ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدةالاتحاد الأوروبي ينشئ كيانا قانونيا لمواصلة التجارة مع إيران والالتفاف على العقوبات الأمريكيةالحرس الثوري الإيراني: ترامب "شرير ومتهور"خامنئي يرفض عرضا أمريكيا بلقاء زعماء إيرانيينلواء الصمود : لهاذا انسحبنا من من معسكر النقليةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018وزير الداخلية الإيطالي في تونس لبحث الازمة الليبيةمعرض صور لمعاناة أهالي تاورغاء على هامش الدورة 39 لـحقوق الإنسان بجنيفعقيله صالح.. رئيس مجلس النواب بين حالة الإنكار السياسي والتغريد خارج السرب..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018النمسا تعلن عن رزمة من المساعدات لليبياميليشيا الردع المشتركة أبو سليم تسيطر على معسكر النقلية و تطرد ميليشيا صلاح بادى من المنطقةكلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالم

اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس

- كتب   -  
اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس
اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات

 أصدر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بصفته ” القائد الاعلى للقوات المسلحة” اليوم الاحد قراره رقم 123 بشأن تشكل قوة مشتركة تسمى (القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن ) بإمرة أمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء اسامة جويلي وتتكون هذه القوة من عدد ثلاثة كتائب منشاة خفيفة.

السراج أوضح في قراره أن هذه القوة ستتضمن أيضاً وحدات من وزارة الداخلية (مراكز الشرطة ضمن حدود إختصاصها الإداري ) على النحو التالي : كتيبة من المنطقة العسكرية الغربية كتيبة من المنطقة العسكرية الوسطى كتيبة من قوة مكافحة الارهاب .

وأضاف القرار بأن هذه القوة ستتولى فرض السلام واستتباب الأمن في المناطق المحددة لها ، وتأمين وتحقيق أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وعودة الحياة الطبيعية وطمأنة السكان ، وذلك من خلال القيام بإتخاذ الإجراءات التالية :

الفصل بين القوات التحاربة وفض الإشتباك.

توفير الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف إطلاق النار.

تحديد أطراف النزاع والتواصل معها من خلال لجنة تشكل لهذا الغرض بقرار من آمر القوة المشتركة.

وطالب السراج اللواء جويلي في المادة الثالثة من قراره وأمري الكتائب التي تتكون منها القوة ووحدات وزارة الداخلية المشاركة ضمن القوة مراعاة أن يكون قادة هذه الكتائب من العسكريين وأفراد الشرطة النظاميين والمنضبطين وأن يقتصرت سليح هذه الكتائب ووحدات الشرطة المشاركة في القوة على الأسلحة التي تساعد القوة على تنفيذ مهامها.

وشدد السراج علاى أن تلتزم القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن بالعمل ضمن خطة وأوامر العمليات وقواعد الإشتباك المعتمدة من منه لتنفيذ هذه المهمة ، مطالباً بنشر أفراد القوة في مناطق الإشتباكات المحددة.

وخول القرار الجويلي بصلاحية التواصل مع الأطراف المعنية لتحديد أماكن إعادة تمركز القوات المتنازعة ، معطياً اياه صلاحية الإستعانة بمن يرى ضرورة الإستعانة به من ذوي الإختصاص والتواصل مع بعثة الأمم المتحدة للتنسيق والتعاون في إطار الصلاحيات المسندة إليه بموجب أحكام هذا القرار.

التعليقات