ايوان ليبيا

الأحد , 17 فبراير 2019
الصين ترفض دعوة ألمانيا للانضمام لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدىبالفيديو - بيونتك يواصل الإبداع ويقود ميلان لفوز هام على أتالانتا العنيدبالفيديو - ميسي يقود برشلونة لفوز عصيب على "بلد ماسيب"قبل موقعة ليفربول وبايرن.. لم يخرج فريق ألماني سالما من أنفيلد منذ 1981بيكيه: سنعاني إن لعبنا بهذا المستوى أمام ليونمن وارسو إلى ميونيخ: أمة تُسَاقُ إلى حتفها ... بقلم / محمد الامينسيالة : حكومة الوفاق تتابع حادث خطف التونسيين وتعمل على تأمين سلامتهمجو بايدن: سأتخذ قرارا قريبا بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكيةقبل اللقاء المرتقب بينهما...المستشار النمساوي يشيد بنجاح سياسة ترامب الخارجيةماكرون وبوتين يناقشان الوضع في سوريا في اتصال هاتفيميركل تلتقي إيفانكا ترامب على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن6 زوارق دورية من فرنسا الى خفر السواحل الليبيعشية 17 فبراير.. الطريق قد تكون باتت اكثر وضوحا نحو وضع كارثي..الإعلام الصيني: مباحثات التجارة مع الولايات المتحدة تحقق تقدما مهمالافروف‭:‬ ‬روسيا مستعدة للتفاوض لتمديد معاهدة القوى النووية المتوسطةزعيم كوريا الشمالية يزور فيتنام قبل قمة مع ترامببنس يرفض دعوة ميركل للعمل مع روسيا.. ويدعو للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلاتفاصيل الاجتماع العسكري في سبهاوصول سفينتي بضائع وسيارات الى ميناء بنغازيتزويد خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق فرنسية مجهزة

اتهام مقرب من ساركوزي بـ«الفساد»

- كتب   -  
اتهام مقرب من ساركوزي بـ«الفساد»
اتهام مقرب من ساركوزي بـ«الفساد»

ايوان ليبيا - وكالات

نقلت وكالة «فرانس برس»، عن مصادر متطابقة أن قضاة التحقيق المكلفين بملف الشكوك حول حصول حملة الرئيس الفرنسي الأسبق الانتخابية نيكولا ساركوزي على تمويل ليبي عام 2007، أمروا بتوجيه اتهامات جديدة لمدير حملته الانتخابية السابق كلود غيان، خاصة تهمة «الفساد السلبي».

وسبق أن اتهم غيان في عام 2005 في هذه القضية بـ«تبييض اختلاس مالي في إطار مجموعة منظمة»، قبل أن تُوجه إليه في الحادي عشر من سبتمبر الجاري تهم «الفساد السلبي» و«إخفاء اختلاس أموال عامة»، و«التواطؤ في تمويل غير قانوني لحملة انتخابية»، حسبما أفادت مصادر قضائية وقريبة من الملف للوكالة الفرنسية.

ووجهت إلى ساركوزي اتهامات بالفساد واستغلال النفوذ، حيث يقول الادعاء الفرنسي إن حملته الانتخابية في العام 2007 تلقت تمويلًا من القذافي بقيمة 50 مليون دولار، بينما ينفي ساركوزي تلك الاتهامات معتبرًا إياها «محاولة للتشهير به».

ولكنّ مسؤولين ليبيين سابقين أكدوا تلقي حملة ساركوزي على تمويل ليبي، حيث روى رئيس الحكومة الليبية السابق البغدادي المحمودي أن كلود غيان مدير حملة ساركوزي الانتخابية عام 2007 اتصل ببعض أصدقائه مثل بشير صالح فقام الأخير بتسليم غيان خلال لقاء جرى في فندق باريسي «أموالًا باليورو والدولار وُضعت في حقيبة».

كما أكد رجل الأعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين أنه سلم بين أواخر العام 2006 ومطلع العام 2007 ثلاث حقائب تحتوي على خمسة ملايين يورو من نظام القذافي إلى ساركوزي الذي كان يومها وزيرًا للداخلية وإلى كلود غيان الذي وجه إليه أيضًا الاتهام في إطار هذا الملف.

إلا أن مسؤولين ليبيين آخرين نفوا حصول هذا التمويل ولم يحصل المحققون بعد على أية أدلة مادية تؤكد حدوث الأمر.

التعليقات