط الهادئعودة الكهرباء بنسبة 88% في أوروجواي بعد انقطاعها عن كامل البلادمبادرة السراج.. تشدد في المعنى واعتدال في المبنى.. لكن الحلّ ليس داخل ليبيا للأسف ... بقلم / محمد الامينمظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصينبريطانيا: وقف إيران لأنشطتها المزعزعة للاستقرار حل طويل الأمد للتوترات الإقليميةالشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في مدينة ليونسكاي: أرسنال يرفض بيع توريرا.. وميلان يتجه للبدائل المتاحةاستراحة محارب؟ بوفون: لم أقبل دور البديل في باريس.. وقد أرتاح عاماداني ألفيش: أحتاج فريقا قادرا على تحقيق طموحيالخليفي: سياسة التعاقد مع النجوم انتهت.. والباب مفتوح أمام من يريد الرحيلعناصر عسكرية تغلق مقر بلدية هراوةبركان الغضب: العمليات العسكرية لن تتأثر بمبادرة السراجردع الوسطى: القوات المسلحة ستدخل سرتدعم مصري إماراتي لمكافحة الإرهاب بليبيا

ترامب لدول “أوبك”: "خفِّضوا الأسعار وإلا…" عن الارتهان العربي ومصائر العرب المجهولة..

- كتب   -  
ترامب لدول “أوبك”: "خفِّضوا الأسعار وإلا…" عن الارتهان العربي ومصائر العرب المجهولة..
ترامب لدول “أوبك”: "خفِّضوا الأسعار وإلا…" عن الارتهان العربي ومصائر العرب المجهولة..

 

محمد الامين يكتب :

ترامب لدول “أوبك”: "خفِّضوا الأسعار وإلا…" عن الارتهان العربي ومصائر العرب المجهولة..


لن تجد عبر التاريخ سياسيا غربيّا أشد صراحة ووضوحا في تعامله مع العرب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .. الرئيس الذي ينفذون تعليماته ويتسابقون لإرضائه من ارصدة شعوبهم ومواردها بُغية كسب ودّه.. لكن طمع ساكن البيت الأبيض لا حدود له.. يأخذ من هذا وذاك.. ويبتزّ الجميع ويصنع خلافاتهم وخصوماتهم ويبرم الصفقات بالمليارات بالتخويف والترهيب..

دخول ترامب على خط الخصومة الخليجية-الخليجية، والخصومة الخليجية-الإيرانية، والخصومة العربية-العربية أمّن له عائدات استراتيجية متدفقة من الطاقة والسيولة و"الهدايا الأسرية" بشكل غير مسبوق عبر تاريخ علاقات واشنطن بدول الجزيرة العربية.

اليوم يزداد توجه ترامب وضوحا بتصريحات تويترية ترقى الى مستوى التعليمات الصارمة الى جماعة "أوبك" ومنها عرب كثيرون طالبا خفض اسعار النفط وزيادة الانتاج رابطا بين التقيد بتعليماته وأمن دول الخليج كبيرها وصغيرها.. والتهديد الترامبي ليس كتهديدات غيره من القادة الامريكيين الذين يتركون دوما خط رجعة مع الخصم والحليف.. ولا بدّ أن لديه حزمة من الإجراءات الابتزازية التي ستضمن له تحقيق ما يريد.. أولها تغذية المناكفات الثنائية بينهم، ثم التلويح بإمكانيات وفرص التفاوض مع خصمهم الإيراني لغرض الضغط عليهم.. ولن تتوقف التهديدات ولن تتوقف المطالب ما دام "في ضرع البقرة بعض من حليب"..

تقف دول الخليج وحيدة دون ظهر ولا حليف أمام السيد الامريكي الذي أتخذته أباً وأمّاً وحامياً وصديقا أوحد.. ولا فرصة أمام لإعادة حسابات أمنها القومي بكل بساطة لأن هذا الأمن مرتبط بالأمريكي، ولا أمن لها ولا مستقبل إلا معه، ما دام موجودا على الساحة.. عبودية أبدية، وتبعية أزلية.. والله المستعان.

التعليقات