ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
جنرال أمريكي: سنعمل بدأب للتوصل إلى حل يتيح المرور بحرية في الخليجوزير الإعلام العماني في رسالة محبة لمصر: "حين نأتي إليها فإننا نسافر من البيت إلى البيت"مسئولة بالبنتاجون: أمريكا لا تشكل تحالفا عسكريا ضد إيران في الخليجترامب يعلن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة فوق مضيق هرمزرابع صفقة دفاعية.. أتليتكو مدريد يضم هيرموسو من إسبانيولسكاي: إنتر حدد قيمة راتب لوكاكو وينتظر موافقة يونايتدتقارير: يوفنتوس يستهدف صفقة تبادلية للحصول على نيمارسكاي: زاها أخبر بالاس برغبته في الرحيل هذا الصيف.. أرسنال سيضغط لضمهرفع درجة الإستعداد القصوى في بنغازيالوفاق : إيقاف العلاج بالخارج بشكل كاململابسات وفاة مواطنة ليبية نتيجة خطأ طبي في مصرسفير ألمانيا يطالب بالإفراج عن سرقيوةخطط صنع الله لتزويد السوق المحلية بالغازسي.إن.إن ترك: تركيا تعبر عن "قلقها" من قرار أمريكا استبعادها من برنامج إف-35قائد الحرس الثوري: إستراتيجية إيران الدفاعية قد تصبح هجومية "إذا أخطأ الأعداء"روسيا تحث أوروبا على اتخاذ موقف أكثر وضوحا بشأن اتفاق إيران النووينتنياهو يدخل التاريخ كأطول رؤساء وزراء إسرائيل بقاء بالمنصبالنهر الصناعي: جفاف خزان القرضابيةلجان لتحديد إجراءات جلب العمالةروسيا تنفي مشاركة قواتها في القتال بشمال غرب سوريا

اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس

- كتب   -  
اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس
اللواء جويلي بنشر قواته في مناطق الاشتباك جنوب طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات

 أصدر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بصفته ” القائد الاعلى للقوات المسلحة” اليوم الاحد قراره رقم 123 بشأن تشكل قوة مشتركة تسمى (القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن ) بإمرة أمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء اسامة جويلي وتتكون هذه القوة من عدد ثلاثة كتائب منشاة خفيفة.

السراج أوضح في قراره أن هذه القوة ستتضمن أيضاً وحدات من وزارة الداخلية (مراكز الشرطة ضمن حدود إختصاصها الإداري ) على النحو التالي : كتيبة من المنطقة العسكرية الغربية كتيبة من المنطقة العسكرية الوسطى كتيبة من قوة مكافحة الارهاب .

وأضاف القرار بأن هذه القوة ستتولى فرض السلام واستتباب الأمن في المناطق المحددة لها ، وتأمين وتحقيق أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وعودة الحياة الطبيعية وطمأنة السكان ، وذلك من خلال القيام بإتخاذ الإجراءات التالية :

الفصل بين القوات التحاربة وفض الإشتباك.

توفير الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف إطلاق النار.

تحديد أطراف النزاع والتواصل معها من خلال لجنة تشكل لهذا الغرض بقرار من آمر القوة المشتركة.

وطالب السراج اللواء جويلي في المادة الثالثة من قراره وأمري الكتائب التي تتكون منها القوة ووحدات وزارة الداخلية المشاركة ضمن القوة مراعاة أن يكون قادة هذه الكتائب من العسكريين وأفراد الشرطة النظاميين والمنضبطين وأن يقتصرت سليح هذه الكتائب ووحدات الشرطة المشاركة في القوة على الأسلحة التي تساعد القوة على تنفيذ مهامها.

وشدد السراج علاى أن تلتزم القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن بالعمل ضمن خطة وأوامر العمليات وقواعد الإشتباك المعتمدة من منه لتنفيذ هذه المهمة ، مطالباً بنشر أفراد القوة في مناطق الإشتباكات المحددة.

وخول القرار الجويلي بصلاحية التواصل مع الأطراف المعنية لتحديد أماكن إعادة تمركز القوات المتنازعة ، معطياً اياه صلاحية الإستعانة بمن يرى ضرورة الإستعانة به من ذوي الإختصاص والتواصل مع بعثة الأمم المتحدة للتنسيق والتعاون في إطار الصلاحيات المسندة إليه بموجب أحكام هذا القرار.

التعليقات