ايوان ليبيا

الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
مندوب روسيا: نؤيد بالكامل دعوة جويتريش للحفاظ على الاتفاق النووي الإيرانيالشرطة الفرنسية تلاحق مرتكب حادث سوق عيد الميلاد في ستراسبورجرئيس الحكومة التونسية في السعودية غدا لـ"دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع"السجن ثلاثة أعوام لمحامي ترامب السابق مايكل كوهين.. ويعترف: "كان عملي التغطية على أفعاله القذرة"ستيرلنج لاعب شهر نوفمبر في الدوري الإنجليزيمباشر مونديال الأندية - العين (2) - (3) ولينجتون.. على مشارف العودةصانعو الأهداف.. شاهد مجموعة من أجمل "الأسيستات" في كرة القدمذاكرة الأبطال.. بايرن بطل أوروبا 2013.. وريال مدريد نادي القرن العشرينتعيين بوتشينو غريمالدي سفيرا لإيطاليا لدى ليبياداخلية الوفاق تنعي العميد السموعيغضب فزان: الاعتصام مستمر دون تعطيل للعملفتح سجل الناخبين للبلديات التي انتهت ولايتها العام 2018السراج و السفير الأوكراني يبحثان تأهيل المؤسسات الصحيةأردوغان: سنبدأ عملية عسكرية بشرق الفرات في غضون أيامالوزير اللبناني مروان حمادة يقدم اعتذارا في ذكرى استشهاد جبران تويني وفرنسوا الحاجإسبانيا تدين إغلاق حقل الشرارة النفطي الليبيالمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تناقش سبل تعزيز صناعة الدواء في مصر وإفريقياكلوب يتغنى بأليسون بعد تصديه الرائع أمام نابوليأنشيلوتي: تقنية الفيديو جاءت بعد فوات الأوان.. ربما تعرض فان دايك للطردتوريرا: مكالمة إيمري قبل المونديال جعلتني سعيدا

طرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريش

- كتب   -  
طرد رونالدو

أصبح الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، مهددا بالغياب عن مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي، بالجولة الثالثة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، بعد طرده في مباراة أمس أمام فالنسيا الإسباني، ضمن مباريات الجولة الأولى.

وحقق يوفنتوس الفوز على نظيره فالنسيا، بهدفين دون مقابل، عن طريق الدولي البوسني ميراليم بيانيتش في الدقيقتين (45 و51)، في المباراة التي جمعتهما، على استاد ميستايا، ليحصد البيانكونيري أول 3 نقاط في مشواره بالبطولة، بالتساوي مع مانشستر يونايتد، بينما يظل فالنسيا ويانج بويز السويسري بدون نقاط في المجموعة الثامنة.

وبدأت الأزمة بمشادة كلامية خفيفة بين كريستيانو رونالدو والحكم الألماني، فيليكس بريش، مطالبا إياه بحماية لاعبي اليوفي من التدخلات العنيفة لفريق فالنسيا، وفي الدقيقة 29، أوقف الحكم الألماني اللقاء بعد اشتباك طفيف بين رونالدو وجيسون موريلو مدافع فالنسيا.

ولجأ حكم الساحة للحكم الخامس، ثم فاجأ الجميع برفع بطاقة حمراء مباشرة في وجه كريستيانو رونالدو، الذي أبدى صدمته، وغادر ملعب ميستايا وهو يبكي بعد شعوره بالظلم من قسوة القرار.

وقالت شبكة "أوبتا" للإحصائيات، إن هذا الطرد هو الأول للبرتغالي كريستيانو رونالدو في 154 مباراة خاضها بدوري أبطال أوروبا، فيما أوضحت شبكة "سكاي سبورتس" أن هذه هي حالة الطرد رقم 11 للاعب البرتغالي في مسيرته الرياضية، حيث طرد في الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات، ومثلها في الدوري الإسباني، ومرة في كأس إسبانيا، وأخرى في كأس السوبر الإسباني.

