ايوان ليبيا

الأحد , 17 فبراير 2019
الصين ترفض دعوة ألمانيا للانضمام لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدىبالفيديو - بيونتك يواصل الإبداع ويقود ميلان لفوز هام على أتالانتا العنيدبالفيديو - ميسي يقود برشلونة لفوز عصيب على "بلد ماسيب"قبل موقعة ليفربول وبايرن.. لم يخرج فريق ألماني سالما من أنفيلد منذ 1981بيكيه: سنعاني إن لعبنا بهذا المستوى أمام ليونمن وارسو إلى ميونيخ: أمة تُسَاقُ إلى حتفها ... بقلم / محمد الامينسيالة : حكومة الوفاق تتابع حادث خطف التونسيين وتعمل على تأمين سلامتهمجو بايدن: سأتخذ قرارا قريبا بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكيةقبل اللقاء المرتقب بينهما...المستشار النمساوي يشيد بنجاح سياسة ترامب الخارجيةماكرون وبوتين يناقشان الوضع في سوريا في اتصال هاتفيميركل تلتقي إيفانكا ترامب على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن6 زوارق دورية من فرنسا الى خفر السواحل الليبيعشية 17 فبراير.. الطريق قد تكون باتت اكثر وضوحا نحو وضع كارثي..الإعلام الصيني: مباحثات التجارة مع الولايات المتحدة تحقق تقدما مهمالافروف‭:‬ ‬روسيا مستعدة للتفاوض لتمديد معاهدة القوى النووية المتوسطةزعيم كوريا الشمالية يزور فيتنام قبل قمة مع ترامببنس يرفض دعوة ميركل للعمل مع روسيا.. ويدعو للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلاتفاصيل الاجتماع العسكري في سبهاوصول سفينتي بضائع وسيارات الى ميناء بنغازيتزويد خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق فرنسية مجهزة

الخارجية الأميركية:الارهاب في ليبيا متواصل

- كتب   -  
الخارجية الأميركية:الارهاب في ليبيا متواصل
الخارجية الأميركية:الارهاب في ليبيا متواصل

ايوان ليبيا - وكالات

لفتت وزارة الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي لمكافحة الإرهاب، إلى عدم نجاعة الإجراءات الأمنية المتخذة من السلطات الليبية بسبب نقص الإمكانيات والتدريب كما قالت أن الانقسام السياسي في ليبيا حال دون فعالية تطبيق القرارات الصادرة عن المجلس الرئاسي، وكذلك بعض التشريعات الصادرة عن مجلس النواب لمكافحة الارهاب.

وأشار التقرير إلى أن العام 2017 لم يشهد أي محاكمة لعناصر متهمة بتنفيذ عمليات إرهابية في ليبيا، وأرجع غياب الأمن والتشظي السياسي في باقي أنحاء البلاد إلى استمرار وجود جيوب للتنظيمات الإرهابية بشكل عام وداعش بشكل خاص.

وتطرق التقرير إلى انتصار القوات الليبية في سرت الأمر الذي خفف من قدرة داعش من القيام بعمليات خارجية انطلاقا من ليبيا وحصر عملياته بالداخل الليبي.

ولفت إلى قيام القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” بتنفيذ ضربات استهدفت تجمعات ارهابية في الصحراء ومناطق أخرى، وأيضا إلى وجود مشاركة أميركية في التحقيقات مع بعض العناصر التي تم القبض عليها، دون أن يعطي التقرير المزيد من التفاصيل.

وأضاف تقرير الخارجية الأميركية أن مطارات ليبيا تفتقر للأجهزة والبرامج اللازمة للتدقيق في هويات المسافرين والتفتيش، بالإضافة إلى محدودية إمكانيات القوات البحرية الليبية والأمن الحدودي في السيطرة على الحدود البرية والبحرية.

وأشاد التقرير بمحاولات ليبيا لمواجهة غسيل الأموال وإصدارها القوانين الخاصة بهذا الصدد، وبتفاعل ليبيا مع دول الجوار من خلال المشاركة في كافة اللقاءات والاجتماعات التنسيقية لمكافحة الاٍرهاب.

التعليقات