شبح الغياب عن موقعة مانشستر 

وذكرت صحيفة "Manchester Evening News" أن نجم يوفنتوس سوف يغيب عن المباراة المقبلة أمام يونج بويز في الجولة الثانية، بعد البطاقة الحمراء التي تلقاها أمس، مشيرة إلى أنه قد يغيب عن مباراة الجولة الثالثة أمام مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد، حال تغليظ العقوبة عليه.

من جانبه علق الحكم الإنجليزي الشهير، مارك كلاتينبرج، على واقعة الطرد حيث قال بحسب صحيفة توتو سبورت الإيطالية: "رونالدو واجه سوء حظ  كبير، كانت هناك دفعة صغيرة جعلت موريلو (لاعب فالنسيا) يسقط، لكن لم يكن هناك سلوك عنيف".

وأضاف مارك كلاتينبرج: "الدفعة كانت خفيفة للغاية، ولا أستطيع فهم كيفية معاقبته عليها، لقد كان الحكم مفرطا، إذا كنت أنا من يتولى إدارة المباراة، كنت سأعطي العقاب عبر بطاقة صفراء لكلا اللاعبين، ورونالدو سيغيب مباراة واحدة، وأي عقوبة أخرى ستكون مغلظة عليه".

غرائب فيلكس بريش

ولم يكن طرد الحكم فيلكس بريش، للبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، أول قرارت الألماني المثيرة للجدل، وإذا كانت هذه هي المباراة الأولى لرونالدو في دوري الأبطال بقميص السيدة العجوز، فإنها كذلك أول مباراة دولية للحكم الألماني فيلكس بريش (43 عاماً) منذ مونديال روسيا في صيف 2018، الذي لم يحكم فيه سوى مواجهة واحدة أثارت قراراته فيها الكثير من الجدل وقتها.

ولم يحتسب بريش ضربة جزاء واضحة لصالح المنتخب الصربي في مباراته مع سويسرا، ولم يعتمد على تقنية الفيديو، التي طبقت للمرة الأولى في كأس العالم 2018، وكان هذا القرار المثير للجدل سببا في إبعاد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الحكم عن إدارة أي مباراة أخرى في المونديال.

وكان الاتحاد الصربي لكرة القدم قد تقدم وقتها بشكوى ضد فيلكس بريش قائلاً: "من غير الواضح بالنسبة لنا كيف أن حكماً ألمانيا يتم اختياره لإدارة مباراة سويسرا وصربيا، مع العلم أن أحد الأقاليم السويسرية ينطق بالألمانية".

الهدف الشبح

لكن سجل الحكم الألماني لا يخلو من قرارات أخرى مثيرة للجدل، ففي موسم 2013-2014 من الدوري الألماني، احتسب بريش "هدفا وهميا" لمهاجم باير ليفركوزن، الدولي ستيفان كيسلينج، والذي منح الفوز للفريق على حساب هوفنهايم.

ومرر كيسلينج كرة رأسية دخلت مرمى هوفنهايم من ثقب خارجي في شبكة المرمى، وهو ما أكدته التسجيلات التليفزيونية لاحقا، وقدم هوفنهايم احتجاجا رسميا بعدما احتسب الحكم بريش "الهدف الشبح"، كما سمته وسائل الإعلام الألمانية آنذاك.

ورغم أن كيسلينج نفسه اعتذر عن الهدف آنذاك قائلا: "أتفهم تماما ردود الفعل التي صدرت عن الكثيرين منكم. أنا أشعر بأسف شديد"، إلا أن محكمة التحكيم في الاتحاد الألماني قررت احتساب الهدف المثير للجدل.

ورفضت المحكمة الموافقة على الالتماس الذي تقدم به فريق هوفنهايم لإعادة المباراة، معللة حكمها بأن حكم المباراة فيلكس بريش لم يقم بأي عمل مخالف لقوانين الاتحاد الألماني أو الدولي لكرة القدم "فيفا".

وأظهرت الإعادة التليفزيونية كيسلينج يضع يديه على رأس حزنا على إهدار الفرصة، وبدا عليه الارتباك عندما احتسب الحكم فيلكس بريش الكرة هدفا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